اليوم هو الأربعاء أكتوبر 22, 2014 3:32 am

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


قوانين المنتدى


رجاء من جميع الاعضاء الالتزام بالحد الاقصي للمواضيع الجديده وهي 3 مواضيع ولا يوجد حد اقصي للمشاركات
راجع هذا الموضوع لمزيد من التفاصيل http://stabraammonastery.com/sabraam/vi ... 33&t=23952



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 41 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الخميس مايو 07, 2009 8:56 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]*** اسئلة واجابتها من الكتاب المقدس ***



1
سؤال: ما هو أول وعد من الله للبشر؟

الإجابة: أول وعد من الله للبشر كان ان نسل المرأة يسحق رأس الحية {تك15:3}.



2
سؤال: متى كان أول سماح من الله للإنسان بأكل اللحوم؟ وما هو شرطه؟

الإجابة: كان أول سماح من الله للإنسان بأكل اللحوم بعد رسو فلك نوح ، والشرط هو أن ان الإنسان لا يأكل لحماً بدمه {تك9: 3،4}.



3
سؤال: من كان أول إنسان ذكر الكتاب إنه كان ناجحا؟ وماذا كان سبب نجاحه؟

الإجابة: أول إنسان ذكر في الكتاب إنه كان ناجحاً هو يوسف الصديق . السبب في ذلك أن الله كان معه {تك2:39}.



4
سؤال: من هو أول شخص ذكر الكتاب أنه سبى؟

الإجابة: أول شخص ذكر الكتاب أنه سبي هو لوط ضمن سبي سادوم {تك14: 12، 14}.



5
سؤال: ماذا كانت أول عقوبة إلهية جماعية؟ وماذا كانت الثانية ، والثالثة ، والرابعة؟؟؟

الإجابة: أول عقوبة إلهية جماعية كانت هو الطوفان {تك11}.

و العقوبة الجماعية الثالثة كانت حرق أهل سادون {تك19}.

والعقوبة الجماعية الرابعة كانت الضربات التي أصابت المصريين أيام فرعون موسى {خر12:7}.
[/CENTER]

<!-- / message --><!-- sig -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الخميس مايو 07, 2009 8:59 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
11
سؤال: ما هي أول حرب قامت بين ملوك وسجلها الكتاب؟

الإجابة: أول حرب قامت بين ملوك وسجلها الكتاب هي حرب كدر لعومر فيها أربعة ملوك ضمن ملوك {14: 1،2}.



12
سؤال: ما هي أول مرة ذكر فيها الضحك في الكتاب؟

الإجابة: أول مرة ذكر فيها الضحك في الكتاب هو ضحك سارة في باطنها لما سمعت أمها ستلد في شيخوختها {تك12:18}.



13
سؤال: متى وردت كلمة { خطية } لأول مرة؟ ولمن قيلت؟

الإجابة: وردت كلمة خطية لأول مرة في قول الرب لقايين " إن لم يسحن فعند الباب خطية رابضة وإليك إشتياقها وأنت تسود عليها " {تك7:4}.



14
سؤال: من هو أول رجل تزوج امرأتين؟ وماذا كان إسما المرأتين؟

الإجابة: أول رجل تزوج بإمرأتين هو لامك {من نسل قايين وإسما المرأتين عادة وصلة {تك19:4}.



15
سؤال: من هي أول إمرأة لعنت؟ وما كان نوع لعنتها؟

الإجابة: أول امرأة لعنت هي امرأة لوط إذ تحولت إلي عمود ملح {تك26:19}.




16
سؤال: من هو أول شخص قيل في الكتاب إنه كان كاهناً؟

الإجابة: أول شخص قيل عنه في الكتاب إنه كان كاهناً هو ملكي صادق {تك18:14}.



17
سؤال: من هو أول رجل لعن؟ ومن كان الثانى؟

الإجابة: أول رجل لعن هو قايين {تك4: 9، 11}. أما ثاني رجل لعن فهو كنعان {تك25:9}.



18
سؤال: متى كانت مرة ذكرت فيها عبارة ( بيت الله )؟ وأين؟

الإجابة: أول مرة ذكرت فيها عبارة { بيت الله }، كانت في قول يعقوب أبي الآباء " ما أرهب هذا المكان . ما إلا بيت الله وهذا باب السماء "{تك17:28}.



19
سؤال: من هو أول ابن احزن والديه في زواجه؟

الإجابة: أول أبن أحزن والديه في زواجه هو عيسو لما تزوج إثنتين من بنات حث " فكانتا مرارة نفس لاسحق ورفقة {تك26: 24، 25}.



20
سؤال: ما هي أول كذبة وردت في الكتاب؟

الإجابة: أول كذبة وردت في الكتاب هي قول الحية { الشيطان } لآدم وحواء " لن تموتاً "{تك4:3}.



21
سؤال: من هو أول من ورد في الكتاب أنه أحسن إلى المسيئين إليه؟

الإجابة: أول من ورد في الكتاب أنه أحسن إلي المسيئين إليه هو يوسف الصديق في إحسانه لأخوته {تك45}.



22
سؤال: أول مرة ورد في الكتاب تعبير (أبناء الله) ؟

الإجابة: أول مرة ورد فيها تعبير أبناء الله في الكتاب هي ما قيل قبل الطوفان " رأي أبناء الله بنات الناس أنهن حسنات "{تك2:6}.



23
سؤال: ما هى أول أسرة عرفت الموسيقى؟ وما هى الآلات التى استخدمها؟

الإجابة: أول أسرة عرفت الموسيقي هي أسرة يوبال وقد استخدمت العود والمزمار {تك21:4}.



24
سؤال: ما هي أول مرة ذكرت فيها (العشور) في الكتاب؟ وما هي المرة الثانية؟

الإجابة: أول مرة ذكر فيها العشور كانت في ملاقاة أبينا إبراهيم لملكي صادق، حيث " أعطاه عشراً من كل شئ. "{تك20:14}. والمرة الثانية كانت في نذر أبينا يعقوب إذا كان الله معه ورده إلي بيت أبيه، إذ قال للرب " وكل ما تعطيني، فإني أعشره لك {تك22:28}.



25
سؤال: من هو أول إنسان حلم أحلاماً وتحققت؟

الإجابة: أول إنسان حلم احلاماً وتحققت هو يوسف الصديق {تك37}.




26
سؤال: ما هي أول خطية ذكرت في الكتاب؟ وكانت خطية من؟

الإجابة: أول خطية ذكرت في الكتاب هي خطية كبرياء . وهي خطية الشيطان . وقد وردت في {أش14: 13، 14}. وقال فيها " اصعد إلي السموات، أرفع كرسي فوق كواكب الله .. أصير مثل العلي "



27
سؤال: ما هي أول مرة ذكر فيها تدشين بيت الله؟ ومن قام بذلك؟ وكيف؟

الإجابة: أول مرة ذكر فيها تدشين بيت الله، كانت حينما أخذ يعقوب " الحجر الذي تحت رأسه، وأقامه عموداً،، وصب زيتاً علي رأسه، ودعا إسم ذلك المكان بيت إيل "{أي بيت الله }{تك28: 18، 19 }.



28
سؤال: من هو أول إنسان صارع مع الله وغلب؟

الإجابة: أول إنسان صارع مع الله وغلب هو أبونا يعقوب {تك28: 32}.



29
سؤال: من هو أول شخص أمره الله أن يلهج في شريعته نهاراً وليلاً؟

الإجابة: أول شخص أمره الله أن يلهج في شريعته نهاراً وليلاً هو يشوع بن نون {يش8:1}.



30
سؤال: من هو أول إنسان ذكر الكتاب أنه نذر نذراً؟ ماذا قال؟

الإجابة: أول إنسان ذكر الكتاب انه نذر نذراً هو يعقوب {تك28: 20 }.
__________________

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الخميس مايو 07, 2009 9:02 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[RIGHT]31
سؤال: من هما الساحران اللذان قاوما موسى النبي؟ من ذكر اسميهما؟

الإجابة: الساحران اللذان قاوما موسى هما ينيس، ويمبريس ذكر إسميهما بولس الرسول في {2تي8:3}



32
سؤال: ما هو آخر عدو سيبطل؟

الإجابة: آخر عدو سيبطل هو الموت {1كو26:15}.



33
سؤال: من هو القاضي الذى نذر نذراً؟ وحزن جداً لتنفيذه؟ وماذا كان نذره؟

الإجابة: القاضي الذي نذر نذراً، وحزن جداً لتنفيذه،هو يفتاح . وكان نذره للرب هو " إن دفعت بني عمون ليدي، فالخارج الذي يخرج من ابواب بيتي للقائي عند رجوعي بالسلامة من عند بني عمون يكون للرب، وأصعده محرقة {قض11: 30، 31}. فكانت أبنته هي التي خرجت للقائه بدفوف ورقص، وهي وحيدة {قض11: 34}.



34
سؤال: من هو النبي الذي كان جميلاً وأشقر مع حلاوة في العينين؟

الإجابة: النبي الذي كان جميلاً وأشقر مع حلاوة في العينين هو داود {1صم12:16}{1صم42:17}.



35
سؤال: من كان شريك القديس بولس الرسول في تبشير أهل كورنثوس؟

الإجابة: شريك بولس الرسول في تبشير أهل كورنثوس هو أبولس {1كو5:3}.



36
سؤال: من هما الزوجان اللذان جعلا بيتهما كنيسة؟

الإجابة: الزوجان اللذان جعلا بيتهما كنيسة هما اكيلا وبريسكلا (رو 16 : 3ـ 5)



37
سؤال: من هو الرسول الذي قيل في سفر الأعمال أن الرب دعاه لتبشير رومه؟

الإجابة: هو بولس الرسول الزى قال له الرب " كما شهدت لى في ارشليم ,هكذا ينبغى ان تشهد في رومية ايضا " { اع 23 : 11}



38
سؤال: من هو الأسقف الذي كان حديث السن؟

الإجابة: الاسقف الذي كان حديث السن هو القديس تيموثاوس الذي قال لة القديس بولس الرسول "لايستهن احد بحداثتك "{1تى 4: 12 }



39
سؤال: من هو الطفل الذي أحبه الله قبل ولادته، ومنحه سلطاناً على أخوته؟

الإجابة: الطفل الذي أحبه الرب قبل ولادته هو أبونا يعقوب {رؤ 9 :11 – 13 }{تك 25 :23 } .



40
سؤال: من هو الشخص الذي دعاه كل من الأقانيم الثلاثة على حده؟ متى دعاه الإبن؟ ومتى دعاه الروح القدس؟ ومتى دعاه الله الأب؟
الإجابة:
الشخص الذي دعاة كل من الاقانيم الثلاثة على حدة هو القديس بولس الرسول { شاول الطرسوسى }

أ- دعاة الابن في الطريق الى دمشق {أع 9:4 }

ب- دعاة الروح القدس بقولة "افرزوالى برنابا وبرنابا وشاول للعمل الذي دعوتهما الية" { أع 13 : 2 }

ج – دعاة اللة الاب كما يظهر في قول بؤلس الرسول " لما سر اللة الذي أفرزنى من بطن أمى،ودعانى بنعمته أن يعلن ابنه في لأبشر به بين الأمم، للوقت لم استشر لحما ولا دما" { غل 1 : 15،16 }
__________________
[/RIGHT]
[RIGHT]41
سؤال: من هو الطفل الذي خدم الهيكل منذ طفولته؟

الإجابة: الطفل الذي خدم في الهيكل منذ طفولته هو صموئيل { 1صم 1 : 24 } {1صم 2: 11 }



42
سؤال: من هو الطفل الذي درس الكتب المقدسة وهو في طفولته؟

الإجابة: الطفل الذي درس الكتب المقدسة في طفولته هو تيموثاوس { 2تى 3 :15 }



43
سؤال: من هو الشخص الذي بشره القديس بولس وهو في السجن؟ ثم عمده في بيته؟

الإجابة: الشخص الذي بشره القديس بولس الرسول وهو في السجن، ثم عمدة في بيته، هو سجان فيلبى { أع 16 : 31-34 }



44
سؤال: من هو النبي الذي كان جميلاً وأخفاه أبواه بعد ولادته ثلاثة أشهر؟

الإجابة: النبي الذي كان جميلاً، وأخفاه أبواه ثلاثة أشهر بعد ولادته هو موسى النبي {عب23:11}.



45
سؤال: ما هي الرسائل الأربعة التى كتبها القديس بولس من رومية؟

الإجابة: الرسائل الأربعة التي كتبها القديس بولس الرسول من رومية : هي رسائله إلي أفسس، وفيلبي، وكولوسي،وفليمون { أنظر آخر الرسائل }.




46
سؤال: كم سنة عاشها كل من آبائنا إبراهيم وأسحق ويعقوب؟

الإجابة: أبونا إبراهيم عاش 157سنة {تك7:25}.
وعاش أبونا اسحق 180 سنة {تك28:35}.

وعاش أبونا يعقوب 147 سنة {تك28:47}.



47
سؤال: من هو النبي الذي عاقبه الرب، ورفض رفع العقوبة عنه؟

الإجابة: عاقب الرب موسى النبي بعدم دخول ارض الموعد لأنه خالف أمره في ضرب الصخرة .



48
سؤال: من هو النبي الذي عاقبة مرتين؟ متى؟ ولماذا؟

الإجابة: عاقب الرب داود النبي علي خطية الزنا {2صم12}. وعاقبة مرة أخري لما عد الشعب {2صم 24}.



49
سؤال: من هم الرسل الذين كان لكل منهم إسمان؟ اذكر خمسة من هؤلاء الرسل..

الإجابة: سمعان { بطرس } مت2:10 .
لباوس { تداوس } مت3:10 .

مرقس {يوحنا } 12:12 .

متي {لاوي} .

بولس { شاول } أع9 .



50
سؤال: من كان أكبر الناس عمراً في تاريخ البشرية؟

الإجابة: أكبر الناس عمراً في تاريخ البشرية هو متوشالح، الذي عاش 969 سنة {تك27:5}.
__________________

[/RIGHT]

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الخميس مايو 07, 2009 9:06 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
51
سؤال: من هو الذي حارب أباه بكل عنف، ومات في الحرب دون أن يدرك شيئاً؟

الإجابة: الذي حارب أباه، ومات في الحرب دون أن يدرك شيئاً أبشالوم الذي حارب أباه داود {2صم18:15}.



52
سؤال: من هو الراعي الصغير الذي قتل أسداً؟

الإجابة: الراعي الصغير الذي قتل أسداً هو داود {1صم17: 34، 35} .



53
سؤال: من هو الطفل الذي نقل رسالة من الله إلي الكاهن الأعظم في أيامه؟

الإجابة: صموئيل الطفل نقل رسالة من الله إلي عالي الكاهن {1صم3} .



54
سؤال: من هو النبي الذى مسح ملكين : أحدهما صالح والثاني شرير؟

الإجابة: صمويئل مسح شاول الملك {1صم10} وكان شريراً ومسح داود ملكاً {1صم16}. وكان ملكاً صالحاً .



55
سؤال: من هو الغني الأحمق البخيل، الذي أنقذته امرأته من الموت؟

الإجابة: الغني الأحمق البخيل هو نابال الكرملي . وقد أرسل داود تهديداً بقتل نابال . ولكن أنقذته زوجته ابيجايل من القتل بحكمتها، فعفا عنه داود {1صم25}.



56
سؤال: من الذي تنبأ نبوءات صادقة عن المسيح، ثم مات هالكاً؟

الإجابة: الذي تنبأ نبؤات صادقة عن السيد المسيح، ومات هالكاً هو بلعام {عد25:23}.{رؤ14:2}.



57
سؤال: من هو القائد الذي رفض أن يذهب إلي الحرب، أن تذهب امرأته معه؟

الإجابة: القائد باراق بن ابينوعم رفض أن يذهب إلي الحرب أن لم تذهب دبورة معه {قض8:4}.



58
سؤال: من الذي احتاجت مسؤلياته الكبيرة إلي سبعين مساعداً؟

الإجابة: موسى النبي أحتاجت مسئولياته إلي سبعين مساعداً {عد11}.



59
سؤال: من هم الثلاثة الذين فتحت الأرض فاها وابتلعتهم؟ ولماذا؟

الإجابة: الذي فتحت الأرض فاها وأبتلعتهم هم قورح وداثان وأبيرام لأنهم أرادوا أن يقدموا البخور وهم ليسوا كهنة {عد32:16}.



60
سؤال: من الذي نفذ قسمه، فهلك؟

الإجابة: هيرودس الملك نفذ قسمه، فقتل يوحنا المعمدان وقدم رأسه علي طبق إلي هيروديا، فهلك {مت10:14}.
__________________
61
سؤال: من الذي مد له أجله خمسة عشر عاما
الإجابة: الذي مد له اجله 15 عاماً هو الملك حزقيا {أش5:38}.





62
سؤال: من هو أول شخص بنى مدينة؟ وما اسمها؟
الإجابة: أول من بنى مدينة هو قايين بعهد أن ولد له ابنه حنوك. ودعا المدينة باسم ابنه حنوك (تك4: 17).



63
سؤال: من هو نمرود؟ وماذا كان عمله؟
الإجابة: نمرود هو ابن كوش بن حام بن نوح. وكان جباراً يعمل في الصيد وكان ابتداء مملكته بابل (تك10: 6 – 10).



64
سؤال: من هو أول من استخدم الزيت في تدشين أول مكان دعى بيت الله؟
الإجابة: يعقوب أبو الآباء هو أول من استخدم الزيت في تدشين أول مكان دعى بيتاً لله (تك28: 17 – 19).



65
سؤال: من هو أول شخص صنع البخور؟
الإجابة: أول من صنع البخور هو موسى النبى، حسب أمر الرب له (خر30: 34، 35).



66
سؤال: من هو أول شخص دعى كاهن الله؟
الإجابة: أول شخص دعى كاهناً لله هو ملكى صادق (تك14: 18).



67
سؤال: من هو أول رجل غير الله إسمه واسم إمراته؟
الإجابة: أول من تغير اسمه واسم إمراته هو إبراهيم أبو الآباء، وكان اسمه قبلاً إبرام (تك17: 5). وإمراته ساراى تغير اسمها إلى سارة (تك17: 15).



68
سؤال: ومن هو ثانى رجل غير الله إسمه؟
الإجابة: يعقوب أبو الآباء هو ثاني رجل تغير اسمه، فصار اسمه إسرائيل (تك32: 28).



69
سؤال: من هو أول من دعى أباً (بأبوة روحية) لحاكم كبير؟
الإجابة: يوسف الصديق هو أول من دعى أباً (بأبوة روحية)، إذ جعله الله أباً لفرعون (تك45: 8).



70
سؤال: من هو الملك الذي أراد أن يقتل أبنه ولم يقتله؟
الإجابة: الملك الذي أراد أن يقتل ابنه ولم يقتله، هو شاول الملك الذي أراد أن يقتل ابنه يوناثان (1صم20: 30 – 33) (1صم14


اتمنى ان كلنا نستفاد من الاسئلة واجابتها وكمان ممكن تنفع مسابقة لمدارس الاحد ...

اختكم زيزى
منقولة من موقع قبطى

__________________

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 4:32 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]أسئلة عن الكتاب المقدس[/CENTER]


[CENTER]أود تفسيرا لقصة إصعاد شاول لروح النبي صموئيل

وكيف استحضرته العرافة رغم أن الكتاب في العهد القديم ينهي عن فعل ذلك
[/CENTER]



[CENTER]الإجابة:[/CENTER]


[CENTER]قصة الكتاب:

قبل بداية الموضوع نقرأ ما ورد عنه في الكتاب المقدس (سفر صموئيل الأول 5:28-14):
[/CENTER]



[CENTER]"ولما رأى شاول جيش الفلسطينيين، خاف واضطرب قلبه جدا. فسأل شاول من الرب فلم يجبه الرب لا بالأحلام ولا بالأوريم ولا بالأنبياء.

فقال شاول لعبيده: فتشوا لي على امرأة صاحبة جان فاذهب إليها واسألها. فقال له عبيده هوذا امرأة صاحبة جان في عين دور. فتنكّر شاول ولبس ثيابا أخرى وذهب هو ورجلان معه وجاءوا إلى المرأة ليلا، وقال:

اعرفي لي بالجان واصعدي لي من أقول لك. فقالت له المرأة:

هوذا أنت تعلم ما فعل شاول؛ كيف قطع أصحاب الجان والتوابع من الأرض. فلماذا تضع شركا لنفسي لتميتها؟!

فحلف لها شاول بالرب قائلا: حيّ هو الرب أنه لا يلحقك إثم في هذا الأمر.

فقالت المرأة: مَنْ أصْعِد لك؟ فقال: إصعدي لي صموئيل.

فلما رأت المرأة صموئيل صرخت بصوت عظيم، وكلمت المرأة شاول قائلة:

لماذا خدعتني وأنت شاول؟!

فقال لها الملك: لا تخافي. فماذا رأيت. فقالت المرأة لشاول رأيت آلهة يصعدون من الارض.

فقال لها ما هي صورته. فقالت رجل شيخ صاعد وهو مغطي بجبّة. فعلم شاول أنه صموئيل، فخرّ على وجهه إلى الإرض وسجد".
[/CENTER]



[CENTER]ثلاثة آراء:

اختلفت الآراء في مسألة شاول وعرافة عين دور.
[/CENTER]



[CENTER]1- رأي قال: إن صموئيل لم يظهر أبداً، وإنما روح من الأرواح قد ظهرت.

2- رأى آخر قال: ان صموئيل ظهر لكن ليس بواسطة العرافة ذاتها في هذه المناسبة، وذلك لكي يُنذِر شاول ويضبطه في ذات الفعل وهو يستعين بالعرافة.

3- راى ثالث ثال: إن العرافه أحضرت روح صموئيل. وهو رأي مرفوض تماماً ولا نقبله.

نحاول تحليل هذا كله.
[/CENTER]



[CENTER]تحليل الموقف:[/CENTER]

[CENTER]أولاً: إن الله حارَب هذه الضلالة في (سفر التثنية 11:18).[/CENTER]


[CENTER]"لا يوجد فيكم مَنْ يجير ابنه أو ابنته في النار، ولا مَنْ يعرف عِرافة. ولا من يرقى رقية، ولا من يسأل جاناً أو تابعة، ولا من يستشير الموتى".

وقد تكلم الله كثيراً ضد الجان في (لاويين 31:19؛ 27،6:20؛ إشعياء 20،19:8).

ونلاحظ أن كلمة الجان لا توجد إلا في الترجمات العربية.

ولعلها تأثر بالفلسفة الإسلامية في الترجمة. ففي ترجمة كينج جيمز King James تترجم بـ: Familiar Spirits، وفي ترجمات أخرى بكلمة Spirits.

وقد سأل قداسة البابا شنوده الثالث بعض أساتذة اللغة العربية فقالوا أن معناها مجرد أرواح تحت الأرض، وما يسمونه جان في الترجمات العربية للكتاب المقدس هم شياطين. عموماً فهذا أمر فرعي في الموضوع.

في (لا31:19): "لا تلتفتوا إلى الجان، ولا تطلبوا التوابع، فتتنجسوا بهم. أنا الرب إلهكم". وفي (لا27:20): "وإذا كان في رجل أو إمرأة جان أو تابعه، فإنه يُقتَل، بالحجارة يرجمونه، دمه عليه"، وفي (لا7،6:20): "والنفس التي تلتفت إلى الجان وإلى التوابع لتزني وراءهم، اجعل وجهي ضد تلك النفس، وأقطعها من شعبها. فتتقدسون وتكونون قديسين لأني انا ألرب الهكم".
[/CENTER]


[CENTER]معنى الزنى في الكتاب المقدس له ترجمتان..[/CENTER]Fornication

[CENTER]أي زنى عادي.

Adultery أي زني المتزوجين. وكلمة Adultery تتكون من مقطعين: ad تعني to، وكلمة alter وتعني another، والكلمة كلها معناها: "يعطي ذاته لآخر" أي giving himself to another، فالمرأة التي تتزوج إذا أعطت نفسها لآخر، هذا هو adultery وهذا هو سبب الطلاق في المسيحية.

من الناحية الروحية، يُعتبر زنى روحياً، إذا النفس أعطت ذاتها لعبادة أخرى، أو لإله آخر غير الله الحي، يكون adultery.

لذلك نجد في حزقيال: زَنَت يهوذا وزنت اسرائيل؛ أي عبدت إلهاً آخر (الأصنام). وفي (لا7،6:20): "النفس التي تلفت إلى الجان وإلى التوابع لتزني وراءهم.." أي تعطي نفسها للشياطين، بدلاً من الله. فيحكم الله عليها بالموت.
[/CENTER]



[CENTER]السؤال هنا:


هل يكسر الله وصيته، وهل يقيم عثرة للشعب بأن يسمح لصموئيل Samuel أن يظهر في محاولة للجان أن يُظْهِروه؟!!


أي.. هل يمكن أن مشيئة الله تكسر وصيته، ويستخدم صموئيل في تنفيذ عمل (الجان)، بينما قال الله أن الذي يستخدم الجان يُقطَع من شعبه، ويتنجس، ويُقتَل بالحجارة؟!

ثم هل صموئيل النبي قد حضر بأمر من الله، أم حضر من ذاته، أم حضر بواسطة العرافة؟!
[/CENTER]



[CENTER]


أيضاً، هل للمرأة أو (للجان) سلطان على أرواح الأنبياء؟! والكتاب يقول: "أرواح الأنبياء تخضع للأنبياء" (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 32:14).



وهل ممكن أن صموئيل النبى يحضر من ذاته بدون أمر من الله؟! أو هل يحضر مُجبراً؟! كما أن صموئيل نفسه منع هذا الأمر.

ثم هل أيضاً يرسل الله نبياً لشاول Saul، وقد منع الله عن شاول الانبياء، وحتى الأحلام والأوريم؟!! وروح الرب قد فارَق شاول وبغته روح رديء من قبل الرب (1 صم14:16)، بل أن ربنا قال لصموئيل من قبل مسح داود ملكاً: "لماذا تنوح على شاول وأنا قد رفضته؟!"، فمنعه حتى من البكاء على شاول.



ثم إن الله أراد أن يُنذِر شاول، ألا يمكن أن ينذره بطريقة أخرى لا تكون عثرة للشعب؟!

لأنه فعلاً هذه القصة لازالت عند البعض عثرة. ممكن للرب أن ينذر شاول الملك بصوت عال عن طريق واحد يذهب له ويقول له ما يريده الرب بدون أن يستخدم هذه الوسيلة بالذات في بيت عرافة!!

ثم أيضاً هذا الإنذار كان قد وصله من قبل في (1صم23:15-29): (ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا) "لأنك رفضت كلام الرب فرفضك من المُلك. فقال شاول لصموئيل: لا أرجع معك لانك رفضت كلام الرب فرفضك الرب من أن تكون ملكاً على اسرائيل. ودار صموئيل ليمضي فأمسك شاول بذيل جبته فتمزق، فقال له صموئيل: يمزق الرب ممكلة أسرائيل عنك اليوم، ويعطيها لصاحبك الذي هو خيرٌ منك".

ثم أيضاً ما فائدة التوبيخ والإنذار بالنسبة لشاول وهو شخص لا يسمع كلام الله؟!

ويبدو في رفض الله له، أنه أسلمه إلى ذهن مرفوض، أي مرفوض من النعمة. وعاقبة على ذلك. فنرى في أيامه الأولى هذا الكلام واضحاً في (1أي14،13:1): "فمات شاول بخيانته التي بها خان الرب، من أجل كلام الرب الذي لم يحفظه. وأيضاً لأجل طلبه إلى (الجان) للسؤال، ولم يسأل من الرب. فأماته وحوَّل المملكة إلى داود بن يسّى".

فالكلام الذي نُسِبَ إلى صموئيل أنه قال لشاول ليس نبوءة لأنه قيل لك قبل ذلك، في (1صم28:15): "يمزق الرب مملكة إسرائيل عند اليوم، ويعطيها لصاحبك الذي هو خير منك".



الأمر المحير هو الكلام الذي قيل، وكيف يكون هذا الكلام كلام صموئيل.. يقول (1صم19:28): "ويدفع الرب آسرائيل أيضاً معك ليد الفلسطينيين".

"وغداً أنت وبنوك تكونون معي".

كيف يكون روح الملك شاول مع روح النبي صموئيل؟! هذا أمر مستحيل: أن شاول الملك الذي رفضه الرب وبغته روح ردىء من قِبَل الرب (1صم14:16)، ليس ممكناً أن يكون مع صموئيل النبى العظيم!! من المعقول أن يُقال إن شاول وابنه سيموتان، ولكن ليس معقولاً أن يقول صموئيل لشاول: "وغدا انت وبنوك تكونون معى" (1صم19:28)! بل حتى روح شاول لا يمكن أن تكون مع روح ابنه يوناثان.

دليلنا في ذلك قول أبينا إبراهيم لغني لعازر: "وفوق هذا كله، بيننا وبينكم هوة عظيمة قد أثبتت. حتى أن الذين يريدون العبور من ههنا إليكم، لا يقدرون. ولا الذين من هناك يجتازون إلينا" (لو26:16).

أيضاً لم يستخدم الله هذه الطريقة من قبل. أي أنه يرسل رسالة أو إنذارا لأحد من الناس عن طريق (الجان)، أو تحضير الأرواح، أو إستشارة الموتى، الأمر الذي سبق فمنعه من قبل.



كذلك فإن عبارة "لكي يضبطه متلبساً" عبارة غير مقبولة.

فهل يحتاج الله إلى ذلك؟! الله الكلي المعرفة، الذي يعرف كل شيء.. يعرف كيف أن شاول طلب هذه العرافة، وسألها أن تحضر له روح صموئيل ألنبي، ووعدها ألا يصيبها ضرر من ذلك. والله أصغى وسمع، وكتب أمامه في سفر التذكرة (ملا16:3).

أكان شاول يستطيع أن ينكر، إن حاسبه الرب على ذلك؟! لقد أنكر قايين، فهل منعه إنكاره؟! فما معنى أن يضبطه متلبسا؟!
[/CENTER]


[CENTER]يقول البعض أن ظهور ألنبى صموئيل كان استثناء!

فماذا إذن كان هذا الاستثناء؟ وما الداعي إليه؟!
[/CENTER]



[CENTER]وهل يحدث هذا الاستثناء في أمر خطير وصفه الرب بأنه رجاسة ونجاسة، وأنه أمر مكروه عند الرب، وبسببه طرد الأمم؟! (تث9:18-12).[/CENTER]

[CENTER]ثم ما معنى أن يقول صموئيل لشاول:

"لماذا أقلقتني، بإصعادك إياي؟" (1صم15:28)؟!

هل يستطيع شاول المرفوض من الله، أن يُقلِق صموئيل النبي العظيم؟! وهل يستطيع إصعاده من حيث هو؟!
[/CENTER]


[CENTER]ولو كان صموئيل النبي مرسلاً من الله لضبط شاول في استخدامه العرافة و(الجان)، فهل يُعقَل -وهو مُرسَل من الله- أن يقول لشاول: "لماذا اقلقتنى؟" وأن يقول له: "اصعادك اياي"؟!!

عبارة "أصعادك أياي" تعني أن شاول هو الذي أصعده، وليس أن الله هو الذي أرسله!! إلا لو كانت مشيئة الله منطبقة على مشيئة شاول، وحاشا أن يكون ذلك.

عبارة "أقلقتنى" تدل على أنه جاء على الرغم منه مكرهاً!

بل تدل أيضاً على أن كان متذمراً على ذلك الوضع، وطبعاً لا يمكن أن يتذمر إن كان الله قد أرسله إلى شاول. كما أنه لو كان جاء من تلقاء نفسه ما كان يقول: لماذا اقلقتنى..
[/CENTER]


[CENTER]نبحث موضوعاً أهم وهو: هل الذي ظهر هو صموئيل النبي؟[/CENTER]


[CENTER]وهنا نضع أمامنا بعض ملاحظات هامة، وهي:[/CENTER]1

1 [CENTER]
- المرأه العرافة لم تقل إنه صموئيل. لم تذكر هذا الاسم، وصموئيل النبى كان شخصية معروفة جداً ومشهورة وقتذاك.. بل قالت المراة: "رجل شيخ صاعد وهو مغطى بجبة". وهذا الوصف ينطبق على مئات الناس.

2- لو كانت المرأة تحضر روح صموئيل، ثم رأت صموئيل، لكانت تفرح بنجاح مهمتها، لكنها "صرخت بصوت عظيم" (1صم12:28)، حتى أن شاول قال لها: "لا تخافي، ماذا رأيتِ"؟

3- قالت المراه: "رأيت آلهة يصعدون من الأرض" (1صم13:28).

وعبارة "ألهة" تعني أنها رأت كثيرين. وقد قيلت عبارة "آلهه" عن ألهة الأمم، "لأن كل آلهة الأمم شياطين" (مز5:96). وقيل عن الشيطان أنه "إله هذا الدهر" (2كو4:4). واستخدم الكتاب تعبير آلهة أيضاً في (مز6،1:82).



لم يقل الكتاب أن شاول قد رأى صموئيل.

بل قيل إنه عندما قالت المرأة:

"أرى آلهة يصعدون من الارض"، سأل شأول الملك: "ما هي صورته"؟ فلما وصفته وقع على وجهه إلى الأرض وسجد. لأن صموئيل بالنسبة إلى شاول هو شخص مهاب. شاول استنتج من وصف العرافه أنه صموئيل، وسجد إلى الأرض دون أن يراه، ولكنه سمع ولم يرَ.

لا الصاعد من الأرض قال إنه صموئيل. ولا العرافة قالت إنه صموئيل. إنما شاول إستنتج أنه صموئيل دون أن يراه.



حتى إن كان الذي ظهر له شكل صموئيل، نقول:

"إن الشيطان يمكن أن يغير شكله إلى شبه ملاك نور" (2كو14:11)، وليس فقط إلى شكل صموئيل.



أما عبارة "قال صموئيل" وأمثالها، فربما لا تدل على أنه صموئيل النبي، وإنما ما ظنوه أنه صموئيل..

والكتاب المقدس يستخدم هذه الأساليب، بأن يسمي الناس حسب معتقداتهم. ومن أمثلة ذلك:

* فقد قال الرب: "إن قام في وسطك نبي أو حالم حلماً، وأعطاك آية أو أعجوبة، ولو حدثت الآية أو الأعجوبة التي كلمك عنها قائلاً: لنذهب وراء آلهة أخرى لا تعرفها., فلا تسمع لكلام ذلك النبي أو الحالم ذلك الحلم. لأن الرب إلهكم يمتحنكم لكي يعلم هل تحبون الرب إلهكم؟" (تث3-1:13).

هنا سماه الرب نبياً، مع أنه ليس نبيا بل يدعو لإتباع آلهة أخرى. ولكنه استخدم التعبير المألوف.

* في حديث إيليا النبي متحدياً أنبياء البعل أن يصلوا لإلههم، قال لهم: "ادعوا بصوتٍ عالٍ، لأنه إله لعله مستغرق في خلوة أو في سفرة، أو لعله نائم فيستيقظ!" (1مل27:18).

فاستخدم ايليا النبى تعبير (إله) مع أنه يتحدث في تهكم عن صنم للأمم.



كيف يُقال عن صموئيل النبي العظيم، إنه أتى صاعداً من الأرض؟! إنه تعبير لا يليق بكرامة الأنبياء..!

فلو كان الله يريد أن يظهر صموئيل ليبكت شاول، أو ليحمل له إنذارا، ما كان أسهل أن يجعله يظهر بأسلوب أكثر وقاراً، وليس صاعداً من الأرض، الأمر المُحاط بالريبة والشك!
[/CENTER]


[CENTER]وهل من المعقول أن يرسل الله رسالة إلى شاول المرفوض؟![/CENTER]

[CENTER]حيث لم تكن هناك صلة ولا شركة بين الله وشاول. بل كانت هناك خصومة. وقد رفضه الله، ونزع روحه منه، وبغته روح ردئ من قبل الرب (1صم14:16). ورفض الله أن يجيبه: لا بالاحلام ولا بالاوريم ولا بالانبياء (1صم6:28). وكان شاول يعرف ذلك جيداً، وقد قاله (1صم18:28).

فما معنى أن يعود الله ليكلمه؟! وعن طريق العرافة و(الجان)؟!!

وما كان شاول يستجيب لشيء من كلام الله إليه. فالكلام معه لا يفيد. هذا الذي "أسلمه إلى ذهن مرفوض" (رو28:1).



إنه مجرد رأي خاص.. قد يرجحه كثيرون:

أن الذي ظهر لشاول لم يكن هو صموئيل النبي.. مجرد رأي..

ومع ذلك، حتى لو كان الذي ظهر هو صموئيل، فلا يكون ذلك عن طريق العرافة. وإنما من خلال تلك المناسبة. لأن تلك المرأة نفسها لم تقل أنها أصعدت روح صموئيل النبي.



حتى لو كان ذلك قد حدث، فإن العهد القديم غير العهد الجديد.

ففي تلك الأيام -وقبل الفداء، وقبل تقييد الشيطان- كان يوصف الشيطان بأنه رئيس هذا العالم (يو30:14).

أما في العهد الجديد، فليس الأمر هكذا. هذا الذي أعطينا فيه سلطاناً على كل قوة العدو (19:10). وسلطاناً لإخراج الشياطين (مت8،1:10).

فلا تؤخذ حادثة في العهد القديم -ياً كان تفسيرها- لكي تُطبَّق في العهد الجديد، لتعطي مثالا عن تحضير أرواح الأنبياء!!

والذي يؤمن بتحضير روح نبي -وبالعرافة و(الجن)- يؤمن بعد ذلك بتحضير أي روح!! وسيؤمن بالعرافة و(الجن) وسلطان البشر!! حاشا.
[/CENTER]



[CENTER]وتبقى قصة (روح صموئيل، وعرافة عين دور) مشكلة تعددت فيها آراء المفسرين، وحيرت الكثيرين...



- كتاب الأرواح بين الدين و علماء الروح - قداسة البابا شنودة الثالث
- قاموس الكتاب المقدس -
سفر صموئيل الأول | سفر صموئيل الثاني
زيزى جاسبرجر
[/CENTER]

<!-- / message --><!-- sig -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 4:39 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]أسئلة عن الكتاب المقدس[/CENTER]

[CENTER]ما معنى قول السيد المسيح:

"اتظنون اني جئت لاعطي سلاما على الارض كلا اقول لكم بل انقساما" (لو51:12)؟!

وكيف يقول المسيح هذا الكلام؟!
[/CENTER]



[CENTER]السؤال بصيغة أخرى من الأديب توفيق الحكيم إلى البابا شنوده:[/CENTER]


[CENTER]قرأت فى دفترى عبارة افزعتنى, وسجلتها لأسال فيها حتى يطمئن قلبي..

عبارة فى الاصحاح الثانى عشر من أنجيل لوقا قال فيها السيد المسيح:

"جئت لألقي ناراً على الأرض.. أتظنون أنى جئت لأعطى سلاماً على الأرض، كلا أقول لكم بل انقساماً.. فكيف والمسيح ابن مريم كلمة من الله، جاء ليلقى ناراً على الأرض...


فكيف يكون الله تعالى هو الكريم، وأنه كتب على نفسه الرحمة، ويقول فى قرآنه أن المسيح كلمة منه.. والمسيح يقول فى أنجيل لوقا أنه جاء ليلقي ناراً على الأرض؟...

وغمرتنى الدهشة وقلت لابد لذلك من تفسير...

فمن يفسر لى حتى يطمئن قلبى؟.. وصرت أسأل من أعرف من أخواتنا المسيحيين المثقفين، فلم أجد عندهم ما يريح نفسي...

أما فيما يخص بالمسيحيين فمن أسال غير كبيرهم الذى أحمل له التقدير الكبير لعلمه الواسع وإيمانه العميق.. البابا شنوده..
[/CENTER]



[CENTER]فهل المسيحي العادى يفطن لأول وهلة إلى المعنى الحقيقي لقول السيد المسيح...[/CENTER]


الإجابة:

[CENTER]رد الخطاب من قداسة البابا شنوده الثالث: [/CENTER]


[CENTER]عميد الأدب فى أيامنا الأستاذ الكبير توفيق الحكيم

تحية طيبة، ودعاء لكم بالصحة، من قلب يكن لكم كل الحب. فأنا قارئ لكم، معجب بكتاباتكم، احتفظ بكل كتبكم فى البطريركية وفى الدير...

وقد قرأت مقالكم الذى نشر فى الأهرام يوم الاثنين 2/12/85، الذى قدمتم فيه أسئلة حول بعض الآيات التى وردت فى الإنجيل (إنجيل لوقا 12). وعرضتموها فى رقة زائدة وفى أسلوب كريم، يليقان بالأستاذ توفيق الحكيم.

وإذا أشكر ثقتكم، أرسل لكم إجابة حاولت اختصارها على قدر ما أستطيع. وأكون شكراً إن أمكن نشرها كاملة كما هى. لأن تساؤلكم فى مقالكم، أثار تساؤلات عند كثيرين، وهم ينتظرون هذا الرد. وختاماً لكم كامل محبتى.

أمضاء: البابا شنوده الثالث
[/CENTER]



[CENTER]مقدمة:[/CENTER]


[CENTER]حينما نتحدث عن آية من الكتاب. لا نستطيع أن نفصلها عن روح الكتاب كله، لأننا قد لا نفهمها مستقلة عنه.

فلنضع أمامنا روح الإنجيل، ورسالة المسيح التى ثبتت فى اذهان الناس. ثم نفهم تفسير الآية فى ظل المفهوم العام الراسخ فى قلوبنا.

رسالة السيد المسيح هى رسالة حب وسلام:

سلام مع الله، وسلام مع الناس:

أحباء وأعداء.

وسلام داخل نفوسنا بين الجسد والعقل والروح.


فى ميلاد المسيح غنت الملائكة قائلة "المجد لله فى الأعالى، وعلى الأرض السلام، وفى الناس المسرة" (لو2: 14).

وقد دعى السيد المسيح "رئيس السلام" (أش9: 6).

وقد قال لنا "سلامى أترك لكم، سلامى أعطيكم.. لا تضطرب قلوبكم ولا تجزع" (يو14: 27)،

وقال "أى بيت دخلتموه، فقولوا سلام لأهل هذا البيت" (لو10: 6).


وذكر السلام كأحد ثمار الروح فى القلب. فقيل "ثمر الروح: محبة فرح سلام" (غل5: 22). وفى مقدمة عظة السيد المسيح على الجبل "طوبي لصانعى السلام لأنهم أبناء الله يدعون" (مت5: 9).

كما ورد فى الانجيل أيضاً "أطلب إليكم.. أن تسلكوا كما يليق بالدعوة التى دعيتم لها، بكل تواضع القلب والوداعة وطول الأناة، محتملين بعضكم بعضاً بالمحبة، مسرعين إلى حفظ وحدانية الروح برباط السلام. ولكى تكونوا جسداً واحداً وروحاً واحداً" (أف4: 1-4). ودعا السيد المسيح إلى السلام، حتى مع الأعداء والمقاومين، فقال "لا تقاوموا الشر. بل من لطمك على خدك الأيمن، فحول له الآخر أيضاً. ومن أراد أن يخاصمك ويأخذ ثوبك، فاترك له الرداء أيضاً. ومن سخرك ميلاً، فاذهب معه إثنين، ومن سألك فاعطه" (مت5: 39-42).

بل قال أكثر من هذا "أحبوا أعداءكم، باركوا لاعنيكم، أحسنوا إلى مبغضيكم، وصلوا لأجل الذين يسيئون إليكم ويطردونكم.. لأنه إن أحببتم الذين يحبونكم فأى أجرلكم.. وإن سلمتم على أخوتكم فقط، فأن فضل تصنعون" (مت5: 44-47).

ولست مستطيعاً أن أذكر كل ماورد فى الانجيل عن رسالة السلام فى تعليم السيد المسيح، إنما أكتفى بهذا الآن، وعلى أساسه نفهم الآيات التى هى موضع السؤال:

وكمقدمة ينبغى أن أقول إن الانجيل يحوي الكثير من الرمز، ومن المجاز. ومن الاستعارات والكنايات، من الأساليب الأدبية المعروفة.
[/CENTER]



[CENTER]جئت لألقى ناراً:[/CENTER]


[CENTER]وهى قول السيد المسيح "جئت لألقى ناراً على الأرض. فماذا أريد لو أضطرمت" (لو12: 49).

1- إن النار ليست فى ذاتها شراً. وإلا ما كان الله قد خلقها. وليست بصدد الحديث عن منافع النار، ولا عما قيل عنها من كلام طيب فى الأدب العربي. وإنما أقول هنا إن النار لها معان رمزية كثيرة فى الكتاب المقدس:

2- فالنار ترمز إلى عمل الروح القدس فى قلب الإنسان.

وقد قال يوحنا المعمدان عن السيد المسيح "هو يعمدكم بالروح القدس ونار" ( لو3: 16).

وقد حل الروح القدس على تلاميذ المسيح على هيئة ألسنة كأنها من نار. (أع2: 3).

وكان هذا إشارة إلى أن روح الله ألهبهم بالغيرة المقدسة للخدمة. وهذه الغيرة يشار إليها فى الكتاب المقدس بالنار.

وهى النار التى أعطت قوة لتطهير الأرض من الوثنية وعبادة الأصنام. وهذه النار هى مصدر الحرارة الروحية. وقد طلب منا فى الانجيل أن نكون "حارين فى الروح" ( رو12: 11). وقيل ايضاً "لا تطفئوا الروح" ( اتس5: 129).

3- والنار ترمز أيضاً فى الكتاب إلى المحبة:

وقيل فى ذلك "مياه كثيرة لا تستطيع أن تطفئ المحبة" ( نش 8: 7). وقيل أيضاً "لكثرة الاثم تبرد محبة الكثيرين" (مت 24: 14).

4- والنار قد ترمز أيضاً إلى كلمة الله:

كما قيل فى الكتاب "أليست كلمتى هذه كنار، يقول الرب" ( ار23: 29). وقد قال ارمياء النبي عن كلام الرب إليه "فكان فى قلبي كنار محروقة" ( أر20: 9). لذلك لم يستطع أن يصمت. على الرغم من الإيذاء الذى أصابه من اليهود حينما أنذرهم بالكلمة.

5- والنار فى الكتاب ترمز أحياناً إلى التطهير:

كما قيل عن إشيعاء النبي إن واحداً من الملائكة طهر شفتيه بجمرة من النار. ( أش 6: 6, 7).

وإن كانت النار تحرق القش، إلا أنها تنقي الذهب من الأدران، وتقوى الطوب الطين وتجعله صلباً. وكانت تستخدم فى العلاج الطبي (بالكي).



فالذى كان يقصده السيد المسيح: إننى سألقى النار المقدسة فى القلوب. فتطهرها، وتشعلها بالغيرة المقدسة لبناء ملكوت الله، على الأرض، لذلك قال: "ماذا أريد لو أضطرمت".

هذه النار قابلتها نار أخري من أعداء الإيمان تحاول إبادته. وهكذا اشتعلت الأرض ناراً، كانت نتيجتها إبادة الوثنية، بعد اضطهادات تحملها المسيحيون.
[/CENTER]



[CENTER]هناك إذن نار اشتعلت فى قلوب المؤمنين، ونار أخرى اشتعلت من حولهم. وكانت الأولى من الله، والثانية من أعدائه.

والسيد المسيح نفسه تعرض لهذه النار المعادية، لذلك قال بعد هذه الآية مباشرة، يشير إلى آلامه المستقبلية، "ولى صبغة اصطبغاها. وكيف أنحصر حتى تكمل" ( لو12: 50).

وبنفس الأسلوب تحدث عن صبغة آلامه فى (مت20: 22؛ مر10: 38).
[/CENTER]





[CENTER]بقي أن نتحدث عن النقطة التالية: [/CENTER]

[CENTER]ما جئت لألقى سلاماً بل سيفاً:[/CENTER]


[CENTER]وهى قول السيد المسيح بعد الإشارة إلى آلامه مباشرة. "أتظنون أنى جئت لألقي سلاماً على الأرض؟ كلا، أقول لكم بل انقساماً" ( لو12: 51).

إنه جاء ينشر عبادة الله فى العالم كله، بكل وثنيته، ولذلك قال لتلاميذه "اذهبوا إلى العالم أجمع. واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها" (مر16: 15).

تضاف إلى هذا: المبادئ الروحية الجديدة التى جاء بها المسيح. وهى تختلف عن سلوكيات وطقوس العبادات القديمة.

وكان أول من انقسم على المسيح، ثم على تلاميذه: اليهود وقادتهم. ليس بسبب المسيح، إنما بسبب تمسك اليهود بملك أرضي، وبسبب فهمهم الحرفى للكتاب. لدرجة أنهم تآمروا عليه ليقتلوه، لأنه شفى مريضاً فى سبت (مت 12: 49).

وتضايق منه اليهود، لأنه كان يبشر الأمم الأخرى بالإيمان. وهو يردون أن يكونوا وحدهم شعب الله المختار. لذلك لما قال بولس الرسول أن السيد المسيح أرسله لهداية الأمم، صرخ اليهود طالبين قتله (أع22: 21, 22).

بل أن القديس بولس لما تحدث عن القيامة، حدث انشقاق وانقسام بين طائفتين من اليهود هما الفريسيون والصدوقيون، لأن الصدوقيين ما كانوا يؤمنون بالقيامة ولا بالروح (أع23: 6, 9).

وانقسم اليهود على المسيح، لأنهم كانوا يريدون ملكاً أرضياً ينقذهم من حكم الرومان. أما هو فقال لهم "مملكتى ليست من هذا العالم (يو18: 36). فلم يعجبهم حديثه عن ملكوت الله، ولا قوله "اعطوا ما لقيصر لقيصر.." (مت22: 21).

وهكذا قام ضد المسيح كهنة اليهود وشيوخهم والكتبة والفريسيون والصدوقيون. .
[/CENTER]



[CENTER]أكان يمكن للمسيح أن يمنع هذا الأنقسام، بأن يجامل اليهود فى عقيدتهم عن الشعب المختار، ورفضهم لإيمان الأمم الأخرى. ورغبتهم فى الملك الأرضي، وحرفيتهم فى تفسير وصايا الله؟ أم كان لابد أن ينشر الحق. و لا يبالى بالانقسام؟ [/CENTER]

[CENTER]كذلك واجه السيد المسيح العبادات القديمة بكل تعددها وتعدد آلهتها:

آلهة الرومان الكثيرة تحت قيادة جوبتر Jupiter، والآلهة اليونانية الكثيرة تحت قيادة زيوس Zeus، والآلهة المصرية الكثيرة تحت قيادة رع Ra وأمون Amun، وباقى العبادات وكذلك الفلسفات الوثنية المتعددة. وكان لابد من صراع بين عبادة الله والعبادات الأخرى.

أكان المسيح يترك رسالته لا ينادى بها خوفاً من الانقسام، تاركاً الوثنيين فى عبادة الأصنام، لكى يحيا فى سلام معهم؟! ألا يكون هذا سلاماً باطلاً؟!

أم كان لابد أن ينادى لهم بالإيمان السليم. و لا خوف من الانقسام، لأنه ظاهرة طبيعية فطبيعي أن ينقسم الكفر على الإيمان. وطبيعي أن النور لا يتحد مع الظلام.

لم يكن الانقسام صادراً من السيد المسيح، بل كان صادراً من رفض الوثنية للإيمان الذى نادى به المسيح. وهكذا أنذر السيد المسيح تلاميذه، بأن انقساماً لابد سيحدث. وأنهم فى حملهم لرسالته، لا يدعوهم إلى الرفاهية، بل إلى الصدام مع الانقسام.

لذلك قال لهم "فى العالم سيكون لكم ضيق" ( يو16: 33) "تأتى ساعة يظن فيها كل من يقتلكم أنه يقدم خدمة لله" (يو16: 2) "إن كان العالم يبغضكم، فاعلموا أنه قد أبغضنى قبلكم" (يو15: 18-20).

لقد وقف السيف ضد المسيحية. لم يكن منها، وإنما عليها.

وعندما رفع بطرس سيفه ليدافع عن المسيح وقت القبض عليه، انتهره ومنعه قائلاً "اردد سيفك إلى غمده. لأن كل الذين يأخذون بالسيف، بالسيف يهلكون" ( مت26: 52).

وكانت نتيجة السيف الذى تحمله المسيحيون، ونتيجة انقسام الوثنيين واليهود عليهم, مجموعة ضخمة من الشهداء.

ومع الصمود فى الإيمان، انتشر الإيمان وبادت الوثنية. فى وقت من الأوقات.

ظن تلاميذ المسيح -كيهود- إن المسيح سيملك لذلك اشتهى بعضهم أن يجلس عن يمينه وعن شماله فى ملكه. فشرح لهم السيد أن حملهم لبشارته سوف لا يجلب لهم سلاماً ورفاهية، وإنما إنقساماً من أعداء الإيمان. بل سيحدث هذا حتى فى مجال الأسرة فى البيت الواحد: إذ قد يؤمن ابن بالله، فيثور عليه أبوه الوثنى، ويجبره على العودة إلى وثنيته أو يقتله. وهكذا مع باقى أفراد الأسرة التى تنقسم بسبب الإيمان.

فهل يرفض هؤلاء الإيمان، حرصاً على عدم الإنقسام؟

كلا. فالانقسام هنا ليس شراً، وإنما ظاهرة طبيعية. وكل ديانة انتشرت على الأرض، واجهت مثل هذا الانقسام فى بادئ الأمر. إلى أن استقرت الأمور.
[/CENTER]



[CENTER]هل يفطن المؤمن العادى؟

وهى عبارة "هل المؤمن العادى يفطن لأول وهلة إلى المعنى الحقيقي لقول السيد المسيح؟"
[/CENTER]



[CENTER]تكلم المسيح عن الانقسام فى مجال نشر الإيمان. أما فى الحياة العادية، فإنه دعا إلى الحب بكل أعماقه. وورد فى الإنجيل إن "الله محبة" (1يو4: 8). كما قيل فيه أيضاً "لتصر كل أموركم فى محبة" (1كو16: 14).

أجيب أنه من أجل هذا، وجد فى كل دين وعاظ ومعلمون ومفسرون، وكتب للتفسير.

كما أن علم التفسير يدرس فى كل الكليات الدينية بشتى مذاهبها. فمن يريد عمقاً فى فهم آية، أمامه الكتب، أو سؤال المتخصصين.

وختاماً أشكركم كثيراً. لأنكم أتحتم لى هذه الفرصة الحديث معكم ومع قرائكم الكرام. دامت محبتكم.



- المرجع: كتاب سنوات مع أسئلة الناس -
أسئلة خاصة بالكتاب المقدس -
قداسة البابا شنوده الثالث
(رداً على سؤال الأستاذ توفيق الحكيم الذي ورد في مقالة جريدة الأهرام يوم 2/12/1985
اختكم زيزى جاسبرجر
[/CENTER]

<!-- / message --><!-- sig -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 4:45 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]أسئلة عن الكتاب المقدس[/CENTER]


[CENTER]"وتعرفون الحق، والحق يحرركم، أجابوه:

إننا ذرية إبراهيم، ولم نُستعبد لأحد قط، كيف تقول أنت إنكم تصيرون أحرارًا؟" (يو32:8-33).

فكيف يقول اليهود هنا أنهم لم يكونوا عبيداً قط؟!
[/CENTER]



[CENTER]الإجابة:

واضح أنهم لم يدركوا حديث يسوع المسيح عن "الحرية"، فحسبوا دعوته لهم للتمتع بالحرية إهانة كبرى، لأنهم أبناء إبراهيم الحر، الذي يدعو الله "خليلي" (سفر إشعياء 8:41).


كان اليهود يفتخرون بأنهم نسل هذا الأب العظيم.


يقول الربّي اكييبا Akiba Rabbi الذي مات حوالي 135م:

[يُنظر حتى إلى أفقر الأشخاص في إسرائيل كأحرار، هؤلاء الذين فقدوا ممتلكاتهم، لأنهم أبناء إبراهيم واسحق ويعقوب.

كل الأمة تعتز بهذه الكرامة الخاصة بانتسابها لهؤلاء الآباء العظماء لا بكثرة ممتلكاتهم].

هذا هو شعور اليهود في عصر المسيح.

ظنوا أن انتسابهم لإبراهيم بالجسد يحررهم!

كيف تجاسروا وقالوا:

"لم نُستبعد لأحد قط"؟

ألم يُستعبدوا للمصريين وقام موسى بتحريرهم؟

ألم يُستعبدوا عدة مرات لأمم مجاورة في أيام القضاة؟

ألم يُستعبدوا لبابل مدة سبعين عامًا؟

وأخيرًا يدفعون الجزية لقيصر الروماني؟


ففي هذه اللحظة بالذات ربما لا يكونوا عبيداً بالمعنى الحرفي، ولكنهم ليسوا أحرارا تماماً كذلك!

فلماذا يتعين عليهم أن يستأذنوا هيرودس وبيلاطس لصلب المسيح، إن لم يكونوا تحت حكم الرومان؟!


هكذا هو افتخار اليهود:

"نحن ذرية إبراهيم"، "نحن إسرائيليون".

إنهم لم يشيروا قط إلى أعمالهم البارة. لهذا صرخ فيهم يوحنا قائلاً:

"لا تقولوا لنا إبراهيم أبًا" (مت9:3).

ولماذا لم يفحمهم المسيح إذ كثيرًا ما استعبدهم المصريون والبابليون وأمم كثيرة؟

لأن كلماته لم يقدمها لينال كرامة لنفسه، وإنما لأجل خلاصهم، لنفعهم، فكان يضغط عليهم بهذا الهدف...

[B][CENTER][SIZE=130][COLOR=black]إنه لم يرد أن يظهر أنهم كانوا عبيدًا للناس بل للخطية، التي هي عبودية خطيرة، لا يقدر أن يحررهم منها سوى الله وحده.
[/CENTER]



يقولون أنه مادام نحن ذرية إبراهيم، فلا يمكن أن نصير عبيداً، ومادام لا يمكن أن نصير عبيدا، فلم نكن عبيداً لأحد في يوم من الأيام! فهم بهذا "المنطق" المزعوم يضعون أماهم عهد ابراهيم في (سفر التكوين 1:12-3).

وكما يقول القديس يوحنا الذهبي الفم:

"كل شخصٍ: يهودي أو يوناني، غني أو فقير، صاحب سلطة أو في مركز عام، الإمبراطور أو الشحاذ، "كل من يعمل الخطية هو عبد للخطية". إن عرف الناس عبوديتهم يرون كيف يقتنون الحرية."


فهم في كلا الأمرين لم يكونوا أحراراً! لا حرية الجسد ولا حرية الروح!!

"فبالنسبة للحرية في هذه الحياة، أين هو الحق عندما تقولون: "لم نُستعبد لأحدٍ قط"؟

ألم يُبع يوسف (تكوين 28:37)؟

ألم يذهب الأنبياء القديسون إلى السبي (ملوك ثان 24؛ سفر الخروج 1:1)؟

مرة أخرى أليست هذه الأمة عندما كانت تصنع اللبن في مصر خدمت حكامًا عنفاء ليس في ذهب وفضة بل في صنع الطوب (خر14:1)؟

إن كنتم لم تُستعبدوا قط لأحد يا أيها الشعب الجاحد، فلماذا يذكركم الله باستمرار أنه خلصكم من بيت العبودية (خروج 3:13؛ سفر التثنية 6:5)؟...

كيف تدفعون الجزية للرومان، والتي من خلالها أقمتم فخًا لتصطادوا الحق فيه عندما قلتم:

"هل يجوز أن نعطي الجزية لقيصر؟"

وذلك حتى إن قال يجوز ذلك تتهمونه بسرعة أنه يسئ إلى حرية نسل إبراهيم، وإن قال لا يجوز تشتكونه أمام ملوك الأرض بكونه يمنع الجزية لمثل هؤلاء؟" (من أقوال القديس أغسطينوس).



- كتاب تفسير إنجيل يوحنا - القمص تادرس يعقوب
زيزى جاسبرجر[/COLOR][/SIZE][/CENTER][/B]
<!-- / message --><!-- sig -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 4:52 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
أسئلة عن الكتاب المقدس


ما معنى اسم باراباس؟

وماذا عن الشخص الذي تسمى بهذا الاسم في الإنجيل المقدس؟


الإجابة:


أو "ابن الأب" أو "ابن السيد أو المعلم".

ولعل كلمة "أبا" كانت تستخدم للتعظيم (مت 23: 9) ثم أصبحت اسم علم،


فيكون "بارباس" معناه "ابن أباس".


وقد جاء هذا الاسم في بعض النسخ السريانية "بار – ربان" أي "ابن المربي أو المعلم".


ويذكر اوريجانوس العلامة

في شرحه لإِنجيل متي، أنه وجد الاسم في بعض المخطوطات القديمة "يسوع باراباس" في (مت 27: 16، 17)،

كما يظهر الاسم علي هذه الصورة في المخطوطة"0 "من القرن التاسع وفي بعض المخطوطات السريانية.


ولو صح أن اسمه الأول كان "يسوع" – وهو أمر غير مستحيل في ذاته – فإنه يجعل عرض بيلاطس أقوي وقعاً:

"من تريدون أن أطلق لكم: يسوع باراباس أم يسوع الناصري؟". ومع أن كثيرين من العلماء يقبلون هذه الصورة للاسم، إلا أنه لا يمكن الجزم باصالتها أو صحتها.


وباراباس هو المجرم الذي طلبت الجموع من بيلاطس –في عيد الفصح وبتحريض من الكهنة والشيوخ– أن يطلق سراحه وأن يصلب يسوع الناصري (مت 27: 20، 21، مرقس 15: 15، لو 23: 18، يو 18: 40)


ويقول مرقس إنه كان "موثقاً مع رفقائه في الفتنة، الذين في الفتنة فعلوا قتلاً".

ويقول لوقا: "وذاك كان قد طرح في السجن لأجل فتنة حدثت في المدينة وقتل" (لو 23: 19 – انظر أ ع 3: 14).

ويقول يوحنا: "وكان باراباس لصاً" أو قاطع طريق (يو 18: 40).

ولانعلم عن باراباس شيئاً أكثر من ذلك، ولا عن الفتنة التي أشترك فيها.

ويزعم البعض أن تلك الفتنة كانت حركة سياسية ضد السلطات الرومانية، وهو أمر بعيد الاحتمال جداً، إذ لا يعقل أن الكهنة (وكانوا من الحزب المؤيد لروما) يحرضون الجموع علي أن يطلبوا اطلاق سراح سجين سياسي من أعداء روما، ويجيبهم بيلاطس إلي طلبهم، بينما هم يقدمون يسوع المسيح للموت بعلة مقاومة روما وقيصر (لو 23: 2)،

فالأرجح أن الفتنة كانت عملاً من أعمال عصابات قطع الطريق.

أما الزعم بأن اليهود لم يكن يعنيهم اطلاق سراح مجرد لص أو قاطع طريق، ففيه تجاهل لما يمكن أن تنساق إليه جموع الرعاع الهائجة.


ولانعلم شيئاً عن عادة اطلاق سجين في كل عيد، أكثر مما جاء في الأناجيل،

ولكن عادة اطلاق سراح الأسري والسجناء في المناسبات المختلفة كنت – أمراً مألوفاً.

منقول من موقع قبطى
زيزى جاسبرجر<!-- / message -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 4:58 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
أسئلة عن الكتاب المقدس


أريد معلومات عن بعض الأماكن في الكتاب المقدس

مثل:
نينوى - ألقوش - كنروت


الإجابة:

* نينوى Nineveh:


عاصمة الامبراطورية التي ازدهرت ازدهاراً عظيماً في بعض القرون السابقة للميلاد. وقد شيدت على الضفة الشرقية من نهر دجلة، على فم رافد صغير فيه، المعروف برافد الخوسر، على بعد خمسة وعشرين ميلاً من التقاء الزاب مع نهر دجلة، وقبالة الموصل وكان العبرانيون يعممون اسم نينوى حتى يشمل كل المنطقة حول التقاء الزاب بدجلة (تك 10: 11 و12، يون 1: 2و 3: 3).




شكل تخطيطي لموقع مدينة نينوى

بني نينوى شعب بابلي الاصل (سفر تكوين 10: 11). وكانوا يعبدون الآلهة عشتار، او عشتاروت، التي اشتركت في عبادتها معظم شعوب العالم القديم تحت اسماء مختلفة. ومن قاعدة عشتار في نينوى نقل الحوريون والحثيون عبادتها الى جنوب آسيا. وكانت نينوى تدين بالولاء لاشور، التي كانت تبعد عنها حوالي ستين ميلاً، الى ان بنى شلمناصر قصراً له في نينوى، حوالي سنة 1270 ق.م. واعتبرها قاعدة ملكه. واستمر خلفاؤه يسكنونها الى ايام اشور ناسربال وابن شلمناصر اللذين لم يكتفيا بنينوى، بل جعلا مدينة كالح عاصمة اخرى مثل نينوى، حوالي 880 ق.م. ولكن نينوى استعادت استئثارها بالرئاسة فيما بعد. وكان ملوك الاشوريين يعنون باحضار الغنائم والاسلاب معهم الى نينوى وتركها هناك لتنمو المدينة وتزداد عظمة وغنى وجمالا. حتى انهم اعتبروا العالم القديم كله عبداً لنينوى يمدها بما تحتاجه. والى جانب القصور الشاهقة والشوارع الواسعة والهياكل والاسوار والقلاع، التي عرفت نينوى بها، بنى اشور بانيبال (حوالي سنة 650 ق.م.) مكتبة عظيمة، ضم اليها جميع الوثائق الحكومية والادارية والرسائل الدبلوماسية والمعاملات الداخلية والاوامر الملكية ونسخاً من المعاملات والوثائق والمراسلات التي عثر عليها في بابل. ومن الانبياء الذين تحدثوا مسبقاً عن دمار نينوى يونان (يونان 1: 2 و3: 2-5) وناحوم (1: 1-3).


وسمى النبي نينوى ((مدينة الدمار)) وكانت كلها ملآنة كذباً وخطفاً. (نا 3: 1)

وذلك بسبب الحروب الضارية التي خاضها شعب نينوى ضد الدول المجاورة وللمعاملة القاسية التي عاملوها بها المغلوبين. فقد كان ملوكها يتسلون بجذع انوف الاسرى وسمل عيونهم وقطع ايديهم وآذانهم، وحملها الى العاصمة وعرضها امام الشعب.


ولكن الامبراطورية الاشورية اخذت في التقهقر والانحلال في اواسط القرن السابع قبل الميلاد وفي سنة 625 ق.م. اعلن نابوبلاسر، حاكم بابل، استقلاله عن نينوى. ثم في سنة 612 ق.م.

تحالف مع جيرانه اهل مادي وهاجم نينوى نفسها ودمرها وساعده على ذلك فيضان دجلة وطغيان مياهه على الشوارع والساحات. وتحولت المدينة العظيمة الى مجرد اسطورة، وتحول عمرانها الى آثار عفى عنها الزمن،

فنسبها اليونانالرومان، ولم يكتشف بقاياها الا بعض الاثريين والمؤرخين في منتصف القرن الماضي. ومن اشهر الملوك الذين وجدت آثارهم في نينوى شلمناصر وتغلث فلاسر وسنحاريب وآسرحدون واشور بانيبال. وقد أدت هذه الاكتشافات الى قيام جدل طويل على حجم المدينة، فقيل ان طولها يبلغ عشرين ميلاً، وعرضها اربعة عشر ميلاً، وانها تضم كوبونجل ونمرود وخرسباد وكرملس، والحقيقة ان هذه المدن كانت في منطقة نينوى وليس في المدينة نفسها، وان المساحة الكبيرة هي للاقليم كله.


وما تزال شواهد التاريخ الآشوري قائمة على ضواحي نينوى، التي ولدَت مدينة الموصل. وهي تبعد بمسافة 400 كيلومتر للشمال من بغداد.



* ألقوش:


كان النبي ناحوم القوشيا Elkoshite. ويذكر تقليد أن القوش كانت من ضمن بلدان الجليل. ويقول تقليد آخر أنها كانت تقع جنوبي بيت جبرين في منحدرات يهوذا.

ويوجد تقليد متأخر يقول أن موطن ناحوم كان في أرض أشور على مسافة سفر يومين شمالي الموصل.. وهو عليه خلاف..

ويقول انصار هذا الرأي أن ألقوش هي قرية* تبعد عن الموصل مسافة 46 كيلومتراً، وفيها مدفَن النبي ناحوم الذي كان يهود العراق يقومون بزيارته في موسمه (وهو موجود حتى الآن).

وقرية ألقوش الآن في العراق هي قرية مسيحية سكانها الألقوشيون من مسيحيي الكلدان التابعين لكنيسة بابل على الكلدان (كاثوليكية شرقية)، وما يزالون كما عند مواطني لنواحي والأقضية المحيطة بمدينة الموصل، يتكلمون بلهجة (السورَث) الكلدانية.
___________________


* بموحب قانون التقسيم الجغرافي في العراق: هناك المدينة (بغداد، الموصل، إلخ.)، والقضاء (القائمقامية) والناحية (يديرها مدير ناحية) والقرية.



* كنارة - كنروت:

كلمة عبرية بمعنى قيثارة، وهو أسم :


(1) مدينة محصنة في النصيب الذى وقع بالرقعة لسبط نفتالى (سفر يشوع 19 : 35).

كما أن اسمها ورد في قائمة المدن التى فتحها تحتمس الثالث فرعون مصر، في القرن الخامس عشر قبل الميلاد، وهى الأن "تل العريمة" على الساحل الشمالى لبحر الجليل، وتدل الكشوف الأثرية على أن الموقع كان اهلا بالسكان منذ 2000 إلى 900 ق. م.


(2) كنيروت:

منطقة في نفتالى كانت تحيط بمدينة "كنارة" المذكورة بعالية، وقد غزاها بنهدد ملك أرام في أيام بعشا ملك إسرائيل في القرن التاسع قبل الميلاد (1 مل 15 : 20).


(3) الأسم القديم لبحر الجليل (سفر العدد 34 : 11، سفر التثنية 3 : 17، سفر يشوع 11 : 2، 12 : 3، 13 : 27)، وليس من السهل معرفة: هل المدينة هى التى سميت باسم البحر أم أن البحر هو الذى سمي باسم المدينة. والأسم كما سبق معناة "قيثاره"، وقد يكون ذلك لأن شكل بحر الجليل يكاد يشبة شكل القيثارة. ويسمى بحر الجليل في العهد الجديد بحيرة جنيسارت (إنجيل لوقا 5: 11)، كما يسمى أيضا بحر طبرية (إنجيل يوحنا 6 : 1، 21 : 1).

منقول من موقع قبطى
زيزى جاسبرجر<!-- / message -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 5:21 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
أسئلة عن الكتاب المقدس


[COLOR=red]توجد بعض الاماكن بالكتاب المقدس التى تبدا بكلمة "بيت"، نريد بعض المعلومات عنهم مثل: بيت حسدا - بيت صيدا - بيت ايل - بيت الجلجال - بيت صور - بيت عينيا - بيت لحم.. إلخ
[/COLOR]
الإجابة:

بيت حسدا - بيت صيدا - بيت ايل - بيت الجلجال - بيت صور - بيت عينيا - بيت لحم


بيت حسدا


اسم ارامي معناه " بيت الرحمة "

ولا يذكر بيت حسدا الا في انجيل يوحنا، حيث نقرا:

"وفي أورشليم عند باب الضان بركة يقال لها بالعبرانية بيت حسدا لها خمسة اروقة، وفي هذه كان مضطجعا جمهور كثير من مرضى وعمي وعرج وعسم يتوقعون تحريك الماء، لان ملاكا كان ينزل احيانا في البركة ويحرك الماء (يو 5: 2-4).


(1) ظروف القصة:

ولا يساعدنا هذا الاسم على تحديد الموقع، فلا يوجد مثل هذا الاسم في اورشليم، كما ان عبارة "باب الضان" لا تساعدنا ايضا كثيرا لان كلمة باب لا توجد في الاصل، وحتى مع وجودها،

فان موقع باب الضان غير معروف تماما، ويمكن ان يكون المقصود "بركة الضان" او "مريض الغنم".


اما موضوع تحريك الماء

فليس له تفسير عقلاني على اساس تلك الظاهرة الطبيعية التي تكثر في سورية، وهي وجود ينابيع متقطعة التدفق.


اما نظام الخمسة الاروقة

فشبيه بما يصف به دكتور ف.

بليس "بركة سلوام"

في ايام الرومان. ويبدو من القصة ان وقائعها حدثت خارج اسوار المدينة، ليكون حمل الفراش هذه المسافة الكبيرة مما ينهى عنه الناموس.


(2) الموقع:

اختلفت الاراء كثيرا حول الموقع الذي جرت فيه وقائعها.

فمنذ القرن الرابع وحتى ايام الحروب الصليبية كانوا يقولون ان موقعها الحقيقي بركة على بعد قليل من الشمال الغربي للباب الذي يعرف الان باسم القديس استفانوس، وكانت جزءا من بركة مزدوجة.

وقد بنى فوقها في عصرين متتالين كنيستان مسيحيتان، ثم اختفى هذا الموقع تماما بعد ذلك، وبداوا منذ القرن الثالث عشر يعتقدون انها هي "بركة إسرائيل الكبرى" التي تلاصق منطقة الهيكل من الجهة الشمالية.


ولكن منذ اوائل هذا القرن اعيد الكشف عن الموقع التقليدى القديم، وهو بالقرب من كنيسة القديسة "حنة" واصبح هو الموقع المقبول.

وهو عبارة عن بركه محفورة في الصخر تمتلىء بماء المطر، طولها 55 قدما وعرضها 12 قدما، ويهبطون اليها بسلم ملتوية شديدة الانحدار.

وتغطي الكنيسة القديمة التي اعيد اكتشافها، سطح البركة، لانها تقوم على خمس اقواس معمارية تخليدا لذكرى الاروقة الخمسة. وفي الطرف الغربي من البركة ولعله كان موقع النبع توجد لوحة جصية كادت تنطمس معالمها وتنمحي الوانها، تمثل ملاكا يحرك الماء.


(1) اكثر المواقع احتمالا:

ومع ان الراي العام يحبذ الموقع المذكور انفا، فهناك الكثيرون من العلماء المبرزين الذين يرون ان البركة كانت عند "نبع العذراء"، وهو حاليا نبع متقطع التدفق.

ومازال اليهود إلي اليوم يذهبون إلي ينابيع المياه المضطربة (المتحركة) مؤملين الشفاء من المرض. وحيث انه المصدر الوحيد "للمياه الحية" بالقرب من اورشليم،

فهو الموقع الذي يرجح انه عنده كانت "بركة الضان" او "مريض الغنم".

حيث كانت ترد القطعان الكثيرة منها إلي اورشليم لتقديم الذبائح في الهيكل.


[CENTER]بيت صيدا

أي بيت الصيد، وهي:


(1) مدينة في شرقي الاردن في منطقة خلاء (أي ارض غير مزروعة تستخدم للرعي)

وفيها اشبع يسوع الجموع من خمس خبزات وسمكتين (إنجيل مرقس 6: 32 44، أنجيل لوقا 9: 10 17)

ولا شك فى انها هي قرية " بيت صيدا" فى جولونيتس السفلى، رفعها فيلبس رئيس الربع إلي مرتبة المدينة ودعاها " جولياس "تكريما لجوليا". ابنة اوغسطس قيصر.

وهي تقع بالقرب من ملتقى نهر الاردن ببحيرة جنيسارت ولعلها تقع عند "التل". وهو تل من الاطلال إلي الشرق من الاردن على مرتفع يبعد ميلا واحدا عن البحر. ولما كان هذا الموقع بعيدا عن البحر،


فان شوماخر يرى ان بيت صيدا كقرية اشتهرت بالصيد كانت تقع عند "العرج" (el Arag) هو موقع كبير متهدم تماما وقريب جدا من البحيرة وكان هذا الموقع يربط " بالتل " بواسطة الطرق الجميلة التي ما زالت اثارها باقية.

ويحتمل ان " العرج " كانت قرية الصيد (بيت صيدا) بينما كانت " التل " هي المدينة السكنية. وهو يميل إلي ترجيح " المسعدية " القرية الشتوية المتهدمة بالقرب من "التلاوية" الواقعة على ربوة صناعية على بعد ميل ونصف الميل من مصب الاردن.


ولا يمكن ان تكون " بيت صيدا جولياس " هي نفسها " التل " وذلك لان ما بالربوة من اوان فخارية، يرجع إلي العصر البرونزي، فهي اذا لم تكن مسكونة في زمن ربنا يسوع المسيح.


ومازال موقع بيت صيدا غير محدد تماما، الا انه من المحتمل جدا انه كان قريبا من الركن الجنوبي الشرقي لذلك السهل الواسع (يو 6). وقد جاء يسوع في قارب إلي تلك الربوع ليستريح هو وتلاميذه، اما الجموع فقد تبعته سيرا على الاقدام بمحازاة الساحل الشمالي للبحيرة، ولا بد انهم عبروا نهر الاردن عند " المخاضة " عند مصبه، والتي مازال المارة يعبرونها على الاقدام إلي اليوم.


اما " الخلاء المذكور فى القصة فهو " البرية " (كما يدعوها العرب) حيث تساق المواشي للرعي. ويدل " العشب الاخضر " (مر 6: 39) او " العشب الكثير " (يو 6: 10) على مكان في سهل " البطيحة " حيث التربة خصبة ويكثر بها العشب الاخضر بالمقارنة بالاعشاب القليلة الذابلة على المنحدرات العالية.


(1) بيت صيدا الجليل :

وهى المدينة التى عاش فيها فيلبس واندراوس وبطرس (يو 1: 44، 12: 21)، وربما عاش فيها ايضا يعقوب ويوحنا. ويبدو ان منزل اندراوس وبطرس لم يكن يبعد كثيرا عن مجمع كفر ناحوم، ولعل بيت صيدا كانت قرية الصيد لمدينة كفر ناحوم. ولكنا لا نعلم موقعها على وجه التحديد.


وتوجد قرية على قمة جبلية صخرية إلي الشرق من بلدة

" خان منيا " تسمى " الشبخ على الصيادين " (او على شيخ الصيادين)

وهى كا يبدو من الاسم تحمل في شقها الاول اسم احد الاولياء، وتحتفظ في شقها الثاني بما يدل على انها " بيت الصيادين " (أي بيت صيدا).


ويوجد بالقرب منها موقع " عين التبغة "

التي يظن كثيرون انها " بيت صيدا الجليل".

وتندفع المياه الدافئة من العيون الغزيرة نحو خليج صغير في البحيرة، حيث تتجمع الاسماك باعداد هائلة، وهو ما ينشده الصيادون. فان كانت كفر ناحوم عند " خان منيا " فمعنى ذلك انهما كانتا متجاورتين.


وقد اندثر الكثير من الاسماء القديمة للمدن، كما تغيرت مواقع البعض الاخر مما يجعل من الصعب تحديد اماكنها بالضبط.


(3) هل كانت هناك مدينتان باسم بيت صيدا؟


يعتقد الكثيرون من العلماء ان الاشارات الواردة في العهد الجديد إلي " بيت صيدا " تنطبق على مكان واحد هو " بيت صيدا جولياس ".

ولكن هذا الراي يثير الكثير من الجدل اذ يظن البعض انه كانت هناك مدينتان بهذا الاسم احداهما التي في عبر الاردن والثانية في الجليل. وليس ثمة مشكلة فى وجود مدينتين باسم واحد، فكثرة الاسماك في كل منهما تبرر تكرارا نفس الاسم " بيت صيدا " أي بيت الصيد.
__________________[/CENTER]
<!-- / message -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 5:27 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]بيت إيل[/CENTER]


[CENTER]
أي (بيت الله) [/CENTER]
[CENTER]

وهي:


(1) المدينة التى انتقل ابراهيم من شكيم إلي الجبل شرقيها، ونصب خيمته، وبنى هناك مذبحا للرب (تك 12: 8).


(i) موقعها ووصفها:


تقع بيت ايل إلي الغرب من عاي، وتذكر في يشوع على التخم الشمالي لبنيامين (جنوبي افرايم يش 16: 2) عند قمة الطريق الصاعد من وادي الاردن إلي عاي (يش 18: 13). وكانت تقع إلي الجنوب من شيلوه (قض 21: 19).

ويقول يوسابيوس انها كانت على بعد 12 ميلا رومانيا من اورشليم على الطريق إلي نيابوليس، وموقعها حاليا هو " يبتين " وهي قرية صغيرة على ربوة شرقي الطريق إلي نابلس،

وهناك اربعة ينابيع ماؤها عذب ووفير. وفي العصور القديمة كان ملحقا بها خزان محفور في الصخر إلي جنوبي المدينة، والمنطقة حولها جرداء، وتتميز تلالها بمدرجاتها الصخرية التي تبدو كسلم.


(ب)المقدس:

كان اسم المدينة قبلا "لوز" (تك 28: 19..الخ) وعندما جاءها يعقوب وهو في الطريق إلي فدان ارام، صادف مكانا وبات هناك (تك 28: 11)

وكلمة " مكان " هنا، هي في العبرية " مقوم " وهي شبيهةباللفظة العربية " مقام " لفظا ومعنى، أي انها تعني " مكانا مقدسا"، ولا شك انه كان " المكان " الذي بنى فيه ابراهيم مذبحا للرب ودعا باسم الرب " (تك 12: 8).


وفي الصباح اخذ يعقوب الحجر الذي وضعه تحت راسه (وسادة له)، واقامه عمودا وصب زيتا على راسه ودعا اسم ذلك المكان " بين ايل " أي " بيت الله " (تك 28: 18 و 19)، أي " الله " الذي ارتبط ظهوره له بذلك العمود. واضحت تلك البقعة مركزا بالغ الاهمية، فتزايدت عظمة المدينة.


وبمرور الزمن اندثر اسم " لوز " وحل محله اسم " المقام المقدس " واصبحت المدينة و " المقام " شيئا واحدا.


وقد مر يعقوب بالمدينة مرة اخرى في طريق عودته من فدان ارام، وفي ذلك المكان ماتت دبورة مرضعة رفقة، ودفنت تحت " البلوطة " (تك 35: 6).

والارجح انه من فوق ربوة شرقي بيت ايل، راى ابراهيم ارض كنعان قليلة الخصب، كما راى لوط ايضا كل دائرة الاردن الخصبة (تك 3: 9 15).


(ج)تاريخها:

كانت بيت ايل احدى المدن الملكية في كنعان (يش 12: 16)، ويبدو ان يشوع قد استولى عليها (يش 8: 7)

ووقعت بعد ذلك في نصيب سبط بنيامين (يش 18: 22)، ولكننا نراها فى سفر القضاة (1: 22 26) في قبضة الكنعانيين مرة اخرى.

ثم استولى عليها بيت يوسف (انظر 1 أخ 7: 28) وقد صعد بنو إسرائيل إلي بيت ايل ليسالوا الله، مما يدل على ان تابوت العهد كان فيها في ذلك الوقت (قض 20: 18)، ثم اصبحت مركزا هاما للعبادة (1 صم 10: 3)،

وكانت دبورة النبية قاضية إسرائيل تجلس تحت نخلة دبورة بين الرامة وبيت ايل (قض 4: 5). وكان صموئيل" يذهب من سنة إلي سنة ويدور في بيت ايل والجلجال والمصفاة، ويقضي لإسرائيل في جميع هذه المواضع " (1 صم 7: 16).


وبانقسام المملكة بدا العصر الذهبي لبيت ايل، فان يربعام الذي اتبع السياسة التي اكسبته تلك الشهرة التي لا يحسد عليها انه " جعل إسرائيل يخطيء " بنى مذبحا في بيت ايلل وعمل عجلا من الذهب واقام صورة زائفة للعبادة، لكى يجذب انظار الشعب بعيدا عن اورشليم كمركز العبادة القومي، فاصبحت بيت ايل مقدس الملك والمركز الديني لمملكته (1 مل 12: 29 33، عاموس 7: 13)،

واوقف في بيت ايل كهنة المرتفعات التي عملها (1 مل 12: 32). وجاء إلي بيت ايل " رجل الله " من يهوذا ليعلن دينونة الله على يربعام (1 مل 13)، ولكن نبيا شيحا ساكنا في بيت ايل، اغرى رجل الله، بعد مغادرته المدينة، بالعودة معه، وكانت النتيجة ان اسدا افترسه لانه خالف امر الرب.


وفي ايام ايليا واليشع كان بها مدرسة للانبياء (2مل: 2 و 3) وقد اكلت دبتان واثنين واربعين من صبيان بيت ايل (2 مل 2: 23و24).

ونعرف من نبوات عاموس وهوشع ان العبادات الوثنية في بيت ايل كانت تصاحبها فظائع اخلاقية ودينية، فتنبا عليها باقسي الدينونات انتقاما منها لشرها (عاموس 3: 14، 4: 4، 5: 5، 9: 10، هو 4: 15، 5: 8، 10: 5 و8و13 15).

ويطلق هوشع على بيت ايل اسم " بيت اون " من باب السخرية منها لشرها.

وقد قاسمت بيت ايل السامرة في مصيرها على يد الاشوريين ويقول تقليد قديم ان شلمناسر استولى على العجل الذهبي (انظر ارميا 48: 13).


وقد جاء الكاهن الذى ارسله ملك اشور ليعلم الشعب، الذي اسكنه ارض إسرائيل، كيف يتقون الرب وسكن في بيت ايل (2 مل 17: 28). وقد اكمل الملك يوشيا تدمير المقدس في بيت ايل، واحرق كل ادوات العبادة الوثنية، وهدم قبور عبدة الاوثان، ولكنه عفا عن الصوة التي دفن فيها " رجل الله " الذي جاء من يهوذا (2 مل 23: 4 18).


وقد عاد رجال بيت ايل من السبي مع زربابل (عز 2: 28، نح 7: 32). وقد سكن فيها بنو بنيامين (نح 11: 31).

ويذكر النبي زكريا ارسال بعض الرجال من بيت ايل في السنة الرابعة لداريوس الملك للسؤال عن بعض المسائل الدينية (زكريا 7: 2 و 3). كما كانت بيت ايل احدى المدن التي حصنها بكيديس في زمن المكابيين (1 مك 9: 50). كما انها تذكر كمدينة صغيرة من افرايم بين المدن التي استولى عليها فسباسيان عند زحفه على أورشليم (تاريخ يوسيفيوس).


(2) مدينة اخرى في يهوذا تسمى " بيت ايل " فى سفر صموئيل الاول (30: 27)، وتسمى ايضا " بتول " (يشوع 19: 4)،

و " بتوئيل " (1أخ 4: 30)، ولا يعلم موقعها الان.

وجاء في الترجمة السبعينية " بيت ايل " في نصيب سبط يهوذا بدلا من " كسيل " (يش 15: 3
[/CENTER][CENTER] [/CENTER][CENTER] [/CENTER][CENTER] [/CENTER][CENTER][CENTER]بيت الجلجال


ولعلها هي نفسها الجلجال التي تقع في السهل شرقي اريحا،

وعلى بعد نحو اربعة اميال منها،

وكانت احدى المدن القريبة من أورشليم

والتي جاء منها المغنون من اللاويين لكي يدشنوا سور اورشليم بفرح وبحمد وغناء بالصنوج والرباب والعيدان (نح 12: 27 29). [/CENTER][/CENTER]

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 5:33 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]بيت صور[/CENTER][CENTER]


أي " بيت الصخر " او قد يكون معناها " بيت الاله صور "،

وهو اسم:


مدينة بين حلحول وجدور في جبال يهوذا (يش 15: 8) بناها بنو معون من نسل حبرون من بني كالب (1 أخ 2: 45).


وقد قام يربعام بتحصينها (2 أخ 11: 7).


كما ان نحميا بن عزبوق رئيس نصف دائرة " بيت صور " قد رمم جزءا من السور (نح 3: 16).


وقد اصبحت مدينة بيت صور مدينة هامة في عصر المكابيين (1مك 4: 29 و 61، 6: 7 و26و31و49و50، 9: 52، 10: 14، 11: 65، 14: 7 ة 33).


ويقول يوسابيوس عنها انها كانت امنع مدينة في كل اليهودية.


كما كانت مازالت ماهولة في ايام يوسابيوس وجيروم. وقد تغير اسمها إلي " برج صور " في العصر البيزنطي.



ويجمع العلماء الان على انها " خربة التوبيكة " التي تقع على بعد نحو اربعة اميال ونصف إلي الشمال من حبرون، وعلى بعد ميل ونصف إلي الشمال الغربي من حلحول.
[/CENTER][CENTER] [/CENTER][CENTER] [/CENTER][CENTER] [CENTER]بيت عنيا[/CENTER][CENTER]


اسم ارامي لا يعلم معناه على وجه التحديد فقد يعني " بيت التمر" او بيت العناء ".


وهي قرية على بعد نحو ميلين إلي الجنوب الشرقي من اورشليم (يو 11: 18) على الطريق إلي اريحا على جيل الزيتون بالقرب من بيت فاجي التي ارسل منها يسوع تلميذيه لاحضار الاتان التي ركبها إلي أورشليم (مر 11: 1، لو 9 1: 29).



وكانت تعيش في بيت عنيا مريم ومرثا واخوهما لعازر،


وفيها اقام الرب يسوع لعازر من الاموات (يو 11: 1 و 17).


ويبدو ان بيت عنيا كانت مكان اقامة الرب يسوع عند زياراته لليهودية (مت 21: 17، مر 11: 11).


كما كانت بلدة سمعان الابرص حيث سكبت مريم على راس الرب يسوع قارورة طيب ناردين خالص كثير الثمن (مرقس 14: 3 9، يو 12: 1 8).


كما اخرج المسيح تلاميذه " خارجا إلي بيت عنيا ورفع يديه وباركهم، وفيما هو يباركهم انفرد عنهم واصعد إلي السماء " (لو 24: 5 و 51).


ومازالت بيت عنيا قائمة حتى الان،


وهي قرية صغيرة تعرف الان باسم " العازرية " نسبة إلي لعازر.


ويرى البعض في بعض الاطلال هناك بيت مريم ومرثا وقبر لعازر حيث مازالت تنمو بعض اشجار التين والزيتون واللوز
[/CENTER][/CENTER]

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 5:37 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]بيت لحم[/CENTER]


[CENTER]
ومعناه " بيت الخبز "


ويرى البعض أنه يعني " بيت لخمو ".


الإله الأشورى، ولكن لا سند لهذا الرأي.


وهناك مدينتان بهذا الأسم:


أولا: بيت لحم يهوذا:


ويقال لها أيضا " أفراتة "، وتسمى الأن بيت لحم (بالعربية).


وهى مدينة تقع إلي الجنوب من أورشليم على بعد نحو خمسة أميال منها، وعلى ارتفاع نحو 350 ,2 قدما فوق سطح البحر.


وتحتل المدينة موقعا متميزا على جرف من جبل يمتد من تجمعات المياه من الأودية العميقة شرقا، إلي الشمال الشرقى والجنوب،


وعلى مقربة من الطريق الرئيسي إلي تقوع و" عين جدي "، فهى في موقع حصين بطبيعته، وكانت تحتله حامية فلسطينية في أيام دواد (2 صم 23: 14، 1 أ خ 11: 16).


كما قام رحبعام بتحصين بيت لحم مع بعض المواقع الأخرى (2 أ خ 11: 6).



وتحيط بالمدينة أرض خصبة تكثر فيها حقول القمح، وأشجار التين والزيتون، وكروم العنب،


ورغم عدم توافر الموارد الكافية من المياه للمدينة، إذ أن أقرب نبع يقع على بعد 800 ياردة إلي الجنوب الشرقي، إلا انه لقرون عديدة استخدم السكان القناة المائية المنخفضة المستوى التي تخترق نفقا في التل. كما أن هنالك العديد من خزانات المياه المنحوتة في الصخر.



(1) تاريخها القديم:


يصف سفر أخبار الأيام، سلما بن كالب، بأنه " أبو بيت لحم " (أ خ 2: 51)،


ويسجل سفر التكوين أن " راحيل " دفنت في طريق أفراتة التي هي بيت لحم (تك 35: 19، 48: 7).


ويقول التقليد إن قبر راحيل يقع بالقرب من تفرع بيت لحم، من الطريق الرئيسي. وكان اللاويان المذكوران في الاصحاحين السابع عشر والتاسع عشر من سفر القضاة من بيت لحم.



(2) داود البيتلحمي:


لقد سكنت راعوث الموابية، والتي جاء من نسلها داود والمسيا في بيت لحم مع بوعز، زوجها الثاني، وكانت تستطيع من مكانها الجديد ان ترى جبال مواب موطنها الاصلي.


وكان داود نفسه هو " ابن ذلك الرجل الافراتي من بيت لحم يهوذا الذي اسمه يسي " (1صم 17: 12).


وجاء صموئيل النبي إلي بيت لحم ليمسح داود ملكا خلفا لشاول الذي رفضه الرب، " اما دواد فكان يذهب ويرجع من عند شاول ليرعى غنم ابيه في بيت لحم " (1صم 17: 15).


ومازال التقليد يشير إلي موقع معين على انه بئر بيت لحم حيث " شق الابطال الثلاثة محلة الفلسطينيين واستقوا ماء من بئر بيت لحم الذى عند الباب وحملوه واتوابه إلي داود " (2صم 23: 16).



ومن تلك المدينة بيت لحم يهوذا جاء ابناء صروية اخت داود والذين كان ولاءهم لداود وقسوتهم البالغة، بمثابة حماية لداود، وفي نفس الوقت كانوا خطرا عليه.


وقد دفن احدهم وهو " عسائيل " في قبر ابيه الذي في بيت لحم " (2صم 2: 32).



(3) في العصور المتاخرة للكتاب المقدس:


يبدو ان بيت لحم بعد زمان داود فقدت اهميتها، ولكن النبي ميخا انبا بمستقبلها الزاهر: " اما انت يا بيت لحم افراتة وانت صغيرة ان تكوني بين الوف يهوذا، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على إسرائيل، ومخارجه منذ القديم منذ ايام الازل " (ميخا 5: 2).



وعند عودة اليهود من السبي، اعاد ابناء بيت لحم تعمير مدينتهم (عزرا 21: 21، نحميا 7: 26).



(4) في العصر المسيحي:


تذكر بيت لحم في العهد الجديد باعتبارها مكان ميلاد يسوع المسيح: " ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية " (مت 2: 1 5، لو 2: 4 15)، ونتيجة لذلك حدثت مذبحة الاطفال الابرياء بامر هيرودس الملك (مت 2: 8 و 16).


وحيث ان هادريان قد جرب بيت لحم تماما، واقام في موضعها نصبا مقدسا للاله " ادونيس "، فلابد ان تكريم تلك المدينة باعتبارها مكان ميلاد المسيح، يرجع إلي ما قبل عصر هادريان (132م).


وقد اقام قسطنطين الملك (حوالي 330م) كنيسة على الطراز الروماني فوق موقع كهف المذود الذي شهد مولد المسيح. وتعتبر هذه الكنيسة حتى اليوم اهم مقصد للسياح، في المدينة. وهي لم يطرا عليها تغيير كبير، رغم ان جستنيان قد وسع فيها وزينها، ورغم ما تعرضت له من تهدم وترميم.



وقد ازدهرت بيت لحم في ايام الصليبيين، واضحت ذات اهمية عظمى، وقد ظلت في ايدي المسيحيين بعد الاطاحة بالمملكة اللاتينية، اما في ايامنا، فهى احد اغنى المراكز المسيحية في الاراضي المقدسة.



ثانيا بيت لحم زبولون:


وكانت تقع في نصيب سبط زبولون (يش 19: 15) ولعلها موطن " ابصان " قاضي إسرائيل (قض 12: 8 10).


وهي الان قرية صغيرة تحتفظ باسمها القديم " بيت لحم " وتقع على بعد نحو سبعة اميال شمالي غرب الناصرة " على حافة غابة البلوط.



وقد تم مؤخرا الكشف عن بعض الاثار بها، تؤكد انها كانت في القديم ذات اهمية.



منقول من موقع قبطى
زيزى جاسبرجر[/CENTER]

<!-- / message -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 5:42 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]** ماذا تعرف عن بيت القديس مارمرقس الرسول واين هو الان ؟؟ **


بيت مار مرقس
-----------------




كان لآم القديس مرقس الانجيلى بيت فى اورشليم , وكان لهذا البيت شأن عظيم .. ففيه حل الرب مع تلاميذه , وانجز الفصح الموسوى , وغسل ارجل التلاميذ , وفيه وضع سر جسده ودمه الآقدسين ...


وفى هذا البيت كان الرسل يجتمعون حيث أتاهم الرب بعد قيامته والابواب مغلقة واعطاهم سلطان الكهنوت ...


فكان هذا البيت اول كنيسة كرسها الرسل بأسم والدة الاله .... ولاهميته أتخذ مركزا لكرسى اورشليم , وفيه اقام يعقوب اخو الرب اول اساقفة اورشليم ...


ويعرف هذا البيت حاليا بأسم : دير مار مرقس - او بيت مريم أم يوحنا الملقب مرقس ... وهو قريب من كنيسة القيامة ...



[COLOR=red]اما لماذا بيت مار مرقس فى يد السريان الارثوذكس حاليا وكيف حصلوا عليه :


وهذا الدير " بيت مار مرقس " هو حاليا فى يد السريان الارثوذكس .... وكان قبل ذلك ملكا للآقباط الا انه كان يرعى مصالح الاقباط اسقف سريانى فى اورشليم مقابل ان يرعى مصالح السريان فى الحبشة المطران القبطى , فلما سيم مطران قبطى فى القدس ظل اسقف السريان مقيما بالبيت ....


وقد جرت عادة الآقباط عند زيارتهم لهذه الكنيسة ان يقيموا تمجيدا لمار مرقس كاروز الديار المصرية ....



اما عن الاثار المقدسة بهذه الكنيسة فهى
--------------------------------------------



1- الباب الذى قرعه بطرس الرسول بعد ان نجاه الملاك من السجن ...

2- اول جرن للمعمودية فى المسيحية ...

3- مذبح كرسه القديس يعقوب اول اسقف لاورشليم وصلى فيه ...

4- ايقونة اثرية للسيدة العذراء من رسم لوقا الانجيلى ...


مكتوب من مجلة مسيحية اصدار النمسا
زيزى جاسبرجر
_________________
Sissy gaisberger[/COLOR][/CENTER]
<!-- / message -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 5:47 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]*** ماذا تعرف عن الاناجيل الغر قانونية ؟؟؟ ***[/CENTER]



[CENTER]الأناجيل غير القانونيّة [/CENTER]


[CENTER]افتتاحية إنجيل معلّمنا لوقا البشير:[/CENTER]

"إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصّة في الأمور المتيقّنة عندنا" (لو 1: 1)، تكشف عن وجود عدد من القصص تروي حياة السيّد المسيح وتعاليمه ومعجزاته وحياة والدته وموتها وإرساليّات التلاميذ والرسل، انتشرت بين المسيحيّين في نهاية القرن الأول.

بجانب الأناجيل الأربعة الأصليّة، وجدت كتابات غير قانونيّة نسبت للتلاميذ والرسل، دعيت بالأبوكريفا، إمّا أنها كُتبت بهدف تقوي سجّلها مؤمنون في الكنيسة، أو هراطقة سجّلوها تحت أسماء التلاميذ أو الرسل أو شخصيّات بارزة في الإيمان لتأييد هرطقاتهم وتعاليمهم، حوت هذه الكتابات الأناجيل المزورة، أي غير القانونيّة والرؤى والرسائل وأعمال للرسل.


[CENTER]كلمة "أبوكريفا"[/CENTER]

لا تعني أن كل ما بها ليس حق، على الأقل في أذهان الذي استخدموها أولاً.

فإنها وإن كانت ليست قانونيّة لكن بعضها كان له اعتباره الخاص ككتب كنسيّة ذات قيمة روحيّة وتاريخيّة،

وهي في الحقيقة تمثل تراثًا هامًا بالنسبة للمؤرّخين، يكشف عن الكثير من الأفكار والاتّجاهات والعادات التي اتّسمت بها الكنيسة الأولى، كما تمثل النبتات الأولى للأدب المسيحي من الناحية القصصيّة والفلكلور الشعبي.



[CENTER]1. إنجيل يعقوب [/CENTER]



يُعرف باسم الإنجيل الأول Proto-evangelium of James.

وهو من نتاج منتصف القرن الثاني.

هدفه الرئيسي


هو تأكيد دوام بتوليّة القدّيسة مريم قبل ميلاد السيّد وأثناء الميلاد وبعده.


وهو يروي الأحداث الخاصة بميلاد العذراء مع ذكر اسميّ والديها (يواقيم وحنة) وحياتها المبكّرة في الهيكل،

وتركها له في سن الثانية عشر، وخطبتها ليوسف، وقصّة البشارة، وزيارة مريم لأليصابات وأحداث الميلاد الخ.


ويختم الكتاب بقصّة استشهاد القدّيس زكريّا الكاهن والوالد يوحنا المعمدان وموت هيرودس.


أول من أشار إليه هو العلامة أوريجينوس


حينما قرر أن إخوة الرب هم أبناء يوسف من زوجة سابقة.


وقبل أوريجينوس ذكر القدّيسان إكليمنضس السكندري ويوستين الشهيد أحداثًا تخص ميلاد السيّد المسيح وردت في هذا الكتاب.


هذا وقد اعتمد عليه القدّيس أبيفانيوس في القرن الرابع في ردّه على الهراطقة، كما أشار إليه القدّيس جيروم.

يوجد منه مخطوطات هي ترجمات سريانيّة وقبطيّة وأرمنيّة وصقليّة، وإن كان لا يوجد بعد مخطوطات لاتينيّة له.


والموضوع له باقية

ابونا تادرس يعقوب ملطى
زيزى جاسبرجر



[CENTER][SIZE=130][COLOR=red]2. إنجيل العبرانيّين [/CENTER][CENTER]


دُعي هكذا لأنه كان مستخدمًا في فلسطين بين المسيحيّين الذين كانوا يتكلّمون العبريّة (الآرامية).

لا يُعرف كاتبه.


انتشر تداوله فقط في الشرّق في النصف الأخير من القرن الثاني.


أشار إليه القدّيس إكليمنضس السكندري وأوريجينوس ويوسابيوس وحصل القدّيس جيروم على نسخة منه بالآرامية ترجمها إلى اليونانيّة واللاتينيّة.



[/CENTER][CENTER]3. إنجيل المصريّين [/CENTER][CENTER]

من أناجيل الغنوسيّين وإنتاجهم.

يذكر القدّيس هيبوليتس أنه كان منتشرًا بين إحدى شيعهم التي تسمى Nassenes،


ويحتمل أنه كان منتشرًا بين المسيحيّين المصريّين الذين من أصل أممي.


أشار إليه كل من القدّيس إكليمنضس السكندري وأوريجينوس على أساس أن له قيمة تاريخيّة فقط،


مع ملاحظة أن الآراء النسكيّة واضحة فيه.


[/CENTER][CENTER]4. إنجيل بطرس [/CENTER][CENTER]



اكتشف V. Bouriant جزءًا من هذا الإنجيل عام 1889-1887م بمقبرة راهب في أخميم بصعيد مصر وهي تروي آلام يسوع وموته ودفنه وتُنمق قصّة قيامته بتفاصيل مثيرة بخصوص المعجزات التي لحقتها.


أشار إليه يوسابيوسكسفر رفضه صرابيون أسقف إنطاكية حوالي عام 190م بسبب اتّجاهه الهرطوقي (الدوسيتون) Docetic character



وقد استخدمه العلاّمة أوريجينوس في تعليقاته على إنجيل متّى.
[/CENTER][CENTER] [/CENTER][CENTER] [/CENTER][CENTER]
[CENTER][B][CENTER][SIZE=130][COLOR=red]6. إنجيل نيقوديموس[/CENTER]

يضم جزئين مختلفي التأليف والتاريخ.


[CENTER]الجزء الأول[/CENTER]

هو ما يعرف بأعمال بيلاطس، Acts of Pilate


ويتكلّم عن محاكمة ربّنا يسوع والتقرير الرسمي الذي قيل أن بيلاطس أرسله إلى الإمبراطور طيباريوس عن شخص يسوع،


ويرجع هذا الجزء إلى القرن الثاني.


هذا ونلاحظ في إنجيل بطرس محاولة المسيحيّون الأول التخفيف من جريمة بيلاطس، الأمر الذي ظهر أيضًا في "أعمال بيلاطس" التي احتواها إنجيل نيقوديموس.


وقد أشار القدّيس يوستين والعلاّمة ترتليان من رجال القرن الثاني إلى أعمال بيلاطس، مستخدمين الوالي الروماني كشاهدٍ على تاريخ صلب المسيح وقيامته وصدق الإيمان المسيحي.

وقد استخدم إنجيل نيقوديوس ذات الاتّجاه.



[CENTER]أما الجزء الثاني من الإنجيل [/CENTER]


فيحوي وصفًا للنقاش الذي دار في السنهدرين بخصوص قيامة السيّد المسيح (فصل 12-16)

وقصّة نزوله إلى الجحيم (فصل 17-27)


مستشهدًا بشاهدين هما ابني سمعان اللذين قاما من الأموات بعد معاينة السيّد في الجحيم.


هذا الجزء يمثّل نوعًا من الوعظ الشبيه بميامر سير الشهداء.




[CENTER]7. إنجيل فيلبس [/CENTER]


إذ تحدّث القدّيس إبيفانيوس عن الاتّجاه الغنوسي في مصر أشار إلى هذا الإنجيل وجاء بمقتطف منه يحمل ميلاً غنوسيًا نسكيًا قويًا،


انتشر هذا الإنجيل في مصر ابتداء من القرن الثالث.




[CENTER]8. إنجيل الاثنى عشر رسولاً [/CENTER]

أورد القدّيس أبيفانيوس مقتطفات منه، ويرجع تاريخه إلى أوائل القرن الثالث،


ويسمى بإنجيل الأبيونيّين The Gospel of Ebionites.



[CENTER]9. توجد مجموعة من الأناجيل وضعها الهراطقة مثل[/CENTER]


إنجيل باسيليدس الغنوسي من القرن الثاني


قد أشار إليه أوريجينوس والقدّيس أمبروسيوس وجيروم،


وإنجيل أندراوس الذي أشار إليه القدّيس أغسطينوس،


وإنجيل فالنتينوس الغنوسي الذي أشار إليه العلاّمة ترتليان،


وإنجيل مرقيون الهرطوقي،


وإنجيل يهوذا الإسخريوطي


الذي استخدمته طائفة غنوسيّة تُدعى بأتباع قايين Cainites،


وإنجيل تدّاوس


وإنجيل حوّاء


وإنجيل كيرنثوس


وإنجيل أبلوس Apelles.



ابونا تادرس يعقوب الملطى
من تفاسير الاباء الاوائل
زيزى جاسبرجر[/COLOR][/SIZE][/CENTER][/B]
<!-- / message --><!-- sig -->[/CENTER][/COLOR][/SIZE]<!-- / message --><!-- sig -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 6:09 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
[CENTER]أسئلة عن الكتاب المقدس

كيف يقول المسيح وهو على الصليب: "إلهي إلهي لماذا تركتني؟!" (متى46:27)، أليس هو الله؟!


الإجابة:

هذه العبارة Eli, Eli Lama Sabachthani

لا تعني أن لاهوته قد ترك ناسوته، ولا أن الآب قد ترك الإبن.. لا تعني الإنفصال، وإنما تعني أن الآب تركه للعذاب.

إن لاهوته لم يترك ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين... بهذا نؤمن، وبهذا نصلي في القداس الإلهي..

ولو كان لاهوته قد إنفصل عنه، ما إعتُبِرَت كفارته غير محدودة، تعطي فداءً غير محدود، يكفي لغفران جميع الخطايا لجميع البشر في جميع الأجيال.. إذن فلم يحدث ترك بين لاهوته وناسوته.

ومن جهة علاقته بالآب، فلم يتركه الآب "لأنه في الآب والآب فيه" (إنجيل يوحنا 11:14).

إذن، ما معنى عبارة :"لماذا تركتنى"؟


ليس معناها الإنفصال، وإنما معناها: ترتكتني للعذاب.

تركتني أتحمل الغضب الإلهي على الخطية. هذا من جهة النفس. أما من جهة الجسد، فقد تركتني أحِس العذاب وأشعر به. كان ممكناً ألا يشعر بألم، بقوة اللاهوت.. ولو حدث ذلك لكانت عملية الصلب صورية ولم تتم الآلام فعلاً، وبالتالي لم يدفع ثمن الخطية، ولم يتم علمية الفداء..

ولكن الآب ترك الإبن يتألم، والإبن قَبِلَ هذا التَّرْك وتعذب به. وهو من اجل هذا جاء.. كان تارِكاً بإتفاق.. من أجل محبته للبشر، ومن أجل وفاء العدل.. تركه يتألم ويبذل، ويدفع، دون أن ينفصل عنه..

لم يكن تركاً أقنومياً، بل تركاً تدبيرياً.. تركه بحب، "سُرَّ أن يسحقه بالحزن" (سفر أشعياء 10:53).


* مثال لتقريب المعنى:


لنفرض أن طفلاً اصطحبه أبوه لإجراء عملية جراحية له، كفتح دمل مثلاً أو خرّاج. وأمسكه أبوه بيديه، وبدأ الطبيب يعمل عمله، والطفل يصرخ مستغيثاً بأبيه "ليه سيبتني؟!". وهو في الواقع لم يتركه، بل هو ممسك به بشدة، ولكنه قد تركه للألم، وتركه في حب..

هذا النوع من الترك، مع عدم الإنفصال.. نقوله لمجرد تقريب المعنى، والقياس مع الفارق..

إن عبارة "تركتني"

تعني أن آلام الصلب، كانت آلاماً حقيقية. وآلام الغضب الإلهي كانت مُبرِحة.. في هذا الترك تركَّزَت كل آلام الصليب. وكل آلام الفداء.. هنا يقف المسيح كذبيحة محرقة، وكذبيحة إثم تشتعل فيه النار الإلهية حتى تتحول الذبيحة إلى رماد، وتوفي عدل الله كاملاً..



كثير من المفسرين يرون أن الرب بقوله "الهي الهي لماذا تركتنى"

إنما كان يُذَكِّر اليهود بالمزمور الثاني والعشرون الذي يبدأ بهذه العبارة. كانوا "يضلون إذ لا يعرفون الكتب" (متى 29:22)، بينما كانت هذه الكتب "هي التي تشهد لي" (إنجيل يوحنا 39:5)، فأحالهم السيد المسيح إلى هذا المزمور بالذات. وكانوا لا يعرفون المزامير بأرقامها الحالية، وإنما كانوا يسمون المزمور بأول عبارة فيه، كما يفعل الرهبان في أيامنا..

وماذا في هذا المزمور عنه؟

فيه "ثقبوا يدي وقدمي، وأحصوا كل عظامي.. وهم ينظرون ويتفرَّسون فيَّ. يقسمون ثيابي بينهم، وعلى قميصي يقترعون" (ع18،17).

وواضح أن داود النبي الذي قال هذا المزمور، لم يثقب أحد يديه ولا قدميه، ولم يقسم أحد ثيابه، ولم يقترعوا على قميصه.. وإنما هذا المزمور، قد قيل بروح النبوة عن المسيح.. وكأن المسيح على الصليب يقول لهم: إذهبوا وإقرأوا مزمور "إلهى إلهى لماذا ترتكتي؟!" وإنظروا ما قيل عني.. تروا أنه قيل فيه عني أيضاً:

"عارٌ عند البشر، ومحتقر الشعب. كل الذين يرونني يستهزئون بي، يفغرون الشفاه وينغضون الرأس قائلين: إتكَل على الرب فليُنَجه، ليُنْقِذَهُ لأنه سُرَّ به!" (ع6-8).

ويعوزنا الوقت إن فحصنا كل المزمور.. إنه صورة واضحة لآلام المسيح على الصليب، وجَّههُم إليه، وفتح أذهانهم ليفهموا الكتب (انجيل لوقا 45:24).

كل نص المزمور بدأ يتحقق، لذلك قال بعد حين "قد أُكْمِل". ولكن لم يقل "قد أكمل" مباشرة بعد "ألهي ألهي لماذا تركتنى؟"، لأنه هناك عبارة أخرى في المزمور لم تكتمل بعد وهي عبارة "يبست مثل شَقْفة قوّتي، ولصق لساني بحنكي" (ع15).

إن هذه العبارة أيضاً ستتحقق بعد حين عندما يقول: "أنا عطشان". لذلك قال بعدها "قد اكمل".



ولكن لماذا قال المسيح: "إلهي، إلهى"؟


لقد قالها بصفته نائباً عن البشرية. قالها لأنه "أخلى ذاته، وأخذ شكل العبد، صائراً شبه الناس، وقد وُجِدَ في الهيئة كإنسان" (فيلبي 8،7:2). قالها لأنه "وَضَعَ نفسه" و"أطاع حتى الموت؛ موت الصليب" (في9:2). إنه يتكلم الآن كإبن للإنسان، أخذ طبيعة الإنسان، وأخذ موضعه، ووقف نائباً عن الإنسان وبديلاً عنه أما الله، كابن بشر، وضعت عليه كل خطايا البشر، وهو الآن يدفع ديونهم جميعاً..

هنا نرى البشرية كلها تتكلم على فمه.. وإذ وضعت عليه كل خطايا البشر، والخطية إنفصال عن الله، وموضع غضب الله، لذلك تصرخ البشرية على فمه: "إلهى.. آلهي، لماذا تركتني؟!"..

لقد ناب السيد المسيح عن البشرية في أشياء كثيرة، إن لم يكن في كل الأشياء!!


ناب عنا في الصوم:

لم يستطع آدم وحواء أن يصوما عن الثمرة المحرمة، وقطفا وأكلا، وبدأ السيد حياته بالصوم حتى عن الطعام المحلل. لم يكن في حاجة إلى الصوم، ولكنه "صام عنا أربعين ليلة" كما نقول في تسابيح الكنيسة.

وناب عنا في طاعة الناموس:

"الرب من السماء أشرف على بني البشر، لينظر هل من فاهِم طالب الله. الجميع زاغوا وفسدوا. ليس مَنْ يعمل صلاحاً، ليس ولا واحد" (مزامير 3،2:14). وجاء المسيح، فناب عن البشر في طاعة الآب، ونفذ الناموس لكي "يُكَمِّل كل برّ" (انجيل متى 15:3). كما ذكرت وقت العماد.. وهكذا ناب عن البشرية في تقديم حياة طاهرة مقبولة أمام الله الآب..

وناب عنا أيضاً في الموت وفي العذاب وفي دَفْع ثمن الخطية و"الذي بلا خطية صار خطية لأجلنا" (رسالة كورنثوس الثانية 21:5). وإحتمل كل لعنة الناموس. واحتمل كل غضب الله على الخطاة بكل ما فيه من مرارة. وكنائب عن البشرية قال "إلهي إلهي، لماذا تركتني؟"...

وهذا الذي أعان الكل ولم يترك واحداً، تركه الكل حتى الآب.. وبهذا دفع ثمن الخطية، وتحمَّل الغضب، وخرج منتصراً بعد أن جاز معصرة الألم وحده، نفساً وجسداً..

وفي هذا كله أعطانا دروساً، لكي نحترس نحن.

إن كانت الخطية تسبب كل هذا الترك، وكل هذا التخلي، وكل هذا الألم، فلنسلك نحن بتدقيق (أفسس 15:5). ولنخف أن نترك الرب لئلا يتركنا. فإن الإبن نفسه قد تُرِكَ، وألم التَّرك لا يُطاق. وفي كل ذلك فلنشكر ربنا يسوع المسيح ونُسَبِّحه على كل هذا الحب والبذل..

إن عبارة "لماذا تركتني"،

تعطينا الكثير من العزاء كلما نقع في الضيقات.. "إن كان الله الآب لم يشفق على إبنه" (رومية 22:8)، وسلَّمه لهذا العذاب والحزن، فلماذا نتذمَّر نحن على الآلام التي يسمح بها الله الآب..؟! إن كان الآب قد سُرَّ أنن يسحق بالحزن إبنه الوحيد الحبيب الذي قال عنه: "هذا هو إبني الحبيب الذي به سُرِرت" (متى 17:3). ومع ذلك فنحن لم نتعرض لشيء من كل آلام المسيح على الرغم من إستحقاقنا لكل ألم، فلماذا إذن نتذمر على الضيقات؟

إن الإبن شرب الكأس التي قدَّمها له الآب، وقال له "لتكن مشيئتك". وأطاع حتى الموت؛ موت الصليب، بكل خضوع.

أما عبارة:

"لماذا تركتني"،


فلم تكن نوعاً من الإحتجاج أو الشكوى -كما قلنا- إنما كانت مجرد تسجيل لآلامه، وإثبات حقيقتها، وإعلاناً بأن عمل الفداء سائر في طريق التمام...



- كتاب "كلمات السيد المسيح على الصليب" - البابا شنوده الثالث

زيزى جاسبرجر[/CENTER]
<!-- / message -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 6:21 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
أسئلة عن الكتاب المقدس

كيف وصل إلينا الكتاب المقدس؟ وما هي المخطوطات و الترجمات الخاصة به؟


الإجابة:

لقد حرص الله على تكوين كتابه المقدس بكل حكمة وفطنة، وحافظ عليه أثناء كتابه الأنبياء له فلم تأت نبوة واحدة غير تلك التي سمح بها الله،


وقد جمع الكتاب المقدس بقسميه الأول والثاني كالآتي:


القسم الأول: جمع في ثلاث مراحل:

، المرحلة الأولى

وهي تتكلم عن الأحداث من آدم وحتى موسى وفي هذه المرحلة أعطى الله وصاياه وشرائعه لأنبيائه بداية من آدم الذي أخذ الوصايا من الله، وعاش حتى رأى أخنوخ ونقل إليه ما تلقاه من الله، و!ن أخنوخ نبيا سار مع اللة، وكذلك متوشالح أبن أخنوخ بقى حيا إلى زمن نوح الذي كان بارا وكاملا وفي أجياله، وسام ابن نوح عاش إلى زمن إبراهيم (تكوين 10: 21، 11: 10-26).

وكان كل جيل ينقل وصايا الله وشرائعه للجيل الذي يليه، ولم يكن صعبا أن يعرف موسى مما سبقوه عن الأحداث السابقة له ليسجلها ويكتبها بإرشاد الروح القدس.

المرحلة الثانية:

عصر موسى ابتداء من سفر الخروج أصبح تسجيل الأحداث يتم كتابة أول بأول، حيث كانت الكتابة معروفة قبل موسى بأكثر من ثلاثة قرون، حيث سجل حمورابي شريعته، لذلك كان سهلا أن يسجل موسى كلمة الرب كتابة، وبناء على الأمر الإلهي الصادر من الله رأسا إلى موسى، لأن الله أمر موسى بذلك وقال له:"أكتب هذا تذكار في كتاب وضعة في مسامع يشوع"(خروج 17: 14).

المرحلة الثالثة:

من يشوع إلى ملاخي، حيث قال الله ليشوع "لا يبرح سفر هذه الشريعة من فمك، بل تلهج به نهارا وليلا لكي تتحفظ للعمل حسب كل ما هو مكتوب فيه" (يشوع 8:1) حافظ يشوع على الشريعة الاهيه وسجل كل ما صنعه الله معه، يقول الكتاب المقدس"كتب يشوع هذا الكلام د سفر شريعة الله" (يشوع 26:24).

وهكذا الأمر نفسه حدث مع الأنبياء فلم يكتبوا من ذواتهم، بل ما أمر به الله أن يكتب فكانت كلمات الوحي المسجلة في أسفار الأنبياء مسبوقة بعبارة مثل"كلام الرب إلى.."هكذا قال رب الجنود".. "هكذا قال الرب". إلى أن كتب ملاخي سفره، ليكتمل بذلك القسم الأول من أسفار الكتاب المقدس، الذي شهد المسيح بصدقه وأقتبس منه كما سبق التوضيح.

القسم الثاني:

وبنفس الفكرة جاء تسجيل الإنجيل والرسائل، وكما عمل السيد وأقتبس من الأسفار المكتوبة، نجد التلاميذ والرسل يقتبسون منها، ويقتبسون من من بعض كتابات بعضهم البعض أيضا، فالرسول بولس وهو يكتب إلى تلميذه تيموثاوس نحو عام 66 م يقتبس من إنجيل لوقا (1 تيموثاوس 18:5، لوقا 7:10). كما أن الرسول بطرس في رسالته الثانية يشير إلى رسائل بولس الرسول (2 بطرس 3: 15، 16).

ولقد حافظ المؤمنون في العصر الأول على الأسفار المقدسة، ويرى البعض أن الله قد أطال في عمر يوحنا الرسول لهذا الغرض السامي ليسجل آخر أسفار الكتاب المقدس ويسلم الأباء (أباء الكنيسة) الكتاب المقدس مكتوبا ومتفقا عليه، ليصل إلينا في صورته الحالية.



- كيف وصلت إلينا أسفار العهد القديم:


العهد القديم يسجل لنا بداية إعلان الله عن نفسه وعن علاقته بالإنسان وكيف يجب أن تكون علاقة الإنسان به. إن هناك بعض الحقائق التي سوف تساعدنا على فهم العهد القديم بوضوح أكثر:

ـ أن العهد القديم كتب من خلال حوالي أكثر من 1000 سنة.

ـ كتب عن طريق حوالي 30 كاتب.

ـ يحتوى على 46 سفر.

ـ كتب أساسا في اللغة العبرية وبعض الأجزاء القليلة في اللغة الآراميه.

ـ أن النسخ الأوليه للعهد القديم كلها نسخت كتابة باليد من النسخة الأصليه بحذر وتدقيق وهكذا انتقلت من جيل إلى جيل.

ـ أهم الترجمات للعهد القديم من العبرية إلى اليونانية وتسمى بالسبتوجنت LXX)) Septuagint (الترجمة السبعينية) وقد تمت فى سنه 250 قبل الميلاد.

ـ الترجمة الثانية كانت باللاتينية وتسمى "لاتن فولجاتا"Latin Vulgate وقد كتبت بين (383 ـ 405 ميلادي) وهى الترجمة التي استخدمت لمدة 1000 سنة معتبره إنها ترجمة الكتاب المقدس في ذلك الوقت.

ـ أول ترجمه للغة الانجليزية انتهت حوالي سنة 1384 م بواسطة شخص أسمه جون وكليف John Wycliff وبعدها بحوالى200 سنه وبالضبط سنة 1611 م ظهرت ترجمة أخرى معروفه باسم كنج جيمس فرجن (ترجمة الملك جيمز) King James Versien وبعد أن خرجت للوجود أصبحت المقياس للترجمات الأخرى المتتالية بعد ذلك.

ـ أن اكتشاف مخطوطات البحر الميت في قمران (Qumran) سنة 1947 أكدت صحة العهد القديم الذي معنا اليوم.

ـ العهد القديم حفظ بمعجزه من الرب نفسه في مده تزيد عن ثلاثة آلاف سنة.

- رفض البروتستانت بعض الأسفار من الكتاب المقدس كعادتهم في وضع ما يريدون أو إلغاء ما لا يريدون.. ويؤمن بها الطوائف الأولى تاريخياً في العالم وهي الأرثوذكسية والكاثوليكية. ويطلق على هذه الأسفار اسم: الأسفار القانونية الثانية..



- كيف حصلنا على العهد الجديد:


يبدأ العهد الجديد من حيث انتهي العهد القديم في إكمال خطة الله للفداء بالإعلان عن يسوع المسيح كالمسيا الموعود به في العهد القديم. ويركز على المجيء الأول والثاني للمسيح والرد الذي يرغب الله من من كل شخص أن يعمله نتيجة إعلانه عن شخصه في شخص المسيح.

- بعض الحقائق التي تساعدنا على فهم أفضل للعهد الجديد:

¨ كتب في فترة حوالي 50 سنة ( 45 م - 95 م )

¨ كتبه على الأقل ثمانية أشخاص مختلفون.

¨ يشمل 27 سفر فيها الفكرة الرئيسية المتحدة.

¨ كتب باليونانية العامة.

¨ حفظت منه أكثر من 5000 نسخة (نسخ كاملة والبعض أجزاء).

¨ أقدم أجزاء منه هي من يوحنا التي يرجع تاريخها إلى عام 135 م.


¨ معظم النسخ الكاملة للمخطوطات يرجع تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي.

¨ في عام 397 أعترف المجمع الكنسي في قرطاج بالـ 27 سفر الموصى بهم.

¨ كان يتم نسخ المخطوطات بعناية فائقة لعمل نسخ من العهد الجديد حتى أخترع جوتنبرج الطباعة في القرن الخامس عشر الميلادي.

¨ في القرن الثالث الميلادي قام جيروم بعمل الترجمة اللاتينية "الفولجاتا" وصارت الكتاب المقدس للمسيحيين في العالم الغربي لمدة تزيد على 1000 سنة.

¨ صارت ترجمة الكنج جيمس (1611م) أوسع انتشارا بين الكنائس الإنجيلية الانجليزية منذ ذلك التاريخ.

هناك ترجمة عربية مقبولة من عند معظم المسيحيين وقد ترجموا من اللغات الأصلية إلى العربية. وهي ترجمة فان ديك "Van Dyck" وقد طبعت لأول مرة بالعربية عام 1865 م.



ملخص عام:


المراجع الأصلية

1- المخطوطات القديمة:

· أهم مخطوطات العهد القديم:

* لفائف البحر الميت وترجع إلى 100- 250 ق.م.

* بردية ناش وترجع للقرن الثانى الميلادى.

* مخطوطات جينزة - القاهرة وترجع للقرن السادس حتى التاسع الميلادى.

* مخطوطات الترجمة اليونانية السبعينية وترجع إلى 100ق.م.

·
أهم مخطوطات العهد الجديد:

* المخطوطات البردية:

§ مخطوطة جون رايلاند وترجع إلى 125م

§ مخطوطة بودمير وترجع إلى 150م.

§ مخطوطة تشستر بيتى وترجع إلى 220م.

* المخطوطات البوصية:

§ النسخة السينائية وترجع إلى 340 م. وهى محفوظة الآن بالمتحف البريطانى.

§ النسخة الفاتيكانية وترجع إلى 350م. وهى محفوظة الآن بمكتبة الفاتيكان.

§ النسخة الاسكندرية وترجع إلى 450 م. وهى موجودة الآن بالمتحف البريطانى.

§ النسخة الافرايمية وترجع إلى 450م. وهى موجودة الآن فى المكتبة الوطنية بباريس.

هذه المخطوطات وآلاف المخطوطات الأخرى الموجودة لدينا الآن، والتى حدد عمرها علماء محايدون، تؤكد بكل يقين أن الكتاب المقدس قد تم نقله إلينا بأمانة ودقة تامة.

ـ اكتشاف مخطوطات البحر الميت في قمران (Qumran) سنة 1947 للعهد القديم.



2- الترجمات:

· ترجمات العهد القديم:

* الأرامية (500 ق.م)

* السبعينية (285 ق.م) (السبتوجنت Septuagint )

* السريانية (فى القرون الأولى للمسيحية).

· ترجمات العهد الجديد:

* الترجمات اللاتينية: اللاتينية (ايطاليا) فى القرن الثانى الميلادى - الفولجاتا الشعبية فى القرن الرابع الميلادى. (لاتن فولجاتا Latin Vulgate)

* الترجمات السريانية: القديمة (القرن الثانى الميلادى) - البسيطة (150-200) - الفيلوكسينان (508م).

* الترجمات القبطية: الصعيدية (بدأها نبينوس 185م) - الأخميمية والفيومية (الرابع والخامس الميلادى) - البحيرية (القرن الرابع الميلادى).

* أول ترجمه للغة الانجليزية انتهت حوالي سنة 1384 م بواسطة شخص أسمه جون وكليف John Wycliff وبعدها بحوالى200 سنه وبالضبط سنة 1611 م ظهرت ترجمة أخرى معروفه باسم كنج جيمس فرجن King James Versien (نسخة الملك جيمز) وبعد أن خرجت للوجود أصبحت المقياس للترجمات الأخرى المتتالية بعد ذلك.

* ترجمات أخرى: مثل الأرمينية والجورجية والأثيوبية والعربية وغيرها

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 6:29 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
أسئلة عن الكتاب المقدس

ما معنى قول بولس الرسول: "من زوج فحسناً يفعل، ومن لا يزوج يفعل أحسن" (1كو38:7)؟


الإجابة:

يسمح بولس الرسول بالزواج ويحسبه مستحقًا البركة, ولكن يقابله وضعه هو باهتماماته باللَّه مشيرًا إلى أن الأمرين ليسا متعارضين.

وفي نفس الإصحاح يقول الرسول:

"فأريد أن تكونوا بلا هَم. غير المتزوج يهتم في ما للرب كيف يرضي الرب. وأما المتزوج فيهتم في ما للعالم كيف يرضي امرأته. إن بين الزوجة والعذراء فرقا. غير المتزوجة تهتم في ما للرب لتكون مقدسة جسدا وروحا. وأما المتزوجة فتهتم في ما للعالم كيف ترضي رجلها. هذا أقوله لخيركم ليس لكي ألقي عليكم وهقاً بل لأجل اللياقة والمثابرة للرب من دون ارتباك".

هنا يوضح بولس لماذا البتولية مفضلة عن الزواج. فإنها لا ترتبط بالجنس كأمر صالح أو خاطئ, إنما الموضوع هو القلق الذي تنزعه عن الفكر والتركيز على عبادة اللَّه.

طلب زوجة وأسرة أمر زمني. أحيانا من أجل حفظ سعادتهم يلزم ممارسة ما هو مستحق للعقوبة. فيستحيل على الشخص الذي يتجه نحو العالم، ويرتبك باهتماماته، وينشغل قلبه بإرضاء الناس أن يتمم وصية السيد الأولى والعظمى:

"تحب الرب إلهك من كل قلبك وكل قوتك"،

كيف يستطيع أن يحقق هذا وقلبه منقسم بين اللَّه والعالم، ويسحب الحب الذي مدين به للَّه وحده إلى مشاعر بشرية؟ "غير المتزوج يهتم في ما للرب كيف يرضى الرب، وأما المتزوج فيهتم في ما للعالم كيف يرضى امرأته".

عندما يكون أمامنا سيدان لنختار أحدهما، إذ لا نستطيع أن نخدمهما معاً، لأنه "لا يقدر إنسان أن يخدم سيدين". لذلك فإن الشخص الحكيم يختار السيد الأكثر نفعًا له. هكذا أيضًا عندما يوجد أمامنا زيجتان لنختار إحداهما، لا نستطيع أن نقيم عقد زواج مع كليهما، فإن "غير المتزوج يهتم في ما للرب كيف يرضى الرب، وأما المتزوج فيهتم في ما للعالم كيف يرضى امرأته". أكرر أن غاية العقل السوي ألا يفوته الاختيار الأكثر فائدة.



المرأة غير المتزوجة لديها حصن البتولية الذي يحميها من عواصف هذا العالم. هكذا إذ تتحصن في حماية اللَّه لا تضطرب برياح، لذلك فإنه لكي نتأهل لكي نراه، سواء كنا في البتولية أو الزواج الأول أو الثاني لنسلك هكذا وهو أن نبغي ملكوت السموات خلال نعمة ورأفات ربنا يسوع المسيح الذي له المجد والقوة والكرامة مع الآب والروح القدس الآن وإلى الأبد آمين.

بولس يريد دائمًا الأفضل للمسيحيين. فإن أحد بحق يريد أن يتزوج فالأفضل له أن يتزوج علانية بالسماح الممنوح له عن أن يسلك بطريقة رديئة ويكون في عارٍ خفية.

"وأما من أقام راسخا في قلبه وليس له اضطرار بل له سلطان على إرادته وقد عزم على هذا في قلبه أن يحفظ عذراءه فحسنًا يفعل".

هنا يتحدث عمن وهبه اللََّه إرادة قوية ليُمارس حياة البتولية، وقد قضى فترة اختبار وأدرك قوة إرادته وإصراره على هذا الفكر، فلا يتراجع.



"إذَا من زوج فحسنًا يفعل، ومن لا يزوج يفعل أحسن".

المرتبط بقيود الزواج مقيد, الآخر حرّ. واحد تحت الناموس والآخر تحت النعمة. الزواج صالح إذ خلاله ننال ميراث الملكوت السماوي واستمرار المكافآت السماوية. والبتولية صالحة بالأكثر، حيث يكون تركيز الإنسان كاملاً في السلوك في طريق الله.

ولا تنسى أن كل هؤلاء الرهبان و القديسين، تم إنجابهم عن طريق الإرتباط الجسدي بالزواج! وهناك آلاف القديسين المتزوجين.. من أمثال القديسة مونيكا والدة أغسطينوس، والقديس سجا زاب وزوجته القديسة أجزهاريا والدا القديس تكلا هيمانوت وغيرهم كثيرين.. وكان مع الرب على جبل التجلي إيليا البتول وموسى المتزوج. وكان سمعان أحد تلاميذ المسيح متزوجاً...

إن الأمر إختياري، إن تزوجت فلا يوجد خطأ في هذا، بل هو حسنٌ. وإن إخترت طريق البتولية، فهذا أحسن للأسباب السابقة. ولكن كما قال الكتاب: "ليس الجميع يقبلون هذا الكلام، بل الذين أُعطي لهم.. مَنْ إستطاع أن يقبل فليقبل" (إنجيل متى 11:19).



- كتاب تفسير رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس - القمص تادرس يعقوب
زيزى جاسبرجر
<!-- / message --><!-- sig -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 6:35 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
أسئلة عن الكتاب المقدس

ما هم الملائكة؟ وكم عدد رؤساء الملائكة، وما هي أسمائهم؟

الإجابة:

كلمة "ملاك" تعني "رسول".


وللملائكة أجساداً لطيفة من النار أو الهواء (دانيال 7،6:10؛ متى 3:28؛ مرقس 5:16؛ لوقا 4:24؛ أعمال الرسل 10:1؛ 7:12؛ سفر الرؤيا 1:10).

والملائكة أكثير إقتداراً وقوة وسرعة ونشاطاً من الإنسان، وهم أقدر معرفة على معرفة الأشياء، وأسرع إلى الوصول إلى حقائق الأمور من الإنسان.

والملائكة لا يمرضون ولا يضعفون، ولا ينامون ولا يموتون، لأنهم كائنات روحانية. ولا يحتاجون إلى زمن كبير في إنتقالاتهم، ولا يتزوجون..

وقد خلقهم الله قبل خلقة الإنسان في اليوم الإول (حيث خلق الله النور والملائكة من نور). وقد سقط بعضهم بخطيئة التكبر وأصبحوا شياطين، ومنهم الرئيس "لوسيفر" زهرة بنت الصبح.

والملائكة ثلاث طغمات:


الأولى: السارافيم – الكاروبيم – العروش

الثانية: القوات – السلاطين – السيادات

الثالثة: الرياسات – رؤساء الملائكة – الملائكة



أما عن رؤساء الملائكة،


فهم سبعة (رؤ2:8)، وقد ذكر الكتاب المقدس ثلاثة منهم، أما الأربعة الآخرين فقد جاء ذكرهم في كتب التقليد في الكنيسة القبطية وخصوصاً كتاب التسابيح المُسمى "الإبصلمودية"،


وترتيبهم كالآتي:


1- ميخائيل

2- جبرائيل (غبريال)

3- رافائيل (روفائيل)

4- سورئيل (سورييل – سوريال)

5- سداكيئيل

6- سراثيئيل

7- أنانيئيل (أنانييل)
<!-- / message --><!-- sig -->

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: *** مسابقة فى الكتاب المقدس .. عبارة عن اسئلة واجابتها ***
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 08, 2009 6:48 pm 
غير متصل
عضو ذهـــبي
عضو ذهـــبي
اشترك في: الخميس يونيو 08, 2006 7:09 pm
مشاركات: 11288
مكان: Austria
أسئلة عن الكتاب المقدس

لقد قرأت في أحد مقالاتكم

أن اليهودية والمسيحية والإسلام يعترفون بأن الكتاب المقدس هو من عند الله،

فإن إدعى أحد أنه محرف فهو يتهم الله بعجزه عن حفظ كتابه!



ولكن الانجيل وباقي الكتب السابقة لم تنزل لعامة البشر وإنما نزلت لأقوام محددين وفترات زمنية محددة، لذلك لم يرد أنها سَتُحفَظ، على عكس القران الذي نزل لكافة البشرية وقال الله فيه:

"إنّا نزَّلنا الذِّكر وإنّا له لحافظون" وهناك دلائل على تحرف الكتاب المقدس وتغيره.



الإجابة:

تقول أن الإنجيل لأقوام محددين ولفترة زمنية محددة، ولكن الأنجيل تم طبعه بمئات اللغات ويطبع بملايين النسخ كل عام، وهو الكتاب الأكثر إنتشاراً في العالم أجمع..

أدعوك لقراءة هذا المقال،

وبه جدول لإكتشافات نسخ الكتاب المقدس في العالم أجمع، منها نسخ وادي قمران والبحر الميت وغيرها، وأماكن وجودها الآن في المتحف البريطاني وغيره..

وهو دليل قاطع على عدم تحريف الكتاب المقدس..

هل تقول أن هؤلاء الأقوام المعينين هم بني إسرائيل؟! فماذا تقول عن الآية القائلة في سفر إشعياء: "مبارك شعبي مصر"؟! شعبي أي My people..

وماذا تقول عن آيات قبول الأمم في العهد الجديد؟!

وتقول أنه قيل في القرآن الكريم:

"إنا نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"، ولم يقل الله في الكتاب المقدس أنه سيحفظ الإنجيل، فماذا تقول عن هذه الآية التي ذكرت في أكثر من موضع:

"السماء والأرض تزولان ولكن كلامي لا يزول" (إنجيل متى 35:24؛ انجيل مرقس 31:13؛ آنجيل لوقا 33:21).

وما معنى كلمة "إلى الأبد" في هذه الآيات:

"من اجل الحق الذي يثبت فينا وسيكون معنا الى الابد." (رسالة يوحنا الثانية 2:1)، و"واما كلمة الرب فتثبت الى الابد.

وهذه هي الكلمة التي بشرتم بها" (رساله بطرس الأولى 25:1)،

"..كلمة الله الحية الباقية الى الابد." (رساله بطرس الاولى 23:1)، "يسوع المسيح هو هو امسا واليوم والى الابد" (رسالة العبرانيين 8:13).

وقول الله أنه ساهر على كلمته: "فقال الرب لي..اني انا ساهر على كلمتي لاجريها" (سفر إرميا 12:1)، وقد طوَّب الله في آخر أسفار الكتاب المقدس وهو سفر الرؤيا من يسمع كلامه لأنه قد حفظ كلامه ولم ينكر إسمه (رؤ8:3)... إلخ..

هل كل هذا يقول أن الكتاب المقدس هو لعصر من العصور أو لوقت من الأوقات؟!

ربما يكون عكس كلامك هو الصحيح!

فقد أنزل القرآن الكريم على الأمة العربية، وباللغة العربية فقط! ولا نستطيع ترجمته، وعلى كل من يؤمن به قراءته باللغة العربية فقط، أو قراءة تفسيره..

فهل ههذا يوحي بأنه للجميع في العالم؟! ولكل العصور؟!

يا سيدي إن التاريخ يوضح أن اللغات تفنى وتزول على مر الأزمان.. فهل نزول كلمة الله بلغة وحيدة هو أمر مناسب؟!

ترجم لي مثلاً آية "والتين والزيتون وطور سينين" إلى أي لغة!!! ستصبح: "By the fig and the olive and the mount of Sinai"!!



إن الله إما قادر على الحفاظ على كل كتبه أم لا.. ولكن حاشا لله أن يقوم بإنزال كتاب جزئي ليقوم بحل محله بعد فترة من الزمن!!

نحن في السياسة عندما يقوم أحد الرؤساء بإصدار قوانين أو بوضع ضوابط معينة، ويقوم الجميع بالإلتزام بها. إذا قام نفس الشخص بإلغاء هذه القوانين بعد فترة من الزمن، وإصدار قوانين عكسها مثلاً بحجة إنقضاء الحاجة إليها..

نشعر أن كلامه لا يُعتَد به.. فإنه يصدر قوانيناً متضادة من آن لآخر وسياسته غير واضحة.. إنه يصبح كشخص يقول "سيبك من الكلام اللي قولته قبل كده، وخليك في الجديد"!!!

ولكن السيد المسيح قال:

"أتظنوا أني جئت لانقض الناموس أو الانبياء؟! ما جئت لانقض بل لأكمّل" (انجيل متي 17:5).

إن ما تقول يعني أنه يوجد إحتمال بعد فترة من الزمن يأتي أحد إلى العالم برسالة سماوية جديدة، قائلاً "لا قيمة للكتب المقدسة –حاشا- التي لديكم الآن، إلقوها فأنا معي قوانين الله الجديدة"!!!

يا صديقي..

كيف يقوم الله بتغيير كلامه؟ أو يكون غير قادراً على حِفظ كتبه المقدسة؟! أو القول بنبذ كتبه المقدسة بعد فترة من الزمن؟؟!! حاشا..

_________________
Sissy gaisberger
ازهد فى الدنيا يحبك الرب ,
وازهد فيما بين ايدى الناس يحبك الناس ,
من عدا وراء الكرامة هربت منه ,
ومن هرب منها بمعرفة جرت وراءه وارشدت عليه الناس
القديس ماراسحق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 41 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى

الانتقال الى: