اليوم هو السبت يونيو 24, 2017 7:31 am

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


قوانين المنتدى


رجاء من جميع الاعضاء الالتزام بالحد الاقصي للمواضيع الجديده وهي 3 مواضيع ولا يوجد حد اقصي للمشاركات
راجع هذا الموضوع لمزيد من التفاصيل http://stabraammonastery.com/sabraam/vi ... 33&t=23952



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 256 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:43 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
الايات التى وردت فيها عبارة " اخوته " عن السيد المسيح مثل " متى 12 :46 , يو 2 : 12 , متى 13 : 54 - 56 , مر 6 : 1 - 3 , أع 1 : 14 , غل 1 : 18 , 19 ...

وسنرد على هذه الاعتراضات .....

** عبارة " اخوته " **
---------------------------
عبارة أخ فى التعبير اليهودى قد تدل على القرابة الشديدة كما تدل على ألاخ ابن الاب او الام او كليمهما .. والامثلة على ذلك كثيرة منها :


1- ماقيل عن اخوة بين يعقوب وخاله لابان
--------------------------------------------------
يقول الكتاب عن مقابلة يعقوب وراحيل " فكان لما ابصر يعقوب راحيل بن لابان خاله وغنم لابان خاله , ان يعقوب تقدم ودحرج الحجر عن فم البئر .. وسقى غنم لابان خاله .. وقبل يعقوب راحيل ورفع صوته وبكى .. واخبر يعقوب راحيل انه اخو ابيها " تك 29 : 10 - 12 " .. مع ان اباها هو خاله , وقد تكررت عباره خاله فى هذا النص مرات كثيرة ...

وهنا استعملت كلمة أخ للدلالة على القرابة الشديدة ...

وبنفس الآسلوب تكلم لابان مع يعقوب لما سأله عن اجرته , اذ قال له " لانك اخى تخدمنى مجانا . اخبرنى ما أجرتك " تك 29 : 15 .. وهكذا قال لابان عن يعقوب انه اخوه مع انه ابن اخته ...

2- مثال ابرام ولوط
----------------------
كان لوط ابن اخى ابرام " ابن هارون اخيه " تك 11 : 31 .. ومع ذلك يقول الكتاب عن سبى لوط مع اهل سدوم " فلما سمع ابرام ان اخاه قد سبى , جر رجاله المتمرنين ... " تك 14 : 14 .. فأعتبر ان لوطا اخوه مع انه ابن اخيه .. ولكنها القرابة الشديدة ...

وبنفس الآسلوب قيل " اخوة يسوع " عن اولاد خالته كما سنبين الان :

من هم اخوة الرب :
-----------------------
لما ذهب السيد الى وطنه تعجبوا قائلين : اليس هذا هو ابن النجار ؟؟؟؟ اليست امه تدعى مريم ؟؟؟؟ واخوته يعقوب ويوسى وسمعان ويهوذا ؟؟؟ او ليست اخواته جميعهن عندنا ؟؟؟ " متى 13 : 54 - 56 , مر 6 : 1 - 3 ...

والقديس بولس الرسول يذكر انه رأى " يعقوب اخا الرب " غل 1 : 9 .... ويعقوب هذا يسمونه يعقوب الصغير " مر 15 : 40 ... لتمييزه عن يعقوب بن زبدى ... ويدعى ايضا يعقوب ابن حلفى " متى 10 : 3 " .. وكان من الرسل كما ورد فى غل 1 : 19 ...

والقديس متى الرسول يذكر عند صليب الرب " نسوة كثيرات كن هناك ينظرن من بعيد , وبينهن مريم المجدلية ومريم ام يعقوب ويوسى , ومريم ام ابنى زبدى " مت 27 : 55 , 56 ...

فمن هى مريم أم يعقوب ويوسى هذه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل هى مريم العذراء ؟؟؟؟؟؟
وهل يعقل ان العذراء انجبت كل هذه المجموعة الكبيرة من الآبناء ؟؟؟؟

انها مريم زوجة حلفى او كلوبا ... التى قال عنها يوحنا الرسول " وكن واقفات عند صليب يسوع : امه ... واخت امه " مريم زوجة كلوبا " ... ومريم المجدلية " يو 19 : 25 - قارن مع متى 27 : 55 , 56 ...

مريم أم يعقوب ويوسى كانت مع مريم المجدلية عند صليب المسيح متى 27 : 55 , 56 .. وهما نفسهما " مريم المجدلية ومريم ام يعقوب ويوسى .... كانتا واقفتين وقت الدفن " تنظران اين وضع " مر 15 : 47 .. وهما ايضا احضرتا حنوطا بعدما مضى السبت - مر 16 : 1 ... وهما ايضا كانتا واقفتين عند الصليب مع مريم امه ... وهما اللتان قصدهما يوحنا الانجيلى بقوله " وكانت واقفات عند صليب يسوع امه واخت امه زوجة كلوبا , ومريم المجدلية ...

اذن اخوة الرب يسوع هم اولاد خالته مريم زوجة كلوبا او حلفى ام يعقوب ويوسى وباقى الاخوة ....

اما عن الخلاف بين اسم حلفى واسم كلوبا
----------------------------------------------------
فأما ان يكون خلافا فى النطق او كما قال القديس جيروم : من عادة الكتاب ان يحمل الشخص الواحد اكثر من اسم ... فمثلا فرعوئيل حمو موسى " خر 2 : 18 " يدعى ايضا يثرون " خر 4 : 18 " ... وجدعون يدعى يربعل " قض 6 : 32 " .... وبطرس دعى ايضا سمعان وصفا ... ويهوذا الغيور دعى تداوس "متى 10 : 3 " ...

وواضح اذن ان مريم ام يعقوب ويوسى ليست هى مريم العذراء ولم يحدث مطلقا ان الكتاب دعاها بهذا الاسم ...

ملاحظات :
--------------
1- من غير المعقول ان يكون لمريم ام المسيح كل هؤلاء الآبناء , ويعهد بها الرب على الصليب الى يوحنا تلميذه .. لاشك ان اولادها كانوا اولى بها لو كان لها اولاد ....

2- نلاحظ فى اسفار يوسف ومريم فى الذهاب الى مصر والرجوع منها , لم يذكر اسم اى ابن لمريم غير يسوع " متى 2 : 14 , 20 , 21 " .. وكذلك فى الرحلة الى اورشليم وعمره 12 سنة " لو 2 : 43 " ...

3- وليس صحيحا مايقوله البعض ان " اخوة يسوع " هم ابناء ليوسف من امرأة اخرى ترمل بموتها .. فالكتاب يذكر ان مريم ام يعقوب ويوسى كانت حاضرة صلب المسيح ودفنه كما ذكرنا " مر 15 : 47 " ...

4- وهناك نص كتابى واضح فى نبوءة حزقيال يؤيد دوام بتولية العذراء .. لقد رأى حزقيال النبى بابا مغلقا فى المشرق .. وقيل له " هذا الباب يكون مغلقا لا يفتح ولا يدخل منه انسان .. لان الرب اله اسرائيل دخل منه فيكون مغلقا " حز 44 : 2 " ...

انه رحم العذراء الذى دخل منه الرب , فظل مغلقا لم يدخله ابن اخر لها ...

لاهوت مقارن
قداسة البابا شنودة الثالث

زيزى جاسبرجر

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:43 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
** لم يعرفها حتى ... **



عبارة حتى , "او الى" ان تنسحب على ماقبلها , ولا تعنى عكسها فيما بعد ...

ومثال ذلك قول الكتاب عن مكيال ابنة شاول الملك " ولم يكن لها ولد حتى ماتت " 2 صم 6 : 23 " , وطبعا بعد ان ماتت لم يكن لها ولد ...

وقول السيد المسيح " ها أنا معكم كل الايام والى انقضاء الدهر " متى 28 : 19 .. وطبعا بعد انقضاء الدهر " متى سيظل معنا ,

وكذلك قول الرب للمسيح " اجلس عن يمينى حتى اضع اعداءك تحت قدميك " مز 110 .. وطبعا بعد هذا سيظل عن يمينه ....

والامثلة على هذا النوع كثيرة جدا ...

اذن كلمة حتى لا تعنى بالضرورة عكس مابعدها ...

فيوسف لم يعرف مريم حتى ولدت ابنها البكر .. ولا بعد ان ولدته عرفها ايضا .. لانه ان كان قد احتشم عن ان يمسها قبل ميلاد المسيح , فكم بالاولى بعد ولادته , وبعد ان رأى المعجزات والملائكة والمجوس وتحقق النبواءات وعلم يقينا انه مولود من الروح القدس , وانه ابن العلى يدعى , وانه القدوس وعمانوئيل والمخلص ...

وانه هو الذى تحققت فيه نبوءة اشعياء النبى القائل " هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل " اش 7 : 14 .. وايضا " لانه يولد لنا ولد , ونعطى ابنا وتكون الرئاسة على كتفه , ويدعى اسمه عجيبا مشيرا لها قديرا ابديا رئيس السلام . لنمو رياسته وللسلام لانهاية على كرسى داود وعلى مملكته " اش 9 : 6, 7 .. ولعل هذا الجزء الاخير هو الذى اقتبسه الملاك فى بشارته للعذراء " لو 1 : 31 - 33 " ...

لاهوت مقارن
قداسة البابا شنودة الثالث

زيزى جاسبرجر
_________________
Sissy gaisberger

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:44 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
سؤال
هل كانت العذراء تعرف ان المسيح هو ابن الله ؟ وهل عرفت ذلك قبل الولادة او بعدها
ام فى معجزاته ؟


والاجابة لقداسة البابا شنودة الثالث اطال الله حياته

السيدة العذراء كانت تؤمن بلاهوت المسيح وبأنه ابن الله قبل الولادة ..

بل من وقت
البشارة حيث ان الملاك قال لها : " لذلك القدوس المولود منك يدعى ابن الله - لو 1
35"....

كذلك اكدت اليصابات هذا عندما قالت : " من اين لى هذا ؟ ان تأتى ام ربى
الى ؟ لو 1 :43 " ....

وهذا لم يكن ايمان اليصابات فقط بل ايمان العذراء ايضا لان
اليصابات قالت لها : " طوبى للتى امنت ان يتم ماقيل لها من قبل الرب ".

اسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
زيزى جاسبرجر
_________________
Sissy gaisberger

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:44 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
"]** مامعنى عبارة " ياممتلئة نعمة " الواردة غى انجيل لو 1 :28 **


نحن نقول عن السيدة العذراء انها الممتلئة نعمة وايضا يدعوها الكاثوليك كذلك و لانقول عنها المنعم عليه كما يدعونها البروتستانت .

ان عبارة الممتلئة نعمة اكثر استحقاقا للسيدة العذراء من عبارة المنعم عليها..

فالممتلئة نعمة تعنى انها ملآى بالله لانه حل بالكلية فى احشائها وصارت سكن له - فى القديم كان مسكن الله فى الهيكل..

اما فى العهد الجديد فقد اصبحت مريم العذراء مسكننا لله , فى احشائها النقية تجسد الكلمة ومنها اخذ جسده وولد وتغذى.

فمنذ ان صارت مريم العذراء مسكن الله على مثالها ايضا فى المعمودية يسكن المسيح فينا حسب قول الرسول * انتم الذين
اعتمدتم قد لبستم المسيح* فنعيش بصحبته ونتخلق بأخلاقه ونتحد به , فتتقدس حياتنا ونسعد به الى الابد . وقد قال احد
القديس

"" لنعتبر مقدار عظمتنا وتشبهنا بالعذراء , حبلت بالمسيح فى احشائها البشرية , ونحن نحمله فى قلوبنا .. غذت
مريم المسيح بلبن ثديهيها , ونحن نتغذى بجسده المحييى ودمه الكريم .. وبذلك نستطيع ان نقدم له وليمة متنوعة من
من اعمالنا الصالحة يجد فيها مسرته *

لقد انعم الله على البشرية جمعاء بالخلاص - اما العذراء مريم فقد استحقت فوق هذا الانعام نعمة خاصة هى حلول المسيح
فى احشائها .

ان عبارة الممتلئة نعمة هى الادق تعبيرا - اما عبارة المنعم عليها والتى يقول بها البروستانت فلا تميز العذراء فى شئ
عن بقية البشر الخطاة , ولايمنحها اى اكرام كما ان تلك العبارة هى تحريف فى نص الانجيل..

السلام لكى ايتها الممتلئة نعمة الرب معك ..

الرب يسوع يباركنا جميعا بشفاعة ام النور الممتلئة نعمة - والرب يسوع معكم جميعا .

منقول
زيزى جاسبرجر

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:45 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
"]*** مامعنى .. انت هى الكرمة الحقيقية ؟؟ ***


نقول فى صلاة الساعة الثالثة : " انت هى الكرمة الحقيقة الحاملة عنقود الحياه " .....

وهذا لايتعارض مع تلقيب السيد المسيح بالكرمة " انا الكرمة الحقيقة وابى الكرام .. انا الكرمة وانتم الاغصان - يو 15 : 1 , 5 " ....

فالسيد المسيح هو الكرمة بمعنى انه الاصل ونحن الاغصان , اى ان كلنا منه , هو الرأس
ونحن الاعضاء ... واما العذراء فهى الكرمة من حيث انه وجد فيها عنقود الحياه , ابن
الله .. والكتاب فى سفر اشعياء يقول " احكموا بينى وبين كرمى - اش 5 : 1 - 7 " ....

كذا فى مثل الكرم والكرامين الذى قاله الرب فى مت 21 : 33 - 41 .. فيه يعنى بالكرم
الكنيسة وبالكرامين الرعاه ... كما يقول الرب " غنوا للكرمة المشتهاه . انا الرب حارسها
اسقيها فى كل لحظة - اش 27 : 2 - 3 .. قاصدا بذلك الكنيسة ...

اذن فالكرمة هى :-

1- المسيح له المجد من حيث انه الاصل ونحن الاغصان .

2- الكنيسة من حيث انها فلاحة الرب وهو يعتنى بها .

3- السيدة العذراء التى انتجت عنقود الحياة .. بل وايضا كل ام مباركة هى كرمة كما
يقول المزمور " امرأتك تصير مثل كرمة مخصبة فى جوانب بيتك - مز 128 : 3 ...

فلا معنى لما يقوله المعترضون .. محاولين النيل من امنا كاملة الطهر .. والده الاله
شاءوا هم ام لا ...


زيزى جاسبرجر
_________________
Sissy gaisbergerذ

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:46 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
سؤال
---
هناك كتاب عن صلاة السيدة العذراء اسمه " العذراء حالة الحديد " يقال انها خلصت به متياس من السجن والابواب مغلقة , واقامت موتى , واخرجت شياطين .. الخ ... وذكر الكتاب فوائد هذه الصلاة لكل من يصليها وقدامه اناء به ماء وزيت وخبز .. الخ ....

فما رأى الكنيسة فى هذه الصلاة .. وهذا الكتاب ؟؟؟؟؟



والاجابة لقداسة البابا شنودة الثالث اطال الله حياته لنا



نحن لا نعرف مصدر لهذه الصلاة .. من رأى العذراء وهى تصليها ؟ من سمعها ؟ ومن سجلها لتطبع فى كتاب ؟ ...

1- ان انقاذ رسول من السجن لا يستدعى صلاة طويلة جدا مثل هذه بالمقارنة بأنقاذ بطرس من السجن " أع 12" وانقاذ بولس من السجن " أع 19 " .. مجرد ملاك اخرج كلا منهما وانتهى الامر ...

2- هل من المعقول ان تطلب العذراء من الرب ان يرسل لها قوات من السيرافيم والشاروبيم لكى يذوب الحديد وتنفتح الابواب ؟ اما يكفى ان تأمر امرا فيتم كل هذا ...

3- مامعنى كثرة الاستحلافات على لسان العذراء فى هذه الصلاة ؟ ومامعنى ان تقول العذراء استحلفك بابنى الحبيب بالثلاث طلقات التى قاسيتها فى بيت لحم حتى ولدتك ؟ وهذه الطلقات اسمها : مسا - لورا - مالو ... هل لكل طلقة اسم ؟ ...

4- مامعنى ان تقول له : استحلفك بالاربعة حيوانات غير المتجسدين الذين اسماؤهم " جبروال - سرافتال - تضال - دونيال " , من اين جاءت هذه الاسماء ؟؟؟ ... وهل تستحلف العذراء ابنها بهذه الحيوانات لكى يرسل لها 12 جوقا من الملائكة لكى تتم طلبتها ؟؟ هل تحتاج العذراء لكل هذه القوة السمائية فى الوقت الذى هى فيه اعظم من الملائكة ؟؟ اما يكفى ان تطلب من ابنها فيجيبها ؟ ...

5- كيف تستحلف العذراء الثريا " مجموعة من الكواكب والنجوم تكون مجرة " وتقول لها : أستحلفك بالثلاثة اسماء المحقة الذين هم " دياسيكى - داكاما - رابا " ولا ادعكم تنطلقون حتى تكملوا مافى قلبى ؟؟ ...

ثم تقول ايضا : استحلفك ايتها الزهرة كوكب الصبح بأسمك العظيم المخفى الذى هو " صوفار " ... وبحق القوات التى تسير معك " سارديال - سوريال - انانيال - اسوال " ...

هل من المعقول ان تطلب السيدة العذراء مساعدة النجوم لكى تتم طلبتها وتدعوها بأسماء لانعرف لها مصدرا ولا معنى ؟؟ ...

6- ثم كيف تستعين العذراء بالشمس والقمر فتقول : استحلفك ابتها الشمس وكل القوات السائرة حتى تقفوا فى وسط النهار , والقمر فى وسط الليل وتكملوا لى كل ما اطلب ...

هل العذراء تستعين بالشمس والقمر والنجوم ؟ ان هذا لون من العبادة الوثنية لا يمكن ان تقحم فيه العذراء ...

7- ثم يقال فى تلك الصلاة ان السماء انفتحت امام العذراء , وللوقت انفلقت الحجارة وذاب الحديد كالماء وخرج الموتى من القبور واضطربت الشياطين وتحركت الارض ثلاث مرات , ونزل من السماء 12 جوقا من الملائكة ... وكل ذلك لكى تحل البركة على ما امامها من زيت وماء ... اما كان يكفى العذراء ان ترشم الزيت والماء وببركة صلاتها تحل البركة عليهما ؟؟ ...

8- والعجيب فى هذه الصلاة ايضا انها تقدم اسماء للاربعة والعشرين قسيسا لا ندرى لها مصدرا ولا معنى وتطلب معونتهم .. كذلك السبعة ملائكة تذكر لهم اسماء " نال - نام - قاأما - ردك - ماردك - ماردكال " وتطلب معونتهم والنجم الذى صاحب ميلاد المسيح تسميه الصلاة " يارديال " ....

اتحتاج العذراء معونة كل هذا الحشد وهى الملكة القائمة عن يمين الملك ؟؟؟ ثم يذكر الكتاب انه بعد هذه الصلاة اضطربت الارض ثلاث مرات , واضطربت الملائكة السمائيون .. وحينئذ قال الاب ضابط الكل للآبن الوحيد يسوع المسيح : " اسمع طلبة والدتك , وارسل لها الملاك لكى يصعد طلبتها " ... وكل ذلك " لمن يصلى هذه الصلاة " لكى يبارك الله الماء والزيت , وكل من يستحم به تحدث معه عجائب ...

واضح ان كل هذه خرافات لا تتفق مع كرامة العذراء ... فهى لا تحتاج الى كل هذه التشفعات والاستحلافات ... اما طلبها من الكواكب والنجوم فهو امر خطأ لا يتمشى مع اللاهوت الصحيح الذى تعلمه الكنيسة ...

سنوات مع اسئلة الناس
زيزى جاسبرجر

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:47 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
أين يقع قبر السيدة العذراء ؟



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





كثير ما نسمع عن قبر السيد المسيح ولكن لم نسمع عن قبر السيدة العذراء ؟

هل توجد صورة له ؟؟
من المعروف أن نياحة القديسة الطاهرة مريم كان فى 21 طوبة حيث كانت قد بلغت من السن 58 سنة و 8 شهور و 16 يوم.

فبعد صعود السيد المسيح بأقل من 15 سنة أرسل الى أمة ملاكا “يحمل اليها خبر انتقالها، ففرحت كثيرا” وطلبت أن يجتمع اليها الرسل. فأمر السيد المسيح أن يجتمع الرسل من كل أنحاء العالم حيث كانوا متفرقين يكرزون بالأنجيل وأن يذهبوا الى الجثمانية حيث كانت العذراء موجودة.





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





وبمعجزة إلهية "وٌجدوا جميعا" فى لحظة أمام السيدة العذراء فيما عدا توما الرسول الذى كان يكرز فى الهند.

وكان عدم حضوره الى الجثمانية لحكمة إلهية. فرحت العذراء بحضور الرسل و قالت لهم: أنة قد حان زمان إنتقالها من هذا العالم.

وبعدما عزَتهم وودَعتهم حضر إليها إبنها وسيدها يسوع المسيح مع حشد من الملائكة القديسين فأسلمت روحها الطاهرة بين يدية المقدستين يوم 21 طوبة ورفعها الرسل ووضعوها فى التابوت و هم يرتلون و الملائكة أيضا غير المنظورين يرتلون معهم ودفنوها فى القبر.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





ولمدة ثلاثة أيام ظل الملائكة يرتلون حولها. لم تنقطع أصوات تسابيحهم وهبوب رائحة بخور ذكية كانت تعَطر المكان حتى أن التلاميذ لم يتركوا المكان إلا بعد إنقطاع صوت التسابيح ورائحة البخور أيضا.

وكانت مشيئة الرب أن يرفع الجسد الطاهر الى السماء محمولاً بواسطة الملائكة. وقد أخفى عن أعين الآباء الرسل هذا الأمر ماعدا القديس توما الرسول الذى كان يبشَر فى الهند ولم يكن حاضراً وقت نياحة العذراء.

كان القديس توما فى الهند، وكما قلنا لحكمة إلهية – لم يحضر إنتقال السيدة العذراء من أرضنا الفانية – ولكن سحابة حملتة لملاقاة جسد القديسة مريم فى الهواء. وسمع أحد الملائكة يقول له "تقدم و تبَارك من جسد كليٍة الطهر، ففعل كما أمرة الملاك".

ثم أرتفع الجسد الى السماء ثم أعادتة السحابة الى الهند ليكمل خدمتة وكرازتة هناك.





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




فكَــر القديس توما أن يذهب الى أورشليم لمقابلة باقى الرسل. فوصلها مع نهاية شهر أبيب – فأعلمه الرسل بنياحة السيدة العذراء. فطلب منهم أن يرى بنفسه الجسد قائلا: "إنه توما الذى لم يؤمن بقيامة السيد المسيح إلا بعد أن وضع يدية فى آثار المسامير". فلَما رجعوا معه وكشفوا التابوت لم يجدوا إلا الأكفان فحزنوا جدا، ظانين أن اليهود قد جائوا وسرقوه، فطمأنهم توما وقال لهم: "بل رأيت جسد العذراء الطاهرة محمولاً بين أيدى الملائكة".

فعرفوا منه أن ما رآه القديس توما الرسول يوافق نهاية اليوم الثالث الذى إنقطعت فيه التسابيح ورائحة البخور. فقرروا جميعا أن يصوموا من أول مسرى وأستمر الصيام لمدة أسبوعين. وهو الصوم المعروف بصوم العذراء. رافعين الصلاة والطلبات للرب يسوع أن يمنحهم بركة مشاهدة هذا الصعود لجسدها إلى السماء.

فحقق الرب طلبتهم فى هذا اليوم المبارك 16 مسرى، وأعلنهم أن الجسد محفوظ تحت شجرة الحياة فى الفردوس. لأن الجسد الذى حمل الله الكلمة تسعة أشهر وأخذ جسده أى ناسوته من جسدها لا يجب أن يبقى فى التراب ويتحلل ويكون عرضة للفساد ومرعى للدود والحشرات. ولازال تكريم السيد المسيح لأمه يبدو فى قبول شفاعتها لأنه قال "إنَى أكَرم الذين يكرموننى".

ولقد ظهر من القبر الذى كانت قد وضعت فيه عجائب كثيرة ذاع خبرها، مما أذهل اليهود الذين إجتمعوا وقرروا حرق الجسد الطاهر. فلما فتحوا القبر لم يجدوا فيه إلا بخوراً عطراً يتصاعد منه، فآمن جمع غفير منهم وأنصرف مشايخهم خائبين

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:49 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
احدهم يسأل :

قرأت لاحد البلاميس هجوما شديدا بشتائم صعبة على تسمية العذراء فى الاجبية ( باب الحياة) ،( باب السماء) ..على اعتبار ان السيد المسيح هو الباب الوحيد وقد لقب نفسه بباب الخراف ( يو 10 : 9 ، 10 ) . فما هو الرد عليه؟

+ الرد لقداسة البابا شنودة الثالث:

ان السيد المسيح ( باب ) بمعنى ، والعذراء ( باب ) بمعنى اخر.....

وقد منحنا السيد المسيح كثيرا من القابه مع اختلاف المعنى فقال انتم نور العالم وقال انا نور العالم ولكنه نور بمعناه المطلق ونحن نور نستمد نورنا منه كذلك كون العذراء بابا لا يمنع اطلاقا ان المسيح هو باب الخراف

فقد اطلق لقب ( باب ) على الكنيسة وعلى الصلاة وعلى الايمان وعلى الكرازة وعلى كل الوسائط الروحية ...

ولم يكن فى هذا كله اى مساس بالسيد المسيح وعمله الخلاصى وهذه الالقاب كما سنرى مذكورة فى الكتاب المقدس توافق الحق الكتابى الذى يدافعون عنه....

+أول كنيسة دشنت فى العالم لقبت بباب السماء....

قال يعقوب ابو الاباء عن المكان الذى رأى فيه سلما واصلا بين السماء والارض ما هذا الا بيت الله وهذا باب السماء ( تك 28 : 17 ) وسمى المكان ( بيت ايل ) اى ( بيت الله ).

فهل كون الكنيسة باب السماء يمنع ان يكون المسيح هو الباب ؟! الكنيسة باب يوصل الى المسيح والمسيح باب يوصل الى الخلاص او الى الاب . اللقب موجود والمعنى مختلف...

هكذا السيدة العذراء ايضا هى الباب الذى أوصل المسيح الينا بالجسد وقد دعيت بابا فى سفر حزقيال ( 44 : 3 )

باب فى المشرق يكون مغلقا ( لان الرب اله اسرائيل دخل منه فيكون مغلقا)

+والصلاة ايضا دعيت بابا فالسماء تنفتح بالصلاة

+والعذراء ليست مجرد باب للسماء بل هى ذاتها سماء

+فالسماء هى مسكن الله والعذراء صارت مسكنا لله حينما سكن فى احشائها تسعة اشهر فصارت سماء له .

ولهذا تسميها الكنيسة ( السماء الثانية) ، ولان الكنيسة صارت بيتا لله لذلك تشبه هى ايضا بالسماء وهكذا نقول فى صلواتنا ( اذا ما وقفنا فى هيكلك المقدس ( اى فى الكنيسة) نحسب كالقيام فى السماء)....

وقد ذكر الكتاب ان هناك ابوابا توصل الى السماء فورد فى سفر الرؤيا ( طوبى للذين يصنعون وصاياع لكى يكون سلطانهم على شجرة الحياة ويدخلوا من الابواب الى المدينة ) ( رؤ 22 : 14 ) ...فهل وجود ( ابواب ) يمنع ان المسيح هو الباب ؟ !

+ان كل الوسائط الروحية ابواب ولكنها توصل الى المسيح الذى هو الباب الوحيد الموصل الى الخلاص بدمه.

وقد تحدث الرب عن هذا الامر فقال ( ما اضيق الباب واكرب الطريق المؤدى الى الحياة وقليلون هم الذين يجدونه ) ( مت 7 : 14 ) . وطبعا لم يكن يتحدث عن نفسه انه ( ضيق ، وكرب) !

فهل حديث ربنا عن الباب الضيق يمنع انه ( الباب ) ؟ !

ان الحرف يقتل ( 2 كو 3 : 6 ) بينما الروح يحيى . وينبغى ان نفهم كلام الرب وصلوات الكنيسة بطريقة روحية غير حرفية قارنين الروحيات بالروحيات ( 1كو 2 : 13 )

+الصلاة باب يوصل الى الله والايمان باب يوصل اليه

لما حضر شاول وبرنابا الى انطاكية وجمعا الكنيسة ( أخبرا بكل ما صنع الله معهما وانه فتح للامم باب الايمان ) ( أع 14 : 27 ) . باب الايمان هذا كان هو وسيلتهم للخلاص لانه اوصلهم الى السيد المسيح .

+والكرازة ايضا باب يوصل الى الخلاص لانه يوصل الى الايمان والايمان يوصل الى المسيح .

+وربما كان هذا الباب هو الذى قصده الرب حينما قال لملاك كنيسة فلادلفيا ( ..انا عارف كل اعمالك هأنذا قد جعلت امامك بابا مفتوحا ولا يستطيع احد ان يغلقه ) ( رؤ 3 : 8 )

ان كانت الصلاة بابا والايمان بابا والكنيسة بابا والعذراء بابا كلها توصل الى السيد المسيح ( اذن طوبى للذين يدخلون من الابواب الى مدينة السماء ) ( رؤ 22 : 14 ) .

+العذراء باب خرج منه المسيح ليخلص العالم ومن هو المسيح ؟

1- المسيح هو الحياة كما قال عن نفسه ( أنا هو القيامة والحياة ) ( يو 11 : 25 ) ، ( أنا هو الطريق والحق والحياة ) ( يو 14 : 6 )

2- والمسيح كما أنه المخلص هو أيضا ( قد صار لنا خلاصا ) ( مز 118 ) ، ونحن نصلى بهذا المزمور ونقول ( قوتى وتسبحتى هوالرب وقد صار لى خلاصا مقدسا )

فان كان المسيح خلاصا للعالم فلا غرابة من أن نسمى الباب الذى خرج منه المسيح أى العذراء باب الخلاص ...

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:50 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
*** لماذا خطبت القديسة مريم ليوسف النجار؟ ***


هناك عدة اسئلة تطرح نفسها عن سبب خطبة العذراء ليوسف النجار:

إذا كانت القديسة مريم قد اختارت البتولية فلماذا خطبت ليوسف النجار؟

هل اتفق يوسف النجار مع العذراء أو كان فى نيتها الزواج الفعلى وإنجاب الأطفال؟

ماذا يعنى قول الملاك ليوسف "خذ الصبى وأمه واهرب إلى ارض مصر"؟



والكتاب المقدس والتقليد يجيبان على هذه الأسئلة وغيرها بدقة ووضوح.
1ـ عذراء إلى الأبد:

تتضح نية القديسة مريم من عدم إعتزام الزواج الفعلى واعتزام البتولية كل ايام حياتها من موقفها عند بشارة الملاك لها بالحبل بالطفل الإلهى. فلما قال لها الملاك: "ها انت ستحبلين وتلدين أبنآ وتسمينه يسوع".

سألت هى الملاك فى دهشة واستغراب قائلة:

"كيف يكون لى هذا وانا لا أعرف رجلاً"؟

وسؤال العذراء هذا يؤكد بما لا يدع مجالاً من الشك انها لم تفكر فى الزواج والإنجاب مطلقاً . فلو كانت قد اعتزمت الزواج من يوسف لما كانت قد سألت الملاك هذا السؤال على الإطلاق بل لأعتقدت أن هذا (الحبل) سيتم بعد الدخول الفعلى بيوسف خاصة وانها مخطوبة له. ولكن سؤالها يؤكد إنها لم تفكر فى الزواج والحبل مطلقاً. ومما يؤكد ذلك أن سؤالها للملاك يشبه أستفسار زكريا الكاهن عندما بشره الملاك بحبل زوجته وإنجابها ليوحنا المعمدان فقال "كيف اعلم هذا لأنى شيخ وإمرأتى متقدمة فى أيامها" وكذلك إستغراب سارة وضحكها عندما بشر الرب ابراهيم بولادة اسحق "وكان إبراهيم وسارة شيخين متقدمين فى الأيام. وقد انقطع ان يكون لسارة عادة كالنساء. فضحكت سارة فى باطنها قائلة أبعد فنائى يكون لى تنعيم وسيدى قد شاخ.. ضحكت سارة قائلة أفبالحقيقه ألد وانا قد شيخت".

زكريا استغرب واندهش من بشارة الملاك لأن زوجته كانت عاقراً كما إنهما قد شاخا وهناك استحالة حتى فى مجرد التفكير فى الإنجاب بحسب المقاييس البشرية وكذلك سارة. زكريا استفسر من الملاك عن كيفية حدوث ذلك غير مصدق وسارة ضحكت غير مصدقة والقديسة مريم اندهشت واستغربت "كيف يكون لى هذا وانا لست اعرف رجلاً"؟ . زكريا وسارة لم يصدقا مطلقاً قبل البشارة انهما سينجبان وبعد البشارة شكا لأن الطبيعة تقول أن هذا محال والعذراء مريم استغربت حدوث الحبل والولادة لإنها نذرت البتولية، فكان المعجزة ان الشيوخ ـ إبراهيم وسارة وزكريا واليصابات ـ ينجبون اسحق ويوحنا والعذراء تحبل وتلد الإله المتجسد وتظل عذراء إلى الأبد. فأمنت العذراء على الفور قائلة: "هوذا أنا امة الرب ليكن لى كقولك".

قال القديس اغسطينوس

"بالتأكيد ما كانت تنطق بهذا (كيف يكون لى هذا..) ولم يوجد نذر مسبق بأن تقدم بتوليتها لله وقد وضعت فى قلبها ان تحققه".

وقال ذهبى الفم

"كيف يكون لى هذا وانا لا أعرف رجلآ، ليس شكاً بل أستفساراً وهو دليل على انها أعتزمت البتوليه" .

وقال القديس امبروسيوس

"لم ترفض مريم الإيمان بكلام الملاك ولا اعتذرت عن قبوله بل أبدت أستعدادها له، أما عبارة: "كيف يكون هذا"؟ فلا تنم عن الشك فى الأمر قط إنما تساؤل عن كيفية إتمام الأمر…لأنها تحاول ان تجد حلاً للقضية.. فمن حقها ان تعرف كيف تتم الولادة الإعجازية العجيبة".





2ـ لماذا خبطت مريم ليوسف؟
بشر الملاك مريم انها ستحبل بقوة الروح القدس وبدون زرع بشر وإنها ستلد القدوس، فماذا يقول عنها الناس عندما يجدونها حامل وهى غير متزوجة؟ والأجابة هى إنها ستتهم بالزنا وترجم حتى الموت، حسب الشريعة. أو ان يقوم الجنين بإعلان حقيقة الوهيته بقوات وعجائب كما سجد له المعمدان وهو جنين فى بطن أمه ، ولكن السر الإلهى، سر التجسد كان لابد يخفى عن الشيطان الذى لو علم به وتيقن منه لكان، على الأقل، قد حاول ان يفسر عمل الفداء ومن ثم يحاول تعطيله. لكن الشيطان لم يعلم هذه الحقيقة، حقيقة الحبل الإلهى ـ إلا بعد القيامة وحلول الروح القدس.

قال القديس اغناطيوس

"أما رئيس هذا العالم فقد جهل بتولية العذراء وايلاها وكذلك موت الرب".

ويرى العلامة اوريجانوس بأن وجود خطيب او رجل لمريم ينزع كل شك من جهتها عندما يظهر الحمل عليها".

قال القديس امبروسيوس عن خطبة العذراء ليوسف

"ربما لكى لا يظن إنها زانية. ولقد وصفها الكتاب بصفتين فى أن واحد، انها زوجة وعذراء. فهى عذراء لأنها لم تعرف رجلاً، وزوجة تحفظ مما قد يشوب سمعتها، فأنتفاخ بطنها يشير إلى فقدان بتوليتها (فى نظر الناس). هذا وقد اختار الرب ان يشك فى نسبه الحقيقى عن ان يشكوا فى طهارة أمه لم يجد داعياً للكشف عن شخصه على حساب سمعة والدته" .

ويضيف "هناك سببآ أخر لا يمكن اغفاله وهو ان رئيس هذا العالم لم يكتشف بتولية العذراء فهو إذا رأها مع رجلها، لم يشك فى المولود منها، وقد شاء الرب ان ينزع عن رئيس هذا العالم معرفته".





وقد زكر القديس جيروم عدة اسباب لخطبة مريم ليوسف

اولاً: لكى ينسب (المسيح) للقديس يوسف قريب القديسة مريم، فيظهر إنه المسيا الموعود به من نسل داود من سبط يهوذا.

ثانياً: لكى لا تُرجم القديسة مريم طبقاً للشريعة الموسوية كزانية، فقد سلمها الرب للقديس البار الذى عرف بر خطيبته وأكد له الملاك سر حبلها بالمسيا المخلص

ثالثاً: لكى تجد القديسة معها من يعزيها خاصة اثناء هروبها من مصر.

قال ذهبى الفم:

"مع العلم ان عذراوية مريم كانت سرآ مخفيآ عن الشيطان مثل امر صلبه".

قال الأنبا بولس البوشى:

"ذكر انها خطبت ليوسف لكى ما يخفى الرب تدبير التجسد عن الشيطان. لأن النبوه تذكر بأن العذراء تحبل وتلد ابناً ويدعوا اسمه عمانوئيل. ولهذا كانت البشارة بعد خروج السيدة العذراء من الهيكل إلى بيت يوسف ليخفى سر الحبل فى ذلك".

قال العلامة يوحنا الدمشقى:

"ولما كان عدو خلاصنا يترصد العذارى لسبب نبؤة اشعياء القائل "ها العذراء… " . ولكن لكى يصطاد الحكماء بخدعتهم" ـ فلكى يخدع المتباهى دوماً بحكمته ـ دفع الكهنة بالصبية للزواج من يوسف، وكان ذلك "كتاب جديد مختوم لمن يعرف الكتابة". فأصبح الزواج حصناً للعذراء وخدعه لمترصد العذارى" .

قال القديس أغريغوريوس الصانع العجائب:

"أرسل جبرائيل إلى عذراء مخطوبة لكنها لم تتحد معه، إنها مخطوبة ولكنها لم تمس. لماذا كانت مخطوبة؟ حتى لا يدرك الشرير (الشيطان) السر قبل الأوان فقد كان عارفاً ان الملك سيأتى من عذراء إذ سمع ما جاء فى اشعياء … وكان يهتم ان يعرف العذراء ويتهمها بالعار، لهذا جاء الرب من عذراء مخطوبة حتى يفسد حيل الشيطان لأن المخطوبة مرتبطة بمن سيكون رجلها".

3ـ كيف تمت خطبة العذراء مريم ليوسف؟
وندرس هنا ثلاث نقط:

1ـ كيفية اتمام الخطبة والزواج فى بنى إسرائيل وقت ميلاد المسيح.

2ـ متى تمت خطبة العذراء مريم ليوسف.

3ـ هل كان يوسف النجار فتى أم شيخ؟

يقول التقليد والأباء ان الخطبة كانت تتم، حسب عادة اليهود، رسميآ أمام الكهنة، والشريعة تعتبر المخطوبة كالمتزوجة تمامآ ـ عا العلاقات الزوجية، وتدعى زوجة وتصبح أرمله ان مات خطيبها وتتمتع بجميع الحقوق المالية إن مات خطيبها او طلقت منه، ولايمكن ان يتخلى عنها خطيبها إلا بكتاب الطلاق، كالزوجة تماماً، وإذا زنت تعتبر خائنة لزوجها وتعامل معاملة الخائنة وليس معاملة العذراء الغير مرتبطة برجل.

ويروى التقليد ان العذراء مريم خطبت ليوسف رسمياً أًمام كهنة اليهود بعقد رسمى وكما يروى الكتاب والتقليد أيضاً فقد احتفظ بها فى بيته فى الناصره. فكانت فى نظر بنى إسرائيل خطيبته، وإمرأته، فهو رجلها، وقال له الملاك: "لا تخف ان تأخذ مريم أمرأتك".

قال ذهبى الفم:

"وهنا يدعوا الخطيبة زوجة كما تعود الكتاب ان يدعوا المخطوبين أزواج قبل الزواج، وماذا تعنى "تأخذ"؟ اى تحفظها فى بيتك لأنه بالنية قد أخرجها، احفظ هذه التى أخرجتها كما قد عهد بها إليك من قبل الله وليس من قبل والديها".

اما متى تمت خطبة العذراء مريم ليوسف، فهذا يتضح من الزمن المستخدم فى اللغة اليونانية فى قوله "كانت مريم مخطوبة ليوسف" والذى يبين أن الخطبة كانت قد تمت حديثاً جداً وبما قبل ظهور الملاك لها بأيام قليلة جداً. وهذا مايبين قصد الله من خطبة العذراء ليوسف، فقد خطبت قبل الوقت المعين للبشارة بوقت قليل، لتصبح تحت حماية رجل، ولأنها نذرت بتوليته إلى الأبد فقد عاش معها يوسف النجار التى تجمع التقاليد على إنه كان شيخاً وعاش معها فى حالة قداسه كامله.

قال تاتيان عن علاقة يوسف بمريم العذراء:

"كان يسكن معها فى قداسة".

مما سبق يتضح ان ما تصوره بعض الأفلام الأوربية وماتدعيه بعض الطوائف المتطرفه عن صبا مريم ويوسف أو عن وجود نية للزواج بينهما لا أساس له من الصحة سواء عقلياً او تاريخياً او كتابياً.

4ـ خذ الصبى وأمة
هناك نقطة هامة فى بحث العلاقة بين القديسة مريم ويوسف النجار وهى إننا لا نجد نصاً واحداً فى الكتاب خاصة بعد ميلاد الطفل الإلهى يشير او يشتم منه اى صله زواجية بين يوسف النجار والعذراء بل على العكس تماما فبعد الميلاد يخاطب الملاك يوسف ويقول له قم وخذ الصبي وأمة وأهرب إلى ارض مصر"ومتى الإنجيلى يقول "فقام وأخذ الصبى وأمه"ثم يخاطبه الملاك فى مصر أيضاَ قائلاً: "قم خذ الصبى وأمه واذهب إلى ارض إسرائيل.. فقام وأخذ الصبى وأمه وجاء إلى ارض إسرائيل".

الوحى يخاطبه بالقول "خذ الصبى وأمه" وليس الصبى وزوجتك، مما يدل ويؤكد انه لم يصبح زوجآ فعليآ بعد ميلاد الطفل الإلهى وانه لم يكن له اى صله زواجيه بها وإلا لكان قال له "خذ الصبى وزوجتك" وليس "الصبى وأمه". ولكن قول الملاك هذا وتأكيد الإنجيلى يؤكدان ان مهمة يوسف كخطيب وزوج قد نجحت فى حماية العذراء من الأتهام بالزنا كانت مهمة شرعية وظاهرية أمام الناس ولأخفاء سر التجسد والفداء عن الشيطان وليست علاقه زواجيه. بل ان ذلك يؤكد لا لبس فيه ولا غموض أن يوسف كان رجلاً باراً من تهمة الزنا وعقوبة الرجم فصار زوجاً لها على الورق وأمام بنى إسرائيل فقط، وأيضاً للهروب بالصبى وأمه إلى مصر ثم العودة إلى إسرائيل والسكن فى الناصرة وإعطاء الصبى اسم يوسف كأب أمام الناس بالإضافة إلى حرفة النجارة فقيل عنه:

"وهو (يسوع) على ما كان يظن ابن يوسف".

"يسوع ابن يوسف الذى من الناصرة".

"أليس هذا هو يسوع ابن يوسف الذى نحن عارفون بأبية وأمه".

"أليس هذا ابن النجار".

قال ذهبى الفم

"وقال الملاك ليوسف "خذ الصبى وأمه" ولم يقل له "زوجتك" هذا الكلام بعد الولادة يثبت إنها لم تعد زوجه له بعد ولادة المسيح بل علاقتها مازالت مع المسيح وليست معه".

وقال القديس باسيليوس

"ان المسيحيون لا يطيقون أن يسمعوا بزواج العذراء بعد ولادة السيد المسيح لأنه على خلاف ما تسلموه من آبائهم".


القس : عبد المسيح أبو الخير
كاهن كنيسة السيدة العذراء الاثريه بمسطرد
زيزى جاسبرجر

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:51 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
ما معنى ان القديسة العذراء مريم تلقب بفرح هابيل البار ؟؟




السؤال ده أتسأل
وده رد من كتاب روحانية التسبيح للقمص بقنتيوس السريانى



السلام لك يا مريم فرح هابيل البار :

+ قدم هابيل للرب قربانا من أبكار غنمه ومن سمانها ،

أى قدم ذبائح دموية حيوانية مؤمنا أنه بدون سفك دم لا تحصل مغفرة ، وشاعرا بإحتياجه الشديد إلى مخلص يكون فى هرق دمه تكفير وغفران وفى موته تبرير وتطهير .


ولما رأى الله إيمانه المستقيم وشعوره المتضع قبل ذبيحته " نظر الرب إلى هابيل وإلى قربانه " ( تك 4 : 4 ) ففرح هابيل لما قبل الله ذبيحته .


وكما قدم هابيل ذبيحة من أعز ما عنده ، من أبكار غنمه ومن سمانها ، قدمت العذراء مريم ابنها الوحيد الحبيب ذبيحة كفارية عن خلاص العالم كله

" فاشتمه أبوه الصالح وقت المساء على الجلجثة " وتنسم الرب رائحة الرضا ، ورفع غضبه وسخطه عن العالم .


+ لما قتل هابيل ظلما ومات طاهرا انتظر مع الأبرار الآخرين مجىء الفادى والمخلص الذى ولد من العذراء مريم ، ثم صلب على الصليب ، ومن هناك نزل إلى الجحيم وأزال حزن هابيل البار من جراء انتظاره الطويل للمخلص ، ثم نقله وكل الأبرار إلى فردوس النعيم مما زاد فرحه وتنعمه ،

ويقول الرسول بولس عن خلاص المسيح ودمه المسفوك على الصليب " ....

إلى وسيط العهد الجديد يسوع وإلى دم رش يتكلم أفضل من هابيل ( عب 12 : 24 ) " – ودم المسيح أفضل من دم هابيل لأن دم هابيل طلب الأنتقام " صوت دم أخيك صارخ إلى من الأرض ( تك 4 : 10 ) " ،

أما دم المسيح فطلب الصفح والغفران " يا أبتاه أغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون ( لو 23 : 34 ) " .



ارحمنى يارب لأنى ضعيف
أشفنى يارب لأن عظامى قد رجفت
ونفسى قد ارتاعت جدا
عد يا رب نج نفسى
خلصنى من أجل رحمتك

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:52 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
ماهي قصه أكتشاف زنار العذراء مريم



في أواسط نيسان من العام 1953 م كان سيادة الحبر الأعظم بطريرك السريان الأرثوذكس اغناطيوس افرام الأول يتصفح مع رجال الدين بعضاً من الوثائق و الأوراق التي قدمت هدية لمكتبة البطريركية

(وكانت هذه الأوراق مما جمعه المرحوم القس يوسف عسكر حمصي المتوفي عام 1916م)

فوجدوا مجلداً يحوي 46 رسالة مكتوبة بالكرشوني والعربي تعود إلى أكثر من مئة عام و إحداها وهي مكتوبة بالكرشوني طولها 28 سم وعرضها20 سم

كتبها وجهاء سورية إلى وجهاء مدينة ماردين التركية عام 1852م و يشرحون فيها عن أوضاع أبرشياتهم

و يقولون فيها أنهم عندما هدموا كنيسة السيدة العذراء مريم والدة الإله بمدينة حمص في سورية بغية توسيعها و تجديدها وتسقيفها بالخشب فوجدوا زنار السيدة العذراء موضوعاً في وعاء وسط مائدة التقديس في المذبح

و بناءً على هذه المعلومات المذكورة في الوثيقة تم كشف مائدة التقديس في :

20/تموز /1953م و وجد رقيم حجري طوله 46 سم و عرضه 44 سم سماكته 2سم مكتوب عليه بخط كرشوني واضح مايلي :

في سنة 59م بنيت كنيسة السيدة العذراء مريم والدة الإله وذلك في زمن البشير ملاآ المدعوايليا أيضاً ثم ذكر تاريخ تجديد الكنيسة سنة1852م في عهد المطران يوليوسبطرس كما أورد أسماء البلاد و القرى التي تبرع أهلها بنفقات العمارة وقد وجد جرنا قديما مغطى بصفحة نحاسية سميكة مدورة قديمة وداخله وعاء.

فاستدعى سيادة الحبر الأعظم البطريرك اغناطيوس افرام الأول مطران حمص للروم الأرثوذكس سيادة الحبر الورع الكسندروس و أمامه

تم فتح الوعاء الذي تكسر لعتقه فظهر الزنار الشريف ملفوفاً بعضه على بعض وإمارات العتق باديةً عليه

ووجد أيضاً أنبوبة من معدن رقيق في طرف الوعاء الأعلى تنطوي على عظم مجوف يلوح أنه في داخله قطعة رق أو ورق ثخين ترك على حالته

وتم جمع أجزاء الوعاء وحفظه


أما الزنار فطوله 74 سم و عرضه 5 سم و سماكته 3 ملم تقريباً لونه بيج فاتح و هو مصنوع من خيوط صوفية طولانية في الداخل

((يرجح أنه مصنوع من خيوط كتان و حرير)) نسج عليها خطوط من الحرير و طرز الزنار بخيوط من الذهب على سطحه الخارجي وقد تأكل من أطرافه لقدمه

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 8:54 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
"]كيف تقرأ ايقونة العذراء مريم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





أيقونة السيدة العذراء وهي تحمل الطفل يسوع المسيح :-

تحمل السيدة العذراء الطفل يسوع على يدها وممسكا باحدى يديه برسالة إما مطوية أو مفتوحة وأحيانا يحمل عليها ما يشبه الكره وباليد الأخرى يشير لنا بأصبعه بطريقة خاصة .. وينتعل في قدميه بصندل أحد فردتيه مفكوكا ومعلق بقدمه كاد أن يسقط والأخر مربوطا بقدمه الأخرى ونجد في أعلى الأيقونة على اليمين واليسار ملاكين ممسكين بأشياء في أيديهم.

هذه هي أيقونة التجسد سوف نوضح الصورة بدقة :-

العذراء وهي تحمل الطفل يسوع نجدها لا تلتفت إليه وإنما تنظر إلى بعيد إلى مستفبل الأيام وإلى العذابات التي سيراها ابنها الوحيد الذي سيقدم نفسه فديه عن كثيرين . لذلك يرتسم على وجهها صورة آلام ابنها المستقبليه وحزنها يبدو واضحا على وجهها لان هذا الابن سيصلب من أجل خلاص البشر ولكنهم غافلون عن أمر وأهمية هذا الخلاص.

ملابس العذراء :

نجد العذراء دائما تلبس الأزرق الأحمر الأبيض

الأزرق أو السماوي :

لأنها السماء الذي حل في بطنها الله المتجسد فأصبحت سماء لهذا الابن – ويشير اللون إلى الحق السماوي .

اللون الأحمر القرمزي :

فهو لون معروف بانه اللون الملكي لا يلبسه الا الملوك والأباطره والعذراء بالطبع تلقبها الكنيسة بأنها الملكة وأم الملك فهي لذلك ترتدي اللون الأحمر القرمزي.

اللون الأبيض :

فهو رمز الطهارة ودائما نجد أنها تلبس طرحه بيضاء على رأسها فهي العذراء الطاهره النقية بلا دنس ولا غش.

النجوم :

نجد على العذراء مريم إما نجمتين أو ثلاث نجوم واحدة على الكتف الأيمن – والثانية على الرأس فوق الجبهة بقليل – والثالثة على الكتف الأيسر.

وهذا يعني أن العذراء مريم بتول قبل وأثناء وبعد ولادتها للطفل يسوع .

أما إذا وجد نجمتان فقط تعني أنها بتول قبل وبعد ولادتها للطفل يسوع والنجمتان واحدة على الكتف الأيمن تشير إلى البتوليه والثانية أعلى الجبهة فوق الرأس تشير إلى الطهارة فهي العذراء البتول الطاهرة.

ويضيفون في بعض الأيقونات أحيانا عدد النجوم الصغيرة جدا على الثوب الأزرق لأنها سماء ثانية والسماء الثانية بالطبع مزينة بالنجوم أي كمال الطهارة . ولكن لابد من وضوح النجمتين أو الثلاثة نجوم الكبار.

الطفل يسوع
لون الملابس
اللون الأبيض :
يرمز للطهارة

اللون الأصفر :

يرمز إلى النقاوه أي بلا خطية كالذهب المصفى ليس به شوائب وهو قد شابهنا في كل شئ ما خلا الخطية وحدها وأيضا هو لون النصرة والقيامة.

اللون الأحمر :

هو اللون الملكي فهو ملك الملوك ورمز الفداء للدم المسال عنا على الصليب علامة خلاصنا

اللون البنفسجي :

وهو اللون الوحيد الذي يرتديه السيد المسيح لأن الامبراطور في عصره كان يلبس فقط هذا اللون فهو قاصر على الأباطرة والملوك فقط

اللون الأخضر :

هو لون يرمز للشر وذلك من أيام الفراعنه فلا يرتديه أي من القديسين بل يرتديه يهوذا الاسخريوطي مثلا أو نجعل هذا اللون على التنين الذي يحاربه القديسين أو الملوك الطغاه الذين سقطوا صرعى تحت خيول القديسين كالملك الصريع تحت أرجل حصان القديس أبو سفين والقديس ديمتريوس

الصندل المفكوك :

هذا الصندل الذي نلاحظه مفكوكا في أحد قدمي الطفل يسوع ويكاد أن يسقط منه فهو رمز الفكاك . حيث كان في العهد القديم " عادة " ان الرجل الذي يموت دون أن ينجب أولا تتزوج زوجته من أخيه والابن الأول ينسب للزوج التوفي والابن الثاني ينسب للزوج الحالي وهو أخو الزوج الأول المتوفي حتى يقيم نسل لأخيه المتوفي فلعل يأتي المسيح المنتظر من هذا النسل واذا رفض أخو الزوج المتوفي أن يتزوج من زوجة أخيه كانت تخلع هذه الزوجة نعله من رجله وتبصق في وجهه وذلك أمام شيوخ مدينته – ويدعى اسمه مخلوع النعل (تث 25 : 8 –10 )

فجاء المسيح المنتظر وقام بفكنا من هذه العادات القديمة أو الطقس اليهودي القديم لأنه لا خوف بعد ذلك لأن المسيح قد جاء بالفعل وكانه يقول لنا :

لا تعودوا تتزوجوا زوجة الأخ المتوفي بغير نسل وما دمت قد جئت فقد فككتكم من هذا لأني "أنا هو وليس آخر سواي ".

الصندل الآخر المربوط :

عن الصندل المربوط في قدمه الاخرى فالانسان حينما اخطا عاقبه الله بان جعله في الأرض وهي تنبت شوكا وحسكا - أي الخطية – فإذا سار الانسان حافي القدمين على هذه الأرض المملوءة شوكا وحسكا فستدخل الخطية اليه .

فكان لابد للانسان أن يحمي نفسه من الأشواك والحسك ويحمي هذه القدم العاريه فلابد أن ينتعل بشئ في قدمه ز فأخذ ذبيحه وذبحها وأخذ جلدها وعمل منه صندل أو حذاء ليحميه من الشوك والحسك.

فالذبيحة أو الخروف إشارة إلى المسيح فهو الذبيح الذي ذبح لكي يحمينا وينقذنا من الخطية أي أن المسيح هو الذي فدانا وقدم نفسه فداء عنا لكي يحمينا في هذا العالم.

في أيقونة القيامة نجد السيد المسيح حافي القدمين وكذلك أيقونة الصعود لأن هناك لاتوجد خطية أرض بلا شوك أو حسك . لاتحتاج إلى الفاصل أو الحاجز الذي أستخدمناه ونحن على أرض الشقاء.

يد الطفل

اليد الأولى :

تحمل ما يشبه الكرة فهي رمز للكون كله لأنه "ضابط الكون" "وخالق كل شئ بحكمته"والكل منقوش في كفه فنحن مركز اهتمامه وخلاصنا في يده.

وأحيانا بدلا من الكره يحمل رسالة مطويه أو مفتوحه وأحيانا في شكل كتاب . فهذه الرسالة هي رمز الحكمة.

فهو أتى لنا معلما وأتى بحكمته الالهيه التي ليست من هذا العالم أتى ومعه الدستور السماوي . الروح المعاش لكي نسير على هذا وليكون لنا حياة ويكون لنا أفضل.

اليد الثانية (اليمنى):

نجد أحيانا أنه يشير باصبع واحد (السبابه) لأنه واحد مع الاب. ويقول أنا هو الأول والاخر وليس اخر غيري هذا ايضا هو موضع البركه الذي نبارك شعبه وأولاده و يعطيهم الطمأنينه والأمان.

أجيانا أخرى نجد أصبعين متجاورين- السبابه والوسطى فهي تعني اني كامل في اللاهوت وكامل في الناسوت واللاهوت والناسوت إتحدا معا وذلك في نهاية الاصبعين ونجد في بعض الأيقونات يشيربأصبع الابهام إلى طرف الأصبع الرابع أو طرف البنصر وبذلك يشير للرقم 10 باليونانيه " باعتبارها ان الأصبع ثلاثة اجزاء " وهو حرف اليوطا.

وكما نقول في التسبحه دلتنا اليوطا على اسم الخلاص فهو أول حرف من اسمه " ايسوس باخرستوس " أي يسوع المسيح.
الهالة :
يجب ان توضع هالة صفراء لكل من السيد المسيح والسيده العذراء والملائكة و لجميع القديسين حول رأسهم .

ولكن هالة السيد المسيح تكون أكبرهم حجما فهي تبدأ من الكتف من المنكبين الذي يحمل عليهما الخروف الضال ويرشده إلى الصواب والذي حمل عليه خشبة الصليب ليتمم الخلاص ويحررنا من خطايانا وهو بلا خطية .

وأحيانا نجد في بعض الأيقونات ان هالة السيد المسيح على محيطها من الخارج ثقوب صغيرة تلفها كلها . دليل الآلام والجراحات التي كانت وقت الصلب.

ونجد دائما في هالة السيد المسيح الصليب مرسوما داخلها ورأسه في مركز الصليب وحول الرأس نقرأ هذين الحرفين "الألفا والأوميجا " أي البداية والنهاية .


الملاكان :

نجد في أعلى الصورة ملاكين أحدهما يمسك صليبا والثاني يمسك الحربة والقصبة الطويلة التي فوقها الاسفنجه والتي وضع عليها الخل حينما عطش السيد المسيح وطلب أن يشرب فرفعوها له على الصليب.

فهذه هي الأدوات التي استخدمت في عملية الصلب لتدل لنا على النبوءه والمستقبل بان هذا سيحدث ومن هذا جاء الميلاد وجاء التجسد ليتم الصلب ويتم الخلاص للبشرية كلها.




زيزى جاسبرجر

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الأحد إبريل 16, 2017 9:09 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
سؤال
===
قرأت تفسيرات عديدة عن تفسير " شركاء الطبيعة الالهية " التى وردت فى " 2 بط 1 : 4 " تتحدث عن تأليه الانسان .... ومنها :-

1- يقول البعض " شركاء الطبيعة الالهية هى الحصول على عطية التبنى ورفض ذلك هو عودة صريحة الى اليهودية " ...

2- ان الله صار انسانا , ليصير الانسان الها ...

3- قال البعض " نشترك فى لاهوت الكلمة " يلبسنا مايخصه اى اللاهوت ....

4- يقولون ايضا " ان الشركة فى الطبيعة الالهية تظهر بوضوح فى " سلطان الانسان على الشياطين , وفى السماء وفى حياة عدم الفساد ...

5- يقولون لما اتحد المسيح بالناسوت , اله الناسوت ... ومن ذلك اعطاء الناسوت قدرة على القيامة من الاموات ....

6- يقول البعض عن حلول الروح القدس فى يوم الخمسين انه فى ذلك اليوم " حدث اتحاد بين طبيعة الهية وطبيعة بشرية .. ويقولون عن ذلك انه حلول اقنومى ...

اذن فما هو المفهوم الحقيقى للآية .. وماالحكم على كل هذه الافكار التى قرأتها ؟

والجواب لقداسة البابا شنودة الثالث اطال الله حياته لنا
=============================

المفروض قبل تفسير اية اية من الكتاب ان نفهم المعنى اللاهوتى , ثم نفسرها على اساسه :-

والقاعدة اللاهوتية انه من المستحيل ان يشترك احد فى جوهر اللاهوت , ولا فى صفاته اللاهوتية الخاصة به وحده ..

والا يكون ذلك لونا من تعدد الالهة .. ومن الشرك بالله .

ولندخل معا فى تفاصيل هذه النقطة .. ونرى استحالة اشتراك الانسان فى جوهر اللاهوت وفى الصفات اللاهوتية .

* الله مثلا غير محدود , فهل يوجد انسان هكذا ؟
-------------------------------------------------

الله غير محدود من جهة المكان .. فهو موجود فى كل مكان : فى السماء والارض وما بينهما , ولايسعه مكان .. فهل يوجد انسان له هده الصفة الالهية ؟ محال بلا شك .

* الله غير محدود من جهة قدرته
---------------------------------

فهو قادر على كل شىء .. فهل يوجد انسان هكذا , مهما بلغت قدرته ؟ الله هو صانع العجائب .. ويمشى على الماء وينتهر الريح ويدخل من الابواب المغلقة ... الخ .. فهل الاشتراك فى الطبيعة الالهية هو اشتراك فى هده القدرة الغير محدودة ؟ مستحيل ...

القديسون الكبار الذين صنعوا معجزات , انما عملوا هذه المعجزات بقوة الله وبالصلاة وليس بطبيعتهم البشرية مهما تقدست .

* الله غير محدود فى معرفته
----------------------------

يعرف الخفيات . يعرف الغيب والمستقبل . يفحص القلوب . ويقرأ الافكار .. ويعرف المشاعر والنيات .
ويعرف مافى باطن الارض والبحر . ويعرف اعمال البشر . ويعرف كل خليقته الارضية والسمائية بالتفاصيل .. كل ذلك بدون وسائل .. فهل يوجد انسان يشترك مع الله فى هذه المعرفة ؟ مستحيل ...

* الله ازلى , لا بداية له . ولانهاية له
--------------------------------------

الله واجب الوجود . الله خالق . الله غير مرئى .. غير محوى . غير مفحوص .. فهل يشترك انسان فى هده الصفات ؟ هل يقدر انسان ان يشترك فى هذه الطبيعة الالهية ؟ مستحيل ...

اذن مامعنى شركة الطبيعة الالهية ؟
====================

++ المشاركة فى العمل
-------------------------
1- يمكن ان تعنى الشركة مع الله فى العمل .

لانشترك معه فى اللاهوت , وانما فى العمل .. كما قال القديس بولس الرسول عن نفسه وعن زميله ابولس " نحن عاملان مع الله " 1 كو 3 : 9 ... وكما نقول فى اوشية المسافرين " اشترك فى العمل مع عبيدك , فى كل عمل صالح " .. وخدام الله يشتركون معه فى العمل بأعتبارهم وكلاء الله .. الانبياء مثلا كانوا يسمعون الكلمة من فمه ويوصلونها الى الناس " مز 33 : 7 " .

2- وعلى مستوى ضئيل : الاشتراك مع الطبيعة الالهية فى القداسة .
* ولعل هذا هو ماقصده القديس بطرس الرسول فى 2 بط 1 :4 حينما قال " قد وهب لنا المواعيد ... لكى تصيروا بها شركاء الطبيعة الالهية , هاربين من الفساد الذى فى العالم بالشهوة .. ولهذا عينه - وانتم بادلون كل اجتهاد - قدموا فى ايمانكم فضيلة , وفى الفضيلة معرفة .. وفى التقوى مودة اخوية .. "

وهدا ايضا ماقصده القديس بطرس فى رسالته الاولى بقوله " نظير القدوس الذى دعاكم , كونوا انت ايضا قديسين فى كل سيرة لانه مكتوب كونوا قديسين لانى انا قدوس " ابط 1 : 15 , 16 " ..

** تكون شركة الطبيعة الالهية ... معناها العودة الى الصورة الالهية التى خلقنا بها **

والصورة الالهية لاتعنى اننا خلقنا الهه وانما تعنى على صورة الله فى البر وفى العقل ... الخ .

***

* وهذا المعنى ينطوى على ماوعدنا به الله فى الابدية .

ولهدا قال القديس بطرس " قد وهب لنا المواعيد ... لكى تصيروا بها شركاء الطبيعة الالهية , هاربين من الفساد .. ولعل هذا ايضا يفسره قول القديس بولس الرسول واخيرا وضع لى اكليل البر , الذى يهبه لى فى ذلك اليوم الديان العادل . وليس لى فقط بل لجميع الدين يحبون ظهوره ايضا " 2 تى 4 : 8 " .

شركة الطبيعة الالهية اذن بهذا المعنى , هى شركة فى القداسة والبر , على حسب ماتحتمل طبيعتنا المحدودة , لان الله فى بره وقداسته غير محدود .

ولكننا فى هذا لسنا مثله , وانما مجرد صورة وشبه .. فى ذلك ايضا يبقى الفارق بين المحدود وغير المحدود .

* * *

يذكرنا هذا ايضا بقول السيد المسيح " كونوا انتم كاملين , كما ان اباكم الذى فى السموات هو كامل " مت 5 :48

وفى كل ذلك ايضا يبقى الفارق بين المحدود وغير المحدود .

الله بطبيعته كامل , ونحن نسعى نحو الكمال , لنكون شركاء الطبيعة الالهية فى هذه الصفة .. ولكن كمال الله غير محدود .. ومانصل اليه نحن من كمال , هو كمال نسبى , حسبما يهبنا الله من نعمته .

اما الرد على بعض النقاط الموجوده فى السؤال :
-------------------------------------------------

اولا : البنوة
--------------
1- عبارة " صار الله انسانا , لكى يصير الانسان الها " توضحها عبارة " صار الله ابنا للانسان , لكى يصير الانسان ابنا لله .

وشتان مابين بنوة وبنوة .. فنحن ابناء بالتبنى .. اما المسيح فهو ابن الله : من جوهره ولاهوته وطبيعته الالهية .. لذلك سمى الابن الوحيد كما فى " يو 1 : 18 " " يو 3 : 16 , 18 " " 1 يو 4 :9 " ..

* * *
* وطبعا عبارة التبنى غير عبارة البنوة .

لقب ابناء الله اعطى لنا عن طريق التشريف او المحبة .. كما قيل عن الرب " اما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله , اى المؤمنون بأسمه " "يو 1 :12 " .. وكما قيل اية محبة اعطانا الاب حتى ندعى اولاد الله " 1 يو 3 :1 ..

* * *

* تعبير لايدل اطلاقا على شركة فى طبيعة الله او جوهره ... والدليل على ذلك اننا مانزال ندعى عبيدا ...

* التبنى اذن لايدل على األيه الانسان .

الا لو كان المقصود بالتأله هو هذا التبنى .. وحيينئذا لايكون معناه شركة فى طبيعة الله .. انما هى مسألة مسميات وتعبيرات لغوية ..

ثانيا : قولهم رفض التبنى هو عودة صريحة الى اليهودية

ونحن نرد على هذا الكلام بأن اليهودية تحدثت عن البشر كاولاد لله .. منذ ان قيل قبل الطوفان " راى ابناء الله بنات الناس انهن حسنات " تك 6 : 2 " وكان المقصود بهم اولاد شيث وانوش " تك 4 : 26 " .

بل ان سفر اشعياى يقول " والان يارب انت ابونا " اش 64 : 8 " .. وهكذا ماقاله الرب فى اول هذا السفر عن شعبه حتى فى حالة خطيئة هدا الشعب .. قال " ربيت بنين ونشأتهم , اما هم فعصوا على " اش 1 : 2 .

والله يدعو كل واحد من شعبه ويقول له " ياابنى اعطنى قلبك " ام 23 : 26 .. اذن اليهودية تدعو الى بنوة الشعب لله .. وقد قال الرب " اسرائيل ابنى البكر " خر 4 : 22 " .

اذن مامعنى عبارة " رفض التبنى هو عودة صريحة الى اليهودية , بينما اليهودية لاتنكر هذا التبنى .

وواضح قول بولس الرسول " اخوتى وانسابى حسب الجسد , اليهود الذين هم اسرائليون ولهم التبنى والمجد والعهود والاشتراع " رو 9 : 3 , 4 "

انما ظهرت هده البنوة بوضوح اكثر فى العهد الجديد وانتشرت فيه عبارة ابوكم السماوى " ابانا الذى فى السموات " ..

اننا لانوافق ان يرفض احد التبنى ولكن الخطأ هو اعتبار ان هذا الرفض عودة صريحة الى اليهودية ..

ثانيا مامعنى كلمة اله
----------------------

معنى كلمة اله او الهه حينما تطلق على البشر .

* انها تطلق احيانا بمعنى سيد كما قال الله لموسى النبى " جعلتك الها لفرعون " اى سيدا له هيبته عليه وليس بمعنى الخالق غير المحدود.

* وقد وردت كلمة اله بمعنى اخر فى حديث الله مع موسى عن هارون اخيه .. قال له تكلمه وتضع الكلمات فى فمه وانا اكون مع فمك وفمه هو يكون لك فما وانت تكون له الها .. خر 4 : 15 , 16 . اى انك توحى اليه بالكلام وهو ينطق به .

ثالثا : السلطة
--------------
اما قولهم " ان الشركة فى الطبيعة الالهية تظهر بوضوح فى سلطان الانسان على الشياطين وفى حياة عدم الفساد وفى القدرة على القيامة من الاموات ... فنقول

كل هذه نعم من الله .. وليست قدرة خاصة من الطبيعة البشرية .. فالطبيعة البشرية ليس لها بذاتها سلطان على الشياكين وانما الرب منحها هده القدرة او منحها للقديسين المؤمنين به

كلها منح من الله , وليست تأليها للطبيعة ...

الا لو كانت عبارة تأليه تستخدم لمحرد المشابهة لله فى سلطانه على الشياطين , وفى القيامة , وفى سكنى السماء ..

والمشابهة شىء .. والاشتراك فى الطبيعة الالهية شىء اخر ...

بركة وشفاعة البابا شنودة تكون معنا امين
زيزى جاسبرجر
_________________
Sissy gaisberger

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الاثنين إبريل 17, 2017 9:46 am 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
متى أخذ التلاميذ الروح القدس؟
هل حينما حل عليهم كألسنة نار في يوم الخمسين(أع2)؟
أم حينما نفخ الرب فيهم قائلا "اقبلوا الروح القدس" (يو20)؟
+ لقد قبلوا السكنى الدائمة للروح القدس فيهم, يوم الخمسين.
----------------------------------------------------
وحينئذ تحقق وعد الرب لهم أن "يلبسوا قوة من الأعالي"(لو24 : 49). وتحقق قوله أيضا "إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي. ولكن إن ذهبت, أرسله إليكم"(يو16 :7).
وواضح من هذا النص, أنهم سيأخذون الروح القدس بعد صعود السيد إلى السماء. وهذا ما حدث في يوم الخمسين(أع2: 2-4).
+أما حينما نفخ الرب فيهم, فقد أعطاهم سر الكهنوت.
-------------------------------------------------
وفي هذا "نفخ وقال لهم إقبلوا الروح القدس.من غفرتم خطاياه تغفر له. ومن أمسكتم خطاياه أمسكت "(يو20: 22, 23).
أي أنه أعطاهم بالروح القدس سلطان مغفرة الخطايا. أو أنه أعطاهم الروح الذي به يغفرون الخطايا, فتكون المغفرة من الله.
+ونفخة الروح هنا خاصة بهم, وليست لجميع المؤمنين.
--------------------------------------------------
إنما هي تخص من المؤمنين من يعملون عمل الكهنوت من تلاميذ الرسل ومن خلفائهم.
أما حلول الروح القدس الذي نالوه يوم الخمسين فهو للكل. وكان الرسل يعطونه للناس بوضع اليد(أع8 :17). ثم بالمسحة المقدسة(1يو2: 20, 27). وهي التي نمارسها حاليا في سر المسحة بالميرون المقدس, لجميع المؤمنين.
+والرسل إذن أخذوا الكهنوت حينما نفخ الرب فيهم, ومارسوا هذا الكهنوت يوم الخمسين بتعميد الناس...
--------------------------------------------------------------------
كان الرب يعلم أنهم يحتاجون إلى الكهنوت المقدس, ليعمدوا الأعضاء الجدد في الكنيسة, ويمارسوا الحل والربط وباقي الأسرار, لذلك منحهم الروح القدس الذي يعطيهم سلطان الكهنوت هنا, قبل منحه لهم السكنى الدائمة للروح فيهم, اللازمة لخدمتهم وحياتهم أيضاَ...
أسئلة الناس - قداسة البابا شنودة - سيسي جاسبرجر

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: الاثنين إبريل 17, 2017 9:50 am 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
ما معنى قول القديس بولس الرسول "أكمل نقائص شدائد المسيح فى جسمى" (كو1 : 24) ؟


لا شك أن هناك أنواعاً من الشدائد لم يتعرض لها السيد المسيح.


فمثلاً السيد المسيح لم يرجم مثلما رجم الشهيد إسطفانوس (أع7). وكما رجم بولس الرسول (2كو 11: 25). وكثير من الشهداء قطعت أعضاؤهم. مثل الشهيد يعقوب المقطع، أو نشروا، أو قطعت رؤوسهم بالسيف (عب11 : 37).


والسيد المسيح لم يتعرض لمثل هذه الأنواع، على الرغم من أن صلبه كان أكثر إيلاماً من كل تلك الأنواع وأكثر سخرية من مشاهديه..


أما تكميل أنواع الشدائد، فيعنى أن جسد المسيح الذى هو الكنيسة، قد اكتملت فى أعضائه كل أنواع الآلام. وهكذا قال الرسول "أفرح فى آلامى لأجلكم، وأكمل نقائص شدائد المسيح فى جسمى، لأجل جسده الذى هو الكنيسة" (كو1 : 24).

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موضوع متكامل لاسئلة الناس لقداسة البابا شنودة
مشاركةمرسل: السبت إبريل 22, 2017 11:09 am 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 12422
مكان: Austria
ما معنى : " ليس كما أريد أنا بل كما تريد أنت "
( مت 39:26 ) .

التى قالها الابن للآب فى ليلة آلامه ؟



* حينما نتكلم عن الإرادة

ينبغى التمييز بين الرغبة واتخاذ القرار .


فالإرادة الطبيعية تعنى الرغبة ، والإرادة الشخصية تعنى القرار .

وهكذا يمكننا أن نفسر قول السيد المسيح فى ترجمة الأصل اليونانى :

" ليس كما أرغب أنا بل كما أنت تريد أنت وأنا "
( مت 39:26 ) .


أى ليس كما أرغب أنا بحسب رغباتى الطبيعية الإنسانية ، بل كما تريد أنت وأنا بحسب الرغبة الشخصية الإلهية وبحسب التدبير الإلهى

وهذا هو قرارنا فى إتمام الفداء أنا وأنت والروح القدس ، وهو أيضاً قرارى الشخصى أن يتم الفداء على الصليب .

لهذا قال معلمنا بولس الرسول عن إتمام السيد المسيح للفداء :

" من أجل السرور الموضوع أمامه أحتمل الصليب مستهيناً بالخزى " ( عب 2:12 ) .

كيف يقول ذلك وهو الذى قال للآب :

" إن أمكن فلتعبر عنى هذه الكأس "
( مت 39:26 ) .


وهذا هو الفرق بين الرغبات الطبيعية وبين الإدارة الشخصية .


بإرادته الشخصية قرر أن يصنع الفداء ،

أما فيما يخص الرغبة الطبيعية الإنسانية فإنه بلا شك لم يكن يرغب فى الإهانة وخيانة يهوذا وغيرها حتى أنه قال :
" نفسى حزينة جداً حتى الموت "
( مت 38:26 ) .

" أما الرب فسر بأن يسحقه بالحزن " ( إش 10:53 ) .


* ليس كما تريد أنت وأنا ، بمعنى ليس كما أرغب بحسب إنسانيتى بل كما نريد معاً بحسب التدبير الثالوثى للخلاص ...

ليس معنى هذا أن للسيد المسيح إرادتين ،

لأن المقصود هنا ليس الإرادة الشخصية ، لكن المقصود هو نداء الطبيعة فقط ( Natural Will ) كما قيل :

" جاع أخيراً " ( مت 2:4 ) .

هل حينما جاع أخيراً صير الحجارة خبزاً وأكل ؟ لا ...

إذاً نداء الطبيعة هو الرغبة فى الآكل لكنه استمر فى الصوم بإرادته.


* لذلك حينما نقول فى القداس الغريغورى :

( باركت طبيعتى فيك ، أكملت ناموسك عنى )


يكون المقصود هو

أنه طوع بشريتنا

أى طبيعتنا البشرية الخاصة به فى شخصه المبارك
لمشيئة الآب السماوى .



فإذا كان آدم قد عصى الله حتى الموت فإن المسيح قد أطاع الآب حتى الموت حسب ناسوته ، ومحا العار .

وهذا هو مخلص قضية الفداء :


كان لابد أن يأتى آدم الثانى ليقدم طاعة كاملة للآب السماوى .

إن الابن أعطى شخصه الحر لطبيعتنا البشرية التى اتخذها من العذراء

فصار هناك كائن أسمه آدم الثانى يملك حرية الإرادة

ويملك طبيعتنا

ولكنه فى نفس الوقت بلا خطية ،

فحينما قدم طاعة طبيعتنا من خلال شخصه

دخلت طبيعتنا فى حيز الرضا الكامل لله .

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 256 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: Yahoo [Bot] و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى

الانتقال الى:  
cron